صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4356

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تقي: الملامح النهائية لمدينة النعايم ستتضح في 9 أشهر

هيئة الصناعة تنظم حفل توزيع جوائز سمو الأمير للمصانع المتميزة في دورته الخامسة

أكد وزير الصناعة والتجارة، خالد الروضان، أن القيادة السياسية في البلاد تبدي اهتماما كبيرا بتطوير القطاع الصناعي، من خلال رصد جائزة تتنافس فيها جميع المصانع من حيث معايير جيدة، لافتا الى أن هذا يعد حافزا قويا للمصانع المحلية لتحسين الجودة.

وقال الروضان، في تصريحات على هامش حفل توزيع جوائز سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد للمصانع المتميزة في دورته الخامسة، إنه تماشيا مع رؤية الدولة التنموية 2035 واستمراراً للجهود التي تبذلها هيئة الصناعة في العمل على تنمية القطاع الصناعي وتطويره، وتشجيعا لمصانع على المنافسة العالمية، فقد حرصت الهيئة على تخصيص جائزة تمنح للمصانع المتميزة، وفقاً للمعايير العالمية للجودة.

وأضاف أن الحكومة تدعم المنشآت الصناعية الوطنية، متطلعة إلى أن يصبح القطاع الصناعي أكثر مشاركة في الاقتصاد، وقد وضعت ضمن أولوياتها تشجيع الاستثمار الخاص وتعزيز النمو الصناعي عبر السعي لتطوير تنافسية الاستثمارات القائمة ومكافأتها على تميزها الصناعي.

وأشار الروضان إلى أنه في مقابل ذلك، فإن التحديث الدائم للأنشطة الصناعية القائمة في البلاد، واستحداث أنشطة صناعية جديدة، تستجيب لمتطلبات العصر أصبح ضروريا، لافتا الى أن الحكومة تمدّ يدها للصناعيين للتأسيس لمرحلة جديدة تضع نصب عينها هدفا أساسيا عنوانه صناعة كويتية تلبي الاحتياجات وتنافس في الأسواق الإقليمية والدولية.

وشدد على «أننا أمام ثورة صناعية جديدة، تتطلب منا تطويرا شاملا لكل قطاعات العمل ومجالاته، وتحويل التحدي إلى فرص وإمكانات، لنتمكّن من مواكبة الركب العالمي في الاستثمار بالصناعات الجديدة القائمة على المعرفة والابتكار والاستدامة».

ودعا الصناعيين إلى الالتفات إلى هذه المجالات الجديدة، معربا عن ثقته بأن الكويتيين قادرون على النجاح وتحقيق الريادة، ومشيرا الى أن المنشآت الصناعية الكويتية تدرك متطلبات المرحلة الجديدة، وكثير منها بادرت الى تطوير منتجاتها والتقيد بمعايير الجودة في شتى جوانب الصناعة، لافتا الى أن هذا الأمر هو الذي منحها ثقة المستهلك وأمّن لها كل السبل لتصدير منتجاتها وزيادة قدرتها التنافسية في الأسواق العالمية.

من جانبه، كشف المدير العام للهيئة العامة للصناعة، عبدالكريم تقي، أن الهيئة تعكف حاليا على إصدار جديد، وهو طرح شاشة تفاعلية تعمل على مدار الساعة خلال أيام الأسبوع، وسوف يتم الإعلان عنها خلال الأشهر القليلة المقبلة وكيفية استخدامها.

وقال تقي إن أهم التحديات التي تواجهها الصناعة في البلاد تتركز في تحسين الدورة المستندية، لافتا الى أن هناك لجانا شكّلت من مجلس إدارة الهيئة لدراسة توزيع أراض جديدة، إضافة الى دراسة كل الطلبات التي يتم تقديمها في هذا الشأن.

وأوضح أن هناك قطاعا تم استحداثه يعرف بقطاع المدن الصناعية، وقد وافق عليه ديوان الخدمة المدنية، وهو قطاع يهتم بإدارة كل شيء عن المدن الصناعية، لافتا الى أن الهيئة لا تعمل بمعزل عن بقية مؤسسات الدولة، حيث تأخذ كل جهة في الدولة دورها في إدارة ما يخصها في المدن الصناعية.

وأشار الى أن مدينة النعايم الاقتصادية التي تتبع الهيئة تبلغ مساحتها نحو 65 كيلومترا مربعا، مشيرا الى أنه تم توقيع اتفاقية مع بنك التنمية الصيني؛ لافتا الى أن الملامح النهائية للمشروع ستتضح في تسعة أشهر بعد الانتهاء من إعداد دراسة الجدوى الخاصة به.

ولفت تقي الى أن هذه المدينة ستعمل على وضع حلول شاملة لمشاكل كثيرة في الدولة، منها ندرة الأراضي الصناعية، فضلا عن المساهمة في عمليات التوظيف والتنوع في القاعدة الصناعية بالبلاد.

وذكر أن كل المشاريع المتعقلة بالهيئة سيتم إنشاؤها من خلال مشاركة القطاع الخاص فيها، مبينا أن دور الحكومة فيها سيكون إشرافيا على صياغة العقود وحماية المال العام.


وقال تقي، في كلمته خلال الحفل، إنه بناء على رؤية الدولة التنموية، تسعى الهيئة إلى القيام بدورها في تنمية القطاع الصناعي، وتقديم الدعم للصناعة الوطنية والنهوض بها لتحقق نموا اقتصاديا للبلاد، كما تطمح الهيئة إلى تهيئة بيئة عمل مثلى لجذب العمالة الوطنية في المنشآت الصناعية.

ومن هذا المنطلق، فقد خصصت الهيئة على مر السنوات السابقة جائزة سمو الأمير للمصانع المتميزة، وذلك وفقا لضوابط ومعايير دولية، من أجل خلق روح المنافسة الشريفة بين المنشآت الصناعية الكويتية، وتقديرا لجهود المؤسسات الصناعية التي تسعى إلى الارتقاء بمعايير الجودة والتطوير المستمر في الأداء الصناعي.

المصانع الفائزة بالجائزة:

1- جائزة الشاب الصناعي

● شركة تيرمينال للمقاولات الكهربائية

2- جائزة فئة المنشآت الصناعية الحكومية والمشتركة

● شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية

3- فئة المنشآت الصناعية المتوسطة

* المركز الأول الشركة الكويتية للأغذية أمريكانا (اللحوم)

● المركز الثاني الشركة الكويتية للأغذية أمريكانا (معجنات)

فئة المنشآت الصناعية الكبيرة

● المركز الأول شركة الكويت لصناعة المواد العازلة (كيمكو)

● المركز الثاني شركة كيربي الكويت للمباني الحديثة

«النعايم الاقتصادية» تعمل على حل مشاكل ندرة الأراضي الصناعية وتساهم في عمليات التوظيف تقي