صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4391

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أغنيات «عيد الأم» تحصد الخيبة والإخفاق

قضى انتشار فيروس كورونا المستجد، بشكل كبير، عالميا على فكرة نجاح الأعمال الفنية والأغنيات حتى المنشورات الخاصة بالفنانين في مناسبة عيد الأم خلال الأيام الماضية، وبعد مرور أسبوع على المناسبة، وجدنا أن تلك الأعمال لم تصل إلى الجماهير من الأساس، وحققت خيبة كبيرة لكل صنّاعها من الوسط الفني.

فالفنان حمادة هلال كان على رأس الفنانين الذين كانوا حاضرين بأغنية جديدة قدّمها خصيصا للأمهات في هذه المناسبة، حيث طرح كليبا باسم "ست الناس" بالتزامن مع عيد الأم، إلا أن الأغنية الجديدة لم تحقق أي نجاح يذكر، مع توافر عناصر النجاح بها، وهي المناسبة والتصوير والكلمات والمغني الشهير، فخلال أسبوع حققت الأغنية 180 ألف مشاهدة فقط على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، والأغنية الجديدة لهلال كتب كلماتها الشاعر الغنائي هشام عبدالحليم، ومن ألحان حسين سراج وتوزيع أحمد عادل وأخرج الكليب أحمد بدران.

إخفاق رمضان

وحققت أغنية "أمي ملكة" للفنان محمد رمضان أقل مشاهدات في أغنياته التي أنتجها وأطلقها على "يوتيوب" أخيرا، حيث قدّم الأغنية هديةً لأمه بمناسبة عيد الأم، ولم تحقق إلا مليوني مشاهدة فقط، بالرغم من تحقيق أقل أغنياته 30 مليون مشاهدة أخيرا، نظرا للإقبال الكبير على قناته على "يوتيوب" أكثر من مطربي الجيل الحالي كله، وأطلّت الأزمة الراهنة برأسها أيضا على الأغنية، وتسببت في هذا الإخفاق.


وكانت المفاجأة مع طرح المطرب الشاب عمر كمال كليبا جديدا على قناته الرسمية على "يوتيوب" بمناسبة عيد الأم، باسم "كبرتي يا أما"، حيث حققت الأغنية فقط خلال أسبوع 300 ألف مشاهدة، وهي نسبة قليلة للغاية بعد المشاهدات المليونية التي حققها خلال أغنياته الماضية التي تخطت 100 مليون مشاهدة، بتعاونه مع صديقه حسن شاكوش مثل أغنية "بنت الجيران".

والأمر نفسه تكرّر مع صديقه شاكوش الذي طرح بداية الشهر أغنية باسم "أمي" قبل عيد الأم، لكنّها أيضا لم تحقق النجاح، وفي خلال كل هذه المدة لم تحقق أكثر من 700 ألف مشاهدة، بالرغم من وجود ملايين المشتركين في قناته الخاصة.

ولم تقتصر الإخفاقات على الأغنيات فقط، فكانت كل منشورات الفنانة فيفي عبده عبر "إنستغرام" تحقق تفاعلا كبيرا حتى فترة كبيرة، وبالتزامن مع عيد الأم فاجأت المتابعين بمناسبة عيد الأم، حيث نشرت صورة عبر "إنستغرام" برفقة والدتها التي لم تنشر عنها كثيرا من قبل، وكتبت "‏الله يرحمك يا أمي، مش لاقية كلام أقوله، بس عايزه أقولك انتي وحشتيني... الله يرحمك".

وظهر انشغال المتابعين بالفيروس القاتل في قلّة التفاعل معها في هذه المناسبة، مما جعلها تقلّ من معدلات المنشورات بعدها بخلاف الفترة السابقة التي كانت معتادة على الوجود يوميا بصورة مكثفة منها البث المباشر والرقص مع المتابعين.

وعلى مستوى البرامج، احتل برنامج "معكم منى الشاذلي" خلال السنوات الماضية الصدارة في نسبة المشاهدات على كل البرامج في حلقة عيد الأم، وهذا العام، مع الإجراءات الاحترازية وعدم وجود جمهور، خرجت حلقات عيد الأم بصورة باهتة للغاية، ولم تحقق أي نجاح يقارن بالسنوات الماضية، وبالتوازي أيضا أطلقت عدة علامات تجارية في مصر أغنيات ضمن حملاتها الإعلانية لعيد الأم، لكنها هي الأخرى لم تلق القبول، وتسببت الأزمة في انخفاض نسب المشاهدة للغاية بخلاف السنوات الماضية التي تفوقت بعض أغنيات الحملات الإعلانية على أغنيات المطربين في المناسبة نفسها.