صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مليونا دينار أرباح «عقارات الكويت» في النصف الأول

• إبراهيم الذربان: تأثير الجائحة قد يستمر حتى نهاية 2020
• طلال البحر: مشاريع الشركة لم تتوقف لكن مراحل الإنجاز تأخرت قليلاً

  • 16-08-2020

قال البحر إن مشاريع «عقارات الكويت» لم تتوقف، سواء داخل الكويت أو خارجها، لكن تأخرت مراحل الإنجاز فيها لفترة بسيطة نتيجة للجائحة، كما تأثرت العمليات التشغيلية للفنادق التي تملكها الشركة خارج الكويت، «لكننا نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على إنجازاتنا التي حققناها خلال السنوات السابقة».

قال رئيس مجلس إدارة شركة عقارات الكويت، ابراهيم الذربان ان الشركة حققت أرباحا بلغت 2 مليون دينار خلال النصف الأول من عام 2020، أي بربحية سهم قدرها 2.33 فلس للسهم الواحد. وأضاف الذربان أن الأرباح سجلت انخفاضا بنسبة 63% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، والتي حققت الشركة خلالها أرباحا قدرها 5.42 ملايين دينار. ويعزى الانخفاض في الارباح للظروف الحالية الناتجة عن جائحة كورونا والتي أثرت سلبا على القطاع العقاري. وتوقع الذربان أن يستمر تأثير الجائحة حتى نهاية 2020، آملا آن تعود الأمور الى طبيعتها وأن يتعافى القطاع خلال 2021.

من جانبه، قال طلال البحر نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في الشركة: تأثر سوق العقار، خاصة القطاع التجاري والاستثماري والفنادق، وكذلك القطاع السكني، وإن كان بدرجة أقل، نتيجة تفشي جائحة فيروس كورونا والتدابير الاحترازية التي تم فرضها لاحتواء الجائحة، خاصة عمليات الحظر والقيود التي تم فرضها على الانشطة التجارية. تحديات لم نشهد مثيلها منذ أزمة المناخ، واضطرت الدولة لإقرار الاغلاق التام ولمدة تجاوزت أربعة أشهر تجنبا لتفشي الوباء. والتزاما منا بدعم مستأجري القطاع التجاري ومساهمة من الشركة في تخفيف الاثر السلبي للجائحة قدمت الشركة اعفاءات للمستأجرين، الامر الذي أدى الى انخفاض اجمالي الايرادات التشغيلية مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.


وعن مشاريع الشركة التي سبق أن أعلنت الشركة عنها، قال البحر: لم تتوقف مشاريع الشركة سواء داخل دولة الكويت أو خارجها ولكن تأخرت مراحل الانجاز فيها لفترة بسيطة نتيجة للجائحة. كما تأثرت العمليات التشغيلية للفنادق التي تملكها الشركة خارج الكويت، ولكننا نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على انجازاتنا التي حققناها خلال السنوات السابقة.

واختتم البحر التصريح بالقول: لشركة عقارات الكويت ملاءة مالية جيدة تمكنها من الصمود أمام التحديات التي تشكلها جائحة كورونا. وتعمل الشركة حاليا على مراجعة أصولها داخل دولة الكويت وخارجها بهدف تقليل الاثر المالي لهذه الجائحة على أصول الشركة. لقد كان عام 2020 عاما مليئا بالتحديات، ونتوقع ان نرى تعافيا في القطاع العقاري خلال عامي 2021 و2022 ان شاء الله.