صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4865

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فيلم النهاية يدخل قائمة TOP 10 في شبكة نتفلكس

محمد الحملي: سعيد ببلوغ فيلمي القائمة العالمية

نجح الفيلم الكويتي "The End" أو "النهاية" في دخول قائمة "TOP 10" بنتفلكس، التي تضم أقوى مشاهدة لـ10 أفلام تعرضها الشبكة الرقمية، محققا مركزا متقدما وهو السادس.

وما حققه الفيلم يعد إنجازا ضخما باعتباره الفيلم الكويتي الوحيد بالقائمة، فضلا عن كونه أول تجربة سينمائية للمخرج محمد الحملي بعد عدة تجارب مسرحية ناجحة.

وعبر الحملي عن سعادته وفخره ببلوغ فيلمه القائمة العالمية التي تضم مجموعة من أشهر الأعمال الضخمة انتاجيا وفنيا، مؤكدا أنه ظل لسنوات يحلم بدخول عالم الفن السابع، رغم ما تعانيه السينما الكويتية من تراجع حاد، لكن عشقه لهذا الفن دفعه للمغامرة وكانت مغامرة ناجحة ومميزة جدا.

وتوجه بالشكر الى شركاء نجاحه في هذا العمل من فنانين وطاقم عمل، حيث شاركه بطولة الفيلم الفنان البريطاني Tim Waddell، ومن الكويت الفنانون عبدالله الخضر وغدير زايد وعبدالعزيز السعدون ومشعل الفرحان وإبراهيم الشيخلي وسعاد الحسيني ونواف الجمعان وجمال الشطي وحسن المهنا وعظام الكاظمي.

ضيوف الشرف


كما شكر الفنانين الكبار الذين شاركوا في العمل كضيوف شرف، حيث كانت لهم بصمتهم المميزة التي ساهمت في نجاح العمل، ومنهم الفنانة القديرة أسمهان توفيق والفنان القدير عبدالعزيز المسلم والراحل سليمان الياسين، إلى جانب الظهور الخاص للفنانين أحمد إيراج وهبة الدري وانتصار الشراح وسماح وعبدالله الرميان وأحلام حسن وعبدالرحمن الفهد.

والفيلم فكرة وسيناريو وإخراج محمد الحملي، ومعالجة درامية إبراهيم الشيخلي، وإنتاج "باك ستيج جروب" للإنتاج الفني والمسرحي.

تشويق وإثارة

وتدور أحداث الفيلم الفانتازي في إطار من التشويق والإثارة حول قصة أحد مصاصي الدماء الذي استيقظ بعد مئات السنوات ليجد نفسه داخل التابوت الذي دفن فيه، لكنه في عصر بعيد وبلد مختلف تماما عن موطنه.

وتعثر مجموعة من اللصوص بالكويت على التابوت، ويحاولون استغلال مصاص الدماء وقدراته الخارقة لمساعدتهم في عمليات السطو التي ينفذونها، وبالفعل ينجحون في كسب أموال طائلة مقابل وعد زائف بمساعدة مصاص الدماء في العودة لموطنه الأصلي، لكنهم يسعون للتخلص منه وقتله لتحدث المفاجأة في نهاية الفيلم، وهي أن اللصوص مجموعة من الشرفاء حاولوا الانتقام من ضابط شرطة فاسد.