صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4356

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الراية» تستنكر توقيت عقد عمومية «اتحاد بريطانيا»

منسق القائمة لـ الجريدة•: يمنع الطلبة من حفظ حقوقهم لأنه يوم دراسي

استنكر المنسق العام لقائمة الراية التي تخوض انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في المملكة المتحدة محمد الكندري، توقيت إعلان الجمعية العمومية لانتخابات اتحاد بريطانيا يوم الجمعة المقبل "الموافق 24 الجاري" في لندن الساعة العاشرة صباحاً، لأن ذلك يمنع الطلاب والطالبات من أداء دورهم وحفظ حقوقهم.

وقال الكندري لـ"الجريدة"، أمس، إن عقد الجمعية العمومية في هذا التوقيت أمر مستغرب لأن الجمعة يوم عمل ودراسي رسمي في جميع أرجاء المملكة المتحدة وتوقيت عقد الجمعية يصادف التوقيت الدراسي للطلبة، إضافة إلى أن الطالب بغية الوصول إلى مكان الجمعية يحتاج إلى العديد من الخطوات منها ركوب القطارات باتجاه العاصمة لندن من مختلف المدن الدراسية وتوقيت العاشرة صباحاً يحول دون ذلك.

وأفاد بأن "هناك تجاوزات من المجموعة التي تدير دفة اتحاد طلبة المملكة المتحدة بدءاً من الإعلان عن الانتخابات ونقل التقييد من إلكتروني إلى يدوي في لندن بشكل غريب يرجعنا إلى عصور متخلفة، وتعمد اختيار وقت العطلة لوجود الطلبة في الكويت، مما يجعل تقييدهم للانتخابات مستحيلاً، إضافة إلى زيادة رسوم التقييد 230 في المئة بشكل غير منطقي، هادفين بذلك إلى منع المشاركة الطلابية".

مطالبة القائمة


وجدد مطالبة القائمة بالتدخل والقيام بالدور الحقيقي في حفظ نزاهة العملية الانتخابية وترك المصالح الحزبية والسياسية ووضع مصلحة طلاب وطالبات بريطانيا بعين الاعتبار.

مشاركة طلابية

ومن جانبه، قال المنسق العام للقائمة المستقلة التي تخوض انتخابات "اتحاد بريطانيا" عبدالرحمن بوحمد، إن سبب اختيار الاتحاد الحالي يوم الجمعة المقبل لإقامة الجمعية العمومية هو لتقليل المشاركة الطلابية في النتائج الخاصة بالتقريرين المالي والإداري، وفتح باب الاسئلة والاقتراحات، مبينا ان يوم الجمعة يعتبر يوما دراسيا في بريطانيا، وجميع الطلبة لا يستطيعون الحضور بسبب التزامهم بمحاضراتهم الدراسية.

وتابع بوحمد، لـ"الجريدة"، إن هناك تأخيرا في دخول الطلبة بالجمعيات العمومية السابقة والتي أشرف عليها الاتحاد الحالي، كما ان هناك اغلاقا لباب النقاش وعدم أخذ رأي الطلبة في عدة أمور اكاديمية ونقابية.

وأوضح ان هناك مخالفات في اللوائح لمستها القائمة المستقلة، وتم على اثرها تقديم عدة شكاوى إلى ٨ أعضاء في مجلس الامة الكويتي ووزارة التعليم العالي في الكويت، وأن حل جميع المشاكل التي تواجهة القوائم والطلبة هي في إشهار الاتحاد وحل الهيئة التنفيذية، كون هذا احد متطلبات الحركة الطلابية في بريطانيا.

اختيار هذا الموعد لتقليل المشاركة الطلابية في مناقشة التقريرين «المستقلة»