صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4469

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السفير الأوكراني: نطالب بزيادة المنح لطلبتنا في الكويت

أكد تعزيز العلاقات بين البلدين خلال المؤتمر الدولي «الهوية الوطنية» في كلية الآداب

أكد السفير الأوكراني في الكويت د. ألكسندر بالانوتس، ان السفارة تعمل مع جامعة الكويت على تعزيز العلاقات الكويتية- الأوكرانية، لافتا إلى أن السفارة تسعى مع الطلبة الأوكرانيين الذين يدرسون في الجامعة على ترويج ثقافة بلادهم في الكويت.

وقال بالانوتس، على هامش المؤتمر الدولي بمشاركة الطلبة الأوكرانيين والكويتيين تحت عنوان "الهوية الوطنية لطلبة أوكرانيين وكويتيين" في كلية الآداب أمس، إن السفارة نظمت مؤتمرا دوليا بمشاركة الطلبة الأوكرانيين الدارسين في جامعة الكويت، الذين عبروا خلاله عن مزايا وامتيازات دراستهم في جامعة الكويت، وكذلك الطلبة الذين تخرجوا فيها.

وأشار إلى أن حكومة الكويت منحت بعض الطلبة الأوكرانيين فرصة الدراسة في جامعة الكويت، "وبالتأكيد نحن نطلب زيادتها، لتعزيز المزيد من العلاقات، فضلا عن تعلم اللغة العربية"، لافتا إلى أن "السفارة حريصة على عرض السلسلة البشرية لوحدة الشعب الأوكراني والجسور التي تربط بين أفراده".

وخلال المؤتمر، تحدثت مجموعة من الطلبة الأوكرانيين الدارسين في جامعة الكويت عن بلدهم، فقالت الطالبة الينا، إن أوكرانيا تطل على البحر الأسود، وتحيطها روسيا من الشمال، وبلا روسيا من الجنوب"، مشيرة إلى أن بلادها لديها إمكانيات سياحية وترفيهية كثيرة، وتمتاز بمناخ معتدل وطبيعة جميلة جدا، كما لديها مرافق ثقافية وتاريخية على مستوى عالمي.

وعن اللغة التي يتحدثها السكان في بلاده، أفاد الطالب انطور، بان اللغة المعتمدة هي اللغة الأوكرانية، وهناك الكثير من السكان يتحدثون باللغة الإنكليزية، نظرا لتعاملهم في التجارة الدولية، لافتا إلى أن عدد سكان أوكرانيا، حسب الاحصائيات الرسمية في عام 2017، يبلغ 40 مليون نسمة.


ومن جانبها، قالت الطالبة أنتازيا، إن عاصمة أوكرانيا هي "كييف"، ويعود تاريخها إلى 1500 عام ميلادي، مشيرا إلى أن كييف أصبحت في الوقت الحاضر من أشهر المدن السياحية والتجارية والثقافية في اوكرانيا، نظرا لقدوم السائحين إليها، كما أن الشعب الاوكراني حافظ على كيان دولته من الجانب السياسي والاقتصادي.

أما الطالب ارتيم، فأكد أن الديانة التي يتخذها الكثير من الأوكرانيين هي المسيحية، وتأتي في المرتبة الأولى الكنيسة الارثوذكسية، ثم الكاثوليكية، في حين تبلغ نسبة المسلمين في أوكرانيا 4 في المئة، يعيش الكثير منهم في جنوب أوكرانيا.

ومن جهته، قال الطالب ايثر، ان الاقتصاد الاوكراني يعتمد على زراعة الكثير من القمح الذي يتم تصديره إلى الدول الأوروبية، وتعد الزراعة مهنة رئيسية لدى الكثير من الناس، كما يوجد العديد من محطات الطاقة النووية، ومن خلالها يتم تصنيع الكثير من الطاقة الكهربائية، مشيرا إلى أن أوكرانيا تصنع الكثير من الصواريخ والسفن الفضائية.

من جهتها، قالت عميدة كلية الآداب في جامعة الكويت، د. سعاد العبدالوهاب، إن الكلية والسفارة الأوكرانية قامتا بعمل يوم ثقافي في رحاب الكلية، لبناء جسر التواصل بين الدولتين من جميع النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، لافتة إلى أن هناك طلبة أوكرانيين يدرسون في قسم اللغة العربية بالكلية، تزيد أعدادهم على 10 طلبة جميعهم يتحدثون العربية.

وتابعت أن هناك العديد من الطلبة الكويتيين درسوا في جامعة كييف، وتخرجوا فيها بجميع المجالات، والتي تتضمن "التعليم والمسرح"، مشيرة إلى أن الطلبة الأوكرانيين في "الآداب" يتحدثون العربية الفصحى بطلاقة. ولفتت إلى أن الاحتفالية شهدت إقامة محاضرات وعرض مرئي لأوكرانيا، إلى جانب بعض التعريفات من الطلبة الكويتيين الذين درسوا في كييف، ونقلوا تجربتهم في الدراسة.

ومن جانب آخر، قام السفير الأوكراني في دولة الكويت بزراعة شجرتين في مقدمة مدخل البوابة الرئيسية لكلية الآداب في الحرم الجامعي بالشدادية، لتخليد أواصر المحبة بين الدولتين من الجانب التبادل الثقافي والاجتماعي والتعليمي، وذلك بحرص السفير على أن تكون العلاقة بين الكويت وأوكرانيا خالدة ومتجذرة من خلال اعتماده وإشرافه على زرعه الشجرتين.

يوم ثقافي لبناء جسور التواصل بين البلدين اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً العبد الوهاب