صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجاح عملية قلب نادرة لمريض ثمانيني

العنزي: استخدام تقنية جديدة تمنع التجلطات أثناء الجراحة

كشف رئيس قسم القلب في مستشفى الأمراض الصدرية اختصاصي أول الأمراض الباطنية والقلب والأوعية الدموية والقسطرة العلاجية وأمراض القلب الهيكلية د. عبدالله العنزي عن نجاح عملية قسطرة لتبديل الصمام الأورطي لمواطن يبلغ 80 عاما، حيث أجريت العملية مع استخدام تقنية حديثة تسمى SENTINEL cerebral protection device، وهي تستخدم للمرة الأولى بالكويت، وفي أماكن قليلة بالعالم، من خلال فريق طبي تحت إشرافه ود. خالد المري رئيس وحدة قسطرة القلب.

وقال العنزي، في تصريح صحافي، إن هذه التقنية التي استخدمت عبارة عن جهاز يشبه إلى حد كبير جهاز تنقية وتصفية المياه «الفلتر»، ويستخدم لتقليل احتمالية الإصابة بجلطات المخ بنسبة كبيرة أثناء إجراء عملية تبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة، مبينا أن عملية تبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة أو الجراحة بها نسبة مضاعفات، فالمريض معرض للإصابة بجلطات في المخ، وفي بعض الحالات لا يمكن تفادي مثل هذه الإصابات الخطيرة.


وأكد أن أحدث الأبحاث السريرية أثبتت فاعلية الجهاز المستخدم في الحماية من الإصابة بانسداد شرايين المخ بنسبة كبيرة، كما أثبتت أنه جهاز آمن، لافتا إلى أنه يتم استخدام هذا الجهاز من خلال تركيبه في الشرايين المؤدية إلى المخ، ليقوم بمنع أي جسيمات من الوصول إلى المخ، ومن ثم منع خطورة انسداد الشرايين فيه.

وأشار الى أن هذا الجهاز لا يناسب كل المرضى، ويتم تحديد الحالات التي يمكن أن تستفيد منه من خلال دراسة الأشعة المقطعية التي تجرى للمرضى بشكل روتيني قبل إجراء عمليات تبديل الصمام الأورطي، كما يمكن استخدامه أثناء اجراء عمليات قلب أخرى.

وثمن دور وزارة الصحة في توفير أحدث التقنيات الطبية في العالم، بهدف خدمة المرضى، مشيرا إلى أن مستشفى الأمراض الصدرية لا يدخر جهدا في سبيل إجراء عمليات قسطرة نوعية لتقديم أعلى جودة طبية لمرضى القلب.