صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4471

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أكاديمية التقدم العلمي: إطلاق منصة «إنارة» للتعليم الإلكتروني الأحد المقبل

زياد نجم: حريصون على استمرار التعليم عبر منصات إلكترونية

أعلنت أكاديمية التقدم العلمي، التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، عزمها إطلاق المنصة الالكترونية إنارة (www.enara.academy) يوم الأحد المقبل، لتوفير مواد تعليمية إلكترونية إثرائية متوافقة مع المناهج الدراسية تدعم المنصة التي أطلقتها وزارة التربية مؤخرا، حيث ستغطي المنصة الجديدة كل المواد والمراحل الدراسية، وتسمح للطالب باستخدامها دون مقابل طوال فترة انقطاع الدراسة.

وقال المدير التنفيذي للأكاديمية، د. زياد نجم، إن "هذه الجهود تأتي ثمرةً للتعاون مع وزارة التربية، وترجمة لخطة الطوارئ الخاصة التي أطلقتها المؤسسة، تزامنا مع الجهود الوطنية للتصدي لتداعيات جائحة كورونا، والتي منها ضرورة تأمين استمرار التعليم في الكويت تحت هذه الظروف غير المسبوقة، والتي يتعرض لها العالم اجمع".

تعاون الشركات

وأثنى نجم على جهود الشركات والمنظمات المشاركة في تزويد منصة إنارة بمحتوى تعليمي تم تطويره من مجموعة من الشركات الوطنية المتخصصة في مجال التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد، حيث تتضمن المنصة مواد تعليمية من خمس شركات هي: "بيمز"، و"درسني"، و"زدني"، و"سراج"، بالإضافة إلى "كشكول".

وذكر "سيتمكن مستخدمو المنصة من الاستفادة من المواد التعليمية الرقمية التي سجلتها الوزارة، بالإضافة إلى مصادر تعليمية من المركز الإقليمي لتطوير البرمجيات التعليمية والمركز الثقافي البريطاني، وبرنامج دعم تعليم العلوم والرياضيات في المؤسسة".


وأوضح أن الأكاديمية ستستمر في إضافة المحتوى التعليمي ذي العلاقة من المصادر المعتمدة، مضيفا أنها ستركز جهودها المستقبلية لتطوير المشروع الوطني للتعليم الرقمي لمدارس التعليم العام، لافتا الى أن هذا المشروع يأتي تتويجا للمشاريع المشتركة بين المؤسسة و"التربية".

وفي السياق، أعلن نجم أن الأكاديمية على وشك إطلاق برنامجها لتوفير دورات تدريبية للمعلمين حول كيفية إدارة الحصص الافتراضية.

واختتم تصريحه بالقول، إن منصة "إنارة" تشهد تطورا مستمرا، وتمتاز بكونها تيسر عملية التعليم للطلبة كسهولة التسجيل، والاستخدام، واختيار المادة التعليمية، والدرس المطلوب، إضافة إلى احتوائها على أساليب متنوعة من طرق التعلم كالفيديوهات والتفاعل والقراءة والرسوم المتحركة.

تنسيق وتقييم

الجدير بالذكر أن كل هذه الجهود تأتي ضمن برنامج الاستجابة الطارئة الذي أطلقته المؤسسة في منتصف مارس الماضي، لدعم الجهود الحكومية في مواجهة تداعيات تلك الجائحة في الصحة والتعليم والاقتصاد وغيرها من المجالات ذات الأولوية.

ويعمل فريق التعليم في المؤسسة على 4 محاور أساسية، حيث يعتمد المحور الأول على التنسيق مع وزارة التربية، ودعم جهودها في تنفيذ المشروع الوطني لدعم التعليم العام بنظام تعليم رقمي إلكتروني للطلبة، فيما يتمثل المحور الثاني في تقييم منصات التعلم الإلكتروني والمحتوى التعليمي، أما المحور الثالث فيقوم على توفير مواد تعليمية إثرائية لجميع أفراد الأسرة، في حين يشمل الرابع توفير مطبوعات تعليمية وعلمية توزع مجانا داخل الكويت.