صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4471

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الكهرباء والماء: بدء المرحلة الثانية لإيصال التيار لقسائم منطقة غرب عبدالله المبارك

فيصل المستكي لـ الجريدة•: الدفعة الأولى منها تشمل تشغيل 1361 قسيمة

أكدت وزارة الكهرباء تقدُّم الأعمال الخاصة بإيصال التيار إلى المحطات الثانوية في منطقة غرب عبدالله المبارك عن الجداول الزمنية الموضوعة لتلك الأعمال، حرصاً على إيصال خدماتها إلى القسائم كافة.

قال رئيس قسم التشغيل في مراقبة محافظة الفروانية، فيصل المستكي، إن وزارة الكهرباء والماء حريصة على الانتهاء من إيصال التيار إلى قسائم غرب عبدالله المبارك، والبالغ عددها 5201 قسيمة في سبتمبر المقبل، بالتنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية، وفقا للجداول الموضوعة لكل الأعمال، إن لم يكن هناك أي عوائق أمام استمرار الأعمال، مبينا أن "الكهرباء" انتهت من المرحلة الأولى لإيصال التيار، وجار حاليا العمل في المرحلة الثانية لإيصال التيار داخل قطع المنطقة.

وأضاف المستكي في تصريح لـ "الجريدة"، أن الوزارة بدأت في المرحلة الثانية التي تقسّم إلى 3 دفعات؛ الأولى منها خاصة بإيصال التيار إلى 1361 قسيمة، وتنتهي منها خلال الأيام القادمة، مبينا أن عدد قسائم المرحلة الثانية نحو 1618 قسيمة يتم إيصال التيار إليها، وفقا للجدول الزمني المعتمد مع "السكنية".

وقال إن وزارة الكهرباء والماء قامت أمس بتشغيل محطتين ضمن أعمال الدفعة الأولى من المرحلة الثانية لتشغيل القسائم، وخلال الأيام القليلة القادمة تشغّل 3 محطات، لافتا إلى أن كل محطة تشغل نحو 80 قسيمة.


المرحلة الأولى

وذكر أن المرحلة الأولى تم تشغيلها في 5 قطع سكنية بالمنطقة، وتم الإعلان لكل قاطني المنطقة عن الإجراءات المتّبعة من أجل إيصال التيار إلى قسائمهم، وعليهم اتباع تلك الإجراءات المُعلن عنها، واستكمالها ليتم إيصال التيار لقسائمهم، والاستمتاع بخدمات وزارة الكهرباء والماء، مثمّنا متابعة وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل والوكيل المساعد لقطاع شبكات التوزيع المهندس مطلق العتيبي لأعمال إيصال التيار في المنطقة، والتي تسابق الجداول الزمنية الموضوعة لكل تلك الأعمال.

وكان الوكيل مطلق العتيبي قد أكد أن المرحلة الأولى لأعمال ايصال التيار إلى قسائم "غرب عبدالله المبارك" تشمل تغذية 1500 قسيمة، بحمل أقصى 100 كيلوواط لكل قسيمة، بإجمالي 154 ميغاواط بكامل طاقة تلك المنازل مع المواقع الخدماتية، إلا أن الحمل الفعلي لن يكون بهذا الكم، داعياً المكاتب الهندسية إلى الالتزام بتوصيات الوزارة في شأن أحمال القسائم، بحيث لا تتعدى الـ 100 كيلوواط، لكي لا يحمّل المواطن تكاليف أحمال عالية.

تشغيل جميع المحطات الثانوية بالمنطقة في سبتمبر