صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4391

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وليامز وكيدمان وويذرسبون خطفن الأنظار بإطلالاتهن

تألقن في حفل توزيع جوائز ​نقابة ممثلي الشاشة

  • 23-01-2020

شهد حفل توزيع جوائز نقابة ممثلي الشاشة في لوس أنجلس، حضوراً كبيراً لنخبة من النجمات العالميات ومشاهير هوليوود، ومنهن المرشحات لجوائز كثيرة وزعت في الحفل الذي اختتم منذ يومين، على أن يستمر تقييم أفلامهن حتى يوم الأوسكار المنتظر في 9 فبراير المقبل. وعرضت تلك الممثلات الحسناوات أفضل الأزياء من تصاميم مختلفة ومميزة، وتألقن أمام عدسات المصورين، ومنهن: نيكول كيدمان، تشارليز ثيرون، سكارليت جوهانسون، جنيفر لوبيز، جنيفر أنيستون، ريز ويذرسبون، ميشيل وليامز، ماغو روبي، داكوتا فانينغ وغيرهن.

بعد أن انتهى حفل توزيع جوائز ​نقابة ممثلي الشاشة ​"Screen Actors Guild Awards"، بدورته الـ26، الذي أقيم في لوس أنجلس، رصد النقاد والمهتمون بالشأن النسائي في عالم الأزياء والموضة النجمات اللاتي تمايلن بروية وخيلاء خلال الحفل المذكور، حيث أطلَّت ريز ويذرسبون بفستان من دار سيلين، وداكوتا فانينغ بفستان دار فالنتينو، وميشيل ويليامز بفستان من لوي فيتون، وكانت برفقة خطيبها المحامي والسياسي الأميركي توماس كايل.

كما أطلَّت مارغو روبي بفستان من شانيل، ونيكول كيدمان بفستان جميل من مايكل كورس.

وكان للأنيقة ​جنيفر أنيستون​ حصة من تلك الإطلالات، فاختارت أن تطل بفستان بتوقيع دار ديور، ومثلها سكارليت جوهانسون اختارت فستاناً بتوقيع أرماني، وكانت برفقة خطيبها الممثل والكاتب كولن جوست.

أما تشارليز ثيرون، فتألقت بتوقيع دار جيفنشي، والتقطت صورة مع النجم براد بيت.

يُذكر أن جوائز الرابطة أو نقابة الممثلين الأميركيين تُعد واحدة من أكثر التوقعات الموثوقة لجوائز "أوسكار".


ويشكِّل الممثلون الأعضاء في الرابطة أكبر كتلة تصويت بأكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية (أوسكار).

كما أطلَّت النجمة ​جنيفر لوبيز في الحفل، حيث تألقت بفستان أسود أنيق بتوقيع مصمم الأزياء اللبناني العالمي ​جورج حبيقة​.

ومن الواضح أن جنيفر من محبي التصاميم اللبنانية، حيث إنها تعتمد في إطلالاتها على تصاميم لمصممين لبنانيين، مثل: جورج حبيقة وإيلي صعب وزهير مراد، حيث اعتمدت في إطلالتها على الماس بقيمة 9 ملايين دولار، وكانت برفقة خطيبها ألكس رودريغيز.

وجنيفر واحدة من أشهر الفنانات العالميات، التي أظهرت تعدد مواهبها للعالم، كراقصة وممثلة ومغنية، ولا يزال الكثيرون يعتبرونها المرأة الأكثر سحرا في صناعة الترفيه، كما أنها واحدة من أغنى المشاهير، بثروة تبلغ قيمتها 250 مليون دولار.

وغادرت جنيفر مسقط رأسها إلى نيويورك، حاملة أحلامها بأن تصبح نجمة سينمائية مشهورة، حيث بدأت رحلتها كراقصة سرعان ما عُرفت بموهبتها وجمالها. وبذلك، بدأت مسيرتها المهنية في السينما، بعد أن حققت نجاحا جيدا في التمثيل، حولت تركيزها إلى الغناء، وبلمح البصر أصبحت أغانيها مشهورة، وتصدرت المركز الأول في أميركا، كما أن رقصها في الفيديوهات الموسيقية زاد من المبيعات، وسلَّط الأضواء عليها.