صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«البلدية»: ردم نفايات البنايات الموبوءة مسؤولية «الصحة»

المنفوحي لـ الجريدة.: مردم خاص لإتلافها... وتوفير حاويات للمحاجر

أكدت بلدية الكويت أن نقل وردم نفايات البنايات التي تكتشف بها حالات مصابة بفيروس كورونا من مسؤولية وزارة الصحة، وفق اشتراطاتها الصحية، مشيرة إلى تعقيم الحاويات التي توجد بها هذه النفايات، وكذلك تعقيم المنطقة المحيطة بها.

وكشف المدير العام لبلدية الكويت م. أحمد المنفوحي، لـ «الجريدة»، أن النفايات التي تخرج من أي عقار أو بناية تكتشف بها حالات مصابة بفيروس كورونا مسؤولية وزارة الصحة، وتصنف على أنها نفايات صحية، مبينا أن للوزارة مردما صحيا خاصا يتم فيه إتلاف النفايات التي تتعلق بهذا الشأن، وتردم وفق اشتراطات صحية معينة حتى لا ينتشر اثرها.

وأشار إلى أن البلدية تقوم بتجهيز الحاويات الخاصة للمحاجر الصحية، مع تنظيف وتعقيم الأماكن التي تحتاجها الوزارة قبل استعمالها.

من جهته، أكد نائب المدير العام لشؤون قطاع الخدمات في بلدية الكويت خلف المطيري انه تم التنسيق والتواصل مع وزارة الصحة بشأن إبلاغ بلدية الكويت بالعقارات والمباني التي تكتشف فيها حالات مصابة، لتوجيه عمال النظافة بالابتعاد عنها، حرصا على عدم تعرض أحدهم لأي عدوى أثناء رفع النفايات منها.

ولفت الى أن عدد البنايات التي تم اكتشاف حالات بها، وتتعامل معها وزارة الصحة، أربع، واحدة في المهبولة وأخرى بالسالمية واثنتان في جليب الشيوخ، مبينا أن العاملين في إدارات النظافة يقومون بتعقيم شوارع وطرق البنايات الموبوءة يوميا، بالتعاون مع وزارة الصحة، منعا لانتشار الفيروس في المنطقة المحيطة.

وأشار الى أن هناك اجتماعات دورية مع إدارات النظافة في المحافظات، التي تقع على عاتقهم مسؤولية كبيرة بضرورة التواصل المستمر مع شركات النظافة، لإبلاغهم بأي طارئ أو قرارات جديدة تصدر، مضيفا أن شركات النظافة حريصة جدا على تعقيم وتنظيف آلياتها يوميا، إلى جانب تنظيف الحاويات.

انتقال العدوى


بدوره، ذكر مدير إدارة النظافة وإشغالات الطرق في بلدية الجهراء فهد القريفة أن العاملين في إدارة النظافة يراقبون العمالة ومدى التزامها بالإجراءات الاحترازية، تخوفا من إصابتهم، مما يساعد في انتقال العدوى، وهنا يكمن التحدي والتخوف.

وأشار القريفة إلى أن الآليات والحاويات تعقم بشكل يومي، وكذلك تم الدخول في مرحلة تعقيم الشوارع والطرق.

تعقيم الشوارع

من جانبه، ذكر مدير إدارة النظافة وإشغالات الطرق في بلدية العاصمة مشعل العازمي أن مسؤولية إدارة النظافة تتضمن تعقيم الشوارع والطرق في حال اكتشاف حالات مصابة، مع تنبيه العمالة بعدم التعامل مع أي نفاية يتم الاشتباه في حالات قريبة منها، تجنبا لأي عدوى يمكن أن تنتشر بين العمالة.

وأردف: «لله الحمد لم ترد أي حالات اشتباه في المناطق التابعة لمحافظة العاصمة، مما يؤكد أن العملية مستقرة»، مؤكدا ان البلدية وعمالتها على استعداد وجاهزية للتعامل مع اي طارئ.

الخرينج: نقل عمالة شركات النظافة من «الجليب»

أكد مدير إدارة النظافة وإشغالات الطرق في بلدية الفروانية سعد الخرينج الحرص على تعقيم المنطقة المحيطة بالبنايات الموبوءة على 3 فترات في اليوم، تجنبا لحدوث أي عدوى، مبينا انه تم توفير 6 حاويات بسعة 1600 لتر، 3 منها تكون احتياطية مع وضع لاصق بأنها نفايات خطيرة حتى تتفاداها عمالة النظافة.

وأضاف الخرينج انه تم إبلاغ شركات النظافة بنقل عمالتها من منطقة الجليب إلى أماكن التشوين الخاصة بها، مع الحرص على الفحص اليومي للعمالة، والتأكد من درجات الحرارة اثناء دخولهم وخروجهم للموقع.

المطيري : تعقيم يومي للمنطقة المحيطة بـ 4 بنايات موبوءة في المهبولة والسالمية والجليب