صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4471

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دم قابيل وهابيل في جزيرة سقطرى!

  • 01-07-2020

للوهلة الأولى قد تعتقد أن شجرة دم الأخوين هي جزء من إحدى القصص الخيالية، إلا أنها في الواقع شجرة حقيقية تنبت بجزيرة سقطرى في اليمن.

وقالت "سي إن إن" على موقعها، أمس، إن الجزيرة تقع على بُعد نحو 400 كيلومتر جنوب البر الرئيسي في المحيط الهندي.

ويشكِّل أرخبيل سقطرى نظاماً أيكولوجياً بحرياً مستقلاً، ويمتاز بأهمية بيئته الفريدة والتنوع البيولوجي، كما أن الجزيرة تُعد من أهم أربع جُزر في العالم من ناحية التنوع الحيوي النباتي، وتُعد موطناً لآلاف النباتات والحيوانات والطيور المستوطنة.


وتتنوَّع الحياة النباتية في سقطرى، ولعل أبرزها شجرة دم الأخوين، التي تُعد من أندر الأشجار والنباتات المستوطنة في الجزيرة، إذ اقترن اسم الشجرة باسم الجزيرة، لشهرتها وأهميتها منذ أقدم العصور.

وتتميَّز شجرة دم الأخوين بشكلها الفريد من نوعه، والذي يشبه المظلة، وتوجد في المقام الأول بالمرتفعات الجبلية على سقطرى، إذ يبلغ ارتفاع هذه الأشجار الفريدة بين 6 و9 أمتار.

وقد نسجت حول شجرة دم الأخوين العديد من الحكايات الأسطورية، ومن أبرزها، أنها نبتت من دم الأخوين هابيل وقابيل، فسال الدم الذي نبتت منه هذه الشجرة. ويُعد الاسم الشائع للشجرة عند أهالي الجزيرة هو "عرحيب"، كما يطلق عليها أحياناً اسم "دم العنقاء".