صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4436

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الفاو» تحذِّر من «اضطرابات غذائية» في أبريل ومايو

إجراءات في الإمارات والسعودية ومصر لتنظيم المخزون

  • 31-03-2020

حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) من أن العالم قد يشهد أزمة غذائية ما لم تُتخذ إجراءات سريعة للحفاظ على استمرار سلاسل إمدادات الغذاء العالمية، وحماية الفئات الأكثر ضعفاً.

وقالت «فاو»، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني أمس، إن الاضطرابات التي قد تشهدها المواد الغذائية متوقع حدوثها خلال أبريل ومايو المقبلين، موضحة أن إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا تسببت في شل القدرة على نقل المواد الغذائية، وأضرت بقطاع الثروة الحيوانية بسبب ضعف إمكانية الوصول إلى العلف، إلى جانب القيود اللوجيستية ونقص العمالة.

وحذرت المنظمة من احتمالات ارتفاع أسعار مواد غذائية مثل اللحوم وغيرها من السلع القابلة للتلف مقابل استقرار نسبي في أسعار السلع الأساسية المتوفر لها مخزون كبير.

في السياق، قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، أمس، إن رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد وقّع قانوناً بشأن تنظيم المخزون الاستراتيجي للمواد الغذائية في حال حصول أزمات وطوارئ وكوارث.

وستطبق الإمارات، التي تعتمد على الواردات في 80 إلى 90% تقريباً من احتياجاتها الغذائية، القانون الجديد على التجار والمزودين، وهو سيحدد دور وزارة الاقتصاد في العملية.

وذكرت «وام» أن دور الوزارة يشمل اقتراح السياسات والخطط المتعلقة بالمخزون الاستراتيجي للسلع الغذائية بالتنسيق مع الجهة المختصة وعرضها على مجلس الوزراء للاعتماد.


وكانت وزارة الاقتصاد الإماراتية قالت في وقت سابق أمس إنها رفعت واردات البصل بواقع 150 ألف كيلوغرام وصلت أمس الأول، موضحة أن هناك مزيداً من الشحنات في الأيام المقبلة بعدما لاحظت ارتفاع الأسعار.

وفي الرياض، أعلنت وزارة الزراعة السعودية أنها ستوسع قائمة لموردي الماشية، مؤكدة أنه لا مخاوف بشأن نقص الإمدادات.

وأشارت الوزارة إلى أن الاحتياطيات الاستراتيجية للسعودية من القمح تتجاوز مليون طن، موضحة أن المملكة ستبدأ الشهر المقبل استيراد ما يزيد على 1.2 مليون طن.

وشهدت كل الدول التي أصابها الفيروس تهافتاً على الشراء وسط قلق من أن تتحرك بعض الحكومات لتقييد تدفق المواد الغذائية الأساسية لتضمن لشعوبها كفايتهم في وقت أربك الوباء العالمي سلاسل الإمداد.

واتخذت فيتنام، ثالث أكبر مصدر للأرز، وكازاخستان، تاسع أكبر مصدر للقمح، بالفعل خطوات لتقييد بيع هاتين السلعتين الأساسيتين، وسط مخاوف بشأن مدى توافرهما محلياً.

ولا تزال الهند، أكبر مصدر للأرز في العالم، في فترة حظر تجول ستستمر ثلاثة أسابيع، مما أوقف عدة قنوات للخدمات اللوجيستية، في وقت تباطأ إنتاج زيت النخيل في ماليزيا، ثاني أكبر منتج له.

وبينما أعلنت وزارة الصناعة والتجارة المصرية، قبل أيام، حظر تصدير جميع أصناف البقوليات 3 أشهر، قال متحدث رسمي إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجّه السلطات بتوفير السلع الأساسية وتعزيز الاحتياطي الاستراتيجي.