صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4541

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب يتباهى بدافوس ويُحاكم في واشنطن

  • 22-01-2020

قبل ساعات قليلة من مباشرة مجلس الشيوخ الأميركي، أمس، محاكمة تاريخية قد تؤدي إلى عزله، كان الرئيس دونالد ترامب يتباهى أمام قادة العالم في مؤتمر دافوس بسويسرا، بإنجازاته الاقتصادية، مؤكداً استعادة الولايات المتحدة قوتها.

وخلال افتتاح النسخة الـ 50 من المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قال ترامب: استعدنا قوتنا، الولايات المتحدة تزدهر مرة أخرى، والحلم الأميركي يعود بقوة أكبر من ذي قبل.

وتحدث باستفاضة عن البيانات الاقتصادية الأميركية، مبيناً أن «الولايات المتحدة تسجل نمواً اقتصادياً لم يشهده العالم من قبل»، مقارناً بين الأوضاع الاقتصادية التي وصلت إليها البلاد، في ظل رئاسته، وفترة رئاسة سلفه باراك أوباما.

ورداً على سؤال للصحافيين عن سبب وجوده في «دافوس» بدلاً من واشنطن في هذا التوقيت، قال ترامب: نجتمع مع قادة العالم، ونعود وبجعبتنا أعمال تجارية هائلة، مشيراً إلى أن المحاكمة «مجرد إجراء زائف. إنها مطاردة شعواء مستمرة منذ سنوات، وبصراحة هي مشينة».

وبينما ركز الإعلام على مواجهة محتملة بين ترامب والناشطة البيئية غريتا تونبرغ (16 عاماً)، وصف الرئيس الأميركي النشطاء البيئيين بأنهم «نذراء شؤم»، مقللاً من أهمية التغير المناخي وتأثيراته المحتملة. وخرجت تونبرغ وناشطون آخرون من القاعة عند بدء ترامب خطابه.


وفي واشنطن، بدأت محاكمة الرئيس الأميركي بمجلس الشيوخ برئاسة رئيس المحكمة العليا جون روبرتس، على أن تستمر 6 أيام أسبوعياً، باستثناء الأحد.

وخصصت الجلسة لبحث الإجراءات الأساسية لبدء المحاكمة، حيث قدم زعيم الغالبية السناتور الجمهوري ميتش ماكونيل اقتراحات قد تؤدي إلى محاكمة سريعة، لا تشمل ضمانات بسماع أقوال شهود، أو عرض أدلة جديدة.

يذكر أن ماكونيل سيعطي 24 ساعة لفريق الادعاء لتقديم ما لديهم من اتهامات، و16 ساعة لتقديم الأسئلة مكتوبة، وكذلك النظر في إحضار شهود أو مستندات.

ويواجه ترامب اتهاماً بإساءة استغلال سلطاته الرئاسية، بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات عن خصمه الديمقراطي جو بايدن، كما يواجه اتهاماً بعرقلة عمل الكونغرس.

ورد محامو ترامب، في مذكرة من 110 صفحات، سلمت، أمس الأول، إلى الكونغرس، بأن «الرئيس لم يرتكب أي فعل سيئ»، وحملوا على «آلية مزورة تشكل انحرافاً خطيراً عن الدستور»، معتبرين أن الاتهامات التي أقرت بحقه بأصوات الديمقراطيين حصراً، لا يترتب عليها عزله، لأنها «لا تتضمن أي جريمة أو انتهاك للقانون».

وتحتاج إدانة ترامب وعزله من منصبه إلى تصويت ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، البالغ عددهم 100 عضو (أي 67 عضواً)، لكن بالنظر إلى أن عدد الديمقراطيين في المجلس 47 عضواً فقط، فإن من المتوقع على نطاق واسع تبرئة الرئيس.