صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4391

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

230 عملاً تشارك في مهرجان القاهرة الدولي لأفلام التحريك

بعد تجربة استمرت 12 عاما، قررت الجمعية المصرية للرسوم المتحركة التوسع في أكبر وأقدم حدث تنظمه، ليشمل جميع المتخصصين والمهتمين بهذا المجال دوليا.

وينطلق مهرجان القاهرة الدولي لأفلام التحريك غداً، ويستمر حتى 5 مارس المقبل، بعدما استمر 12 دورة تحت اسم "ملتقى القاهرة للرسوم المتحركة".

وقالت رشيدة الشافعي، رئيسة الجمعية ورئيسة المهرجان، في مؤتمر صحافي: "بدأ ملتقى الرسوم المتحركة قبل أكثر من 12 عاما كحدث محلي، ثم أصبح إقليميا، وتحوَّل إلى دولي. والآن مع تطلعنا إلى التوسع في الأنشطة وتحقيق انتشار أكبر نحوله إلى مهرجان دولي".

وأضافت: "لدينا خبرات تراكمت على مدى السنوات، ونهدف إلى إتاحة الفرصة للشبان للتعرف على التقنيات الحديثة بمجال الرسوم المتحركة والأفكار المختلفة ومقابلة صُناع هذا المحتوى من أنحاء العالم".

وتابعت: "ما يميز المهرجان، أنه يهتم بكل تفاصيل العمل، وليس المخرج فقط، فنمنح جوائز متخصصة لأفضل خلفية، وأفضل تصميم شخصية، وأفضل تحريك، وغيرها من التخصصات".

ويعرض المهرجان نحو 230 عملا تشمل أفلاما ومسلسلات وأغاني وموسيقى الشارة (تترات) وإعلانات من قرابة 52 دولة، منها: كوريا الجنوبية واليابان وروسيا وإيطاليا وألمانيا وهولندا والنرويج والدنمارك وأستراليا والهند وجنوب إفريقيا والسعودية ولبنان.

وتقام العروض في سينما رينيسانس بشارع عماد الدين، والمركز الثقافي الروسي، والحديقة الثقافية للطفل بالسيدة زينب، ومركز الثقافة السينمائية، ونادي المعادي.


واختير الفيلم الفرنسي (الثعبان والأميرة)، ومدته 30 دقيقة، للعرض في الافتتاح، الذي يقام بسينما مترو في وسط القاهرة.

وقال أحمد عبدالسلام، المدير التنفيذي للمهرجان: "خرجنا من عباءة دار الأوبرا التي تقام فيها معظم الفعاليات إلى وسط المدينة، حتى نكون أكثر قرباً من الجمهور، وتواصلنا مع أندية وحدائق عامة لإقامة العروض".

وأضاف: "لدينا ثلاث لجان تحكيم؛ واحدة دولية، والثانية عربية، أما الثالثة فهي مختصة بمنحة الإنتاج التي يقدمها المهرجان لمشروع من ابتكار أحد الشبان دون الأربعين عاما".

وتصاحب العروض أنشطة متنوعة، منها ورش عمل لفنانين من فرنسا والأردن، وندوات، ومعرض للرسوم يشارك فيه طلبة كلية الفنون الجميلة.

ويحتفي المهرجان باستديو السحَر، الذي أنتج أول فيلم تحريك مصري روائي طويل، كما يصدر كتابا عن تاريخ الرسوم المتحركة، ويتضمن أهم الأبحاث الأكاديمية التي تناولتها من تأليف مجدي عبدالرحمن.

ويكرِّم المهرجان الممثلة لقاء الخميسي، وعميد كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان أحمد هنو، ومصمم الرسوم المتحركة عبدالعزيز الجندي، ومخرج الرسوم المتحركة مصطفى الفرماوي، والمخرج أسامة أبوزيد، والسيناريست خالد جمال.