صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4591

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استئناف العام الدراسي 4 أغسطس

الحربي: مدة الدراسة المستأنفة للصف 12 ستتراوح بين 5 و6 أسابيع
• مجلس الوزراء يكلف «الدفاع» تجهيز أرض المعارض كمستشفى ميداني

قرر مجلس الوزراء باجتماعه أمس، تمديد العمل بقراره المتخذ خلال اجتماعه الاستثنائي في 26 فبراير الماضي بشأن تعطيل الدراسة للمدارس، والجامعات، والكليات الحكومية والخاصة، والكليات العسكرية، ومراكز وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، على أن تستأنف بكل مراحل التعليم العام والعالي الحكومي والخاص في 4 أغسطس المقبل.

وقال وزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي، في المؤتمر الصحافي الذي عُقِد بمركز التواصل الحكومي بقصر السيف عقب جلسة مجلس الوزراء أمس، للحديث عن آخر المستجدات الحكومية بشأن مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، إنه سيتم استئناف الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2019/2020 في 4 أغسطس، لأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، على أن يبدأ دوام طلبة الثاني عشر 9 أغسطس، وذلك بناءً على تقارير وزارة الصحة التي أفادت بأن الظروف لن تكون ملائمة لبدء الدراسة قبل هذا التاريخ.

وبين الحربي أن مدة الدراسة المستأنفة لاستكمال الفصل الدراسي الثاني ستتراوح بين 5 و6 أسابيع، وفق مناهج محددة ومعينة، موضحاً أنه في 29 سبتمبر سيبدأ دوام العاملين في المراحل الأخرى لاستئناف الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2019/2020، للمراحل من الصف الأول إلى الصف الحادي عشر، وسيبدأ دوام الطلبة بتاريخ 4 أكتوبر.

وأشار إلى أنه سيسمح للمقيمين من العاملين في القطاع التعليمي بالسفر لبلادهم خلال فترة الإجازة التي قررها مجلس الوزراء، مع ضمان رواتبهم وحقوقهم.


ومن جانبه، قال رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم خلال المؤتمر الصحافي أمس، إنه تم تكليف وزارة التربية والجهات المعنية إعداد القرارات التنظيمية والتفصيلية لتطبيق القرار.

وذكر أن مجلس الوزراء قرر أيضاً مباشرة وزارتي الصحة والداخلية والجهات المعنية اتخاذ الإجراءات المعنية بتفعيل العقوبات التي تضمنتها أحكام القانون رقم 8 لعام 1969 المتعلق بالاحتياطات الصحية للوقاية من الأمراض السارية وإجراءات الحجر الصحي.

وأوضح أن المجلس قرر كذلك تكليف وزارة التجارة والصناعة والجهات المعنية الأخرى توفير رحلات شحن لاستيراد المواد الغذائية والمواد الأساسية التي تتطلب النقل الجوي وغيرها.

وبين أنه تم تكليف وزارة الدفاع بالتنسيق مع وزارة الصحة لتجهيز أرض المعارض بمنطقة مشرف كمستشفى ميداني بالسرعة الممكنة، لافتاً إلى أن القرارات الحكومية المتخذة في هذا الإطار تأتي في إطار الوعي، وتحمل المسؤولية في العمل الجماعي؛ لحماية المجتمع من هذا الوباء.