صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4559

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الكهرباء والماء: إضافة 560 مليون غالون مياه يومياً

• ضمن استراتيجية الوزارة للمحافظة على استدامة المياه العذبة
• دراسة تركيب نظام الإنذار المبكر ورصد أي تغيرات في نوعية مياه البحر والآبار

كشفت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء أن الوزارة تسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية للمحافظة على استدامة المياه العذبة في الكويت، ومن أبرزها" تقليل استخدام المياه الجوفية في عملية الخلط مع المياه المقطرة، واستبدالها بالمياه الناتجة من التناضح العكسي".

وأشارت المصادر إلى أنه من أهداف الوزارة الاستراتيجية زيادة القدرة الإنتاجية اليومية لمحطات تحلية مياه البحر، بإضافة 560 مليون غالون إمبراطوري من المياه المقطّرة، وزيادة السعة التخزينية من المياه العذبة، بإضافة 4.500 ملايين غالون، مع دراسة تركيب نظام الإنذار المبكر ورصد أي تغيرات في نوعية مياه البحر والآبار.

وأوضحت أن الأهداف تشمل كذلك التوسع في زيادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالج وإعادة تدويرها لري المزروعات، لتخفيف الطلب على المياه العذبة، إضافة إلى الشراكة مع القطاع الخاص في مشاريع محطات التحلية وفق نظام البناء والتشغيل، والتحويل أو تخصيص المحطات القائمة.


تقنيات حديثة

وأكدت حرص الوزارة، ضمن أهدافها، على الاستعانة بالتقنيات الحديثة لمراعاة الشروط البيئية، ومعالجة التلوث في محطات التحلية، ودعم وتشجيع الدراسات والأبحاث والدراسات والتجارب المتعلقة بتقنيات موارد المياه باستخدام الطاقة المتجددة لتحسين كفاءة الإنتاج وخفض التكلفة.

وقالت: من تلك الأهداف العمل على "الشحن الاصطناعي لمكامن المياه الجوفية، ودراسة خفض منسوب المياه السطحية، لاستغلالها، وإنشاء وحدات تناضح عكسي متنقلة لتحلية المياه قليلة الملوحة، مع الحرص على التعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة لرصد أي تغيرات في نوعية مياه البحر في مداخل منشآت الوزارة الساحلية.

وأشارت إلى أن الوزارة تحرص كذلك على زيادة الكادر الفني بالقطاعات المعنية بالمياه العذبة، مع تأهيل وتطوير الكفاءات الوطنية من خلال الدورات التدريبية والنوعية، والتنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بهذا الخصوص.