صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4354

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العازمي لـ الجريدة•: أولوية مطلقة لقطاع البتروكيماويات

صناعتها حققت 8.6 مليارات دولار أرباحاً في العقد الأخير

أكد الرئيس التنفيذي في شركة صناعة الكيماويات البترولية مطلق العازمي أن الشركة مستمرة في تعزيز دور قطاع البتروكيماويات في البلاد، من أجل خلق قيمة مضافة إلى موارد الكويت الهيدروكربونية، مما ينعكس بدوره على الاقتصاد الوطني.

وقال العازمي، في لقاء مع «الجريدة»، إن الشركة عاكفة على تنفيذ استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040 الخاصة بنشاط البتروكيماويات، حيث تعمل وفق خطط اعتمدتها المؤسسة للتوسع والنمو من خلال مشاريع داخل الكويت وخارجها لتحقيق الأهداف المرجوة بالوصول إلى مكانة رائدة في صناعة البتروكيماويات، والدخول في صناعة الكيماويات المتخصصة لأول مرة في الكويت؛ لافتاً إلى أن الشركة تلقى كل الدعم من المؤسسة لتحقيق تلك الطموحات.

وأشار إلى أن قطاع صناعة البتروكيماويات تأثر إلى حد كبير بتباطؤ النمو العالمي، من حيث الاستهلاك والأسعار؛ متوقعاً أن يشهد القطاع تعافياً من هذا الركود وتحقيق تحسن ملموس في معدلات الطلب على المنتجات البتروكيماوية خلال السنوات المقبلة، وبمعدلات جيدة.

وأوضح العازمي أن صعوبة الحصول على الأراضي بسبب التعقيدات الخاصة بإجراءات تخصيص الأراضي الصناعية في البلاد تعد من أهم التحديات التي تواجه صناعة البتروكيماويات، بالإضافة إلى تحديات أخرى، كعدم توفر المواد الأولية بكميات وأسعار تنافسية، وكذلك عدم وجود حوافز للمستثمر الأجنبي للدخول في الصناعات التحويلية داخل الكويت.

وعن خطط التوسع والنمو على المديين المتوسط والبعيد، أكد العازمي أن الشركة تقوم بدراسة فرص استثمارية للاستحواذ على مصانع قائمة للبتروكيماويات، بالإضافة إلى دراسة وتنفيذ مشاريع جديدة داخل الكويت وخارجها.

ولفت إلى أن للكويت حالياً مكانة جيدة في بعض المنتجات البتروكيماوية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

• من المعروف أن لدى القطاع النفطي تطلعات نحو تنشيط "البتروكيماويات" في البلاد... فما خطط شركتكم لتحقيق ذلك الهدف؟

- تستمر شركة صناعة الكيماويات البترولية في تعزيز دور قطاع البتروكيماويات لخلق قيمة مضافة على موارد الكويت الهيدروكربونية، مما ينعكس بالإيجاب على اقتصاد دولة الكويت؛ ويمكن تلخيص جهود الشركة في تطوير ونمو نشاط البتروكيماويات في دولة الكويت في أنها تقوم بتنفيذ استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040 الخاصة بنشاط البتروكيماويات، حيث تعمل الشركة وفق الخطة المعتمدة لدى المؤسسة للتوسع والنمو في مجال البتروكيماويات، من خلال مشاريع واستثمارات داخل وخارج دولة الكويت.

وتهدف هذه المشاريع إلى تعزيز موقع الكويت في نشاط البتروكيماويات، وتحقيق الاهداف المرجوة بالوصول إلى مكانة رائدة في هذه الصناعة والدخول في صناعة الكيماويات المتخصصة لأول مرة داخل الكويت.

كما تقوم الشركة بتنفيذ استراتيجية المؤسسة، وخصوصا المحتوى المحلي، حيث تعمل على تعزيز مشاركة القطاع الخاص المحلي في الصناعة النفطية، وتحديدا البتروكيماوية، من خلال عدة مبادرات، منها دعم ملكية القطاع الخاص في المشاركات المباشرة في مشاريع الشركة داخل الكويت والتي تتميز بأنها ذات طاقة إنتاجية وتنافسية عالمية، وتشجيع تطوير المشاريع المتوسطة الحجم في قطاع المواد الكيميائية والبالستيك، فضلاً عن تعزيز النمو في قطاع الخدمات اللوجستية والنقل وغيرها لدعم أعمال البتروكيماويات في الكويت.

شراكات عالمية

• هل للشركة توجهات نحو شراكات مع شركات عالمية مثيلة؟ وإلى أي مدى ستضيف تلك الشراكة إليكم في حال تنفيذها؟

- تقوم استراتيجية الشركة على التوسع في صناعة البتروكيماويات من خلال الشراكات العالمية حيث تهدف للدخول في شراكات جديدة مع شركات عالمية بعد دراسة الفرصة وضمان تحقيقها استراتيجية المؤسسة، فهذه الشركات تعتبر رائدة في نشاط البتروكيماويات ولديها خبرة واسعة في مجال التشغيل والتكنولوجيا والتسويق مما يساهم بشكل إيجابي في نجاح المشروع.

• هل تواجه الشركة صعوبات في الحصول على الأراضي اللازمة لإقامة مشاريعها في البلاد؟

- صعوبة وتعقيد إجراءات تخصيص الأراضي الصناعية لإقامة مشاريع مستقبلية في الكويت تعد أحد أبرز التحديات التي تواجه صناعة البتروكيماويات في دولة الكويت بالاضافة إلى تحديات أخرى كعدم توافر المواد الاولية بكميات وأسعار تنافسية وعدم وجود حوافز للمستثمر الاجنبي للدخول في الصناعات التحويلية داخل الكويت.

• هل ترون أن هناك اهتماماً من الدولة بتشجيع دخول المستثمر الاجنبي في مشاريع بتروكيماويات؟ أم أن هناك معوقات تحول دون تحقيق ذلك؟ وهل يحتاج القطاع المحلي للاستثمار الأجنبي بالفعل؟

- دخول المستثمر الأجنبي في هذا القطاع يعد أحد العوامل المهمة لنجاح المشروع، بما يمتلكه من التكنولوجيا المتقدمة، بالإضافة إلى قدرته التشغيلية في إنتاج المواد البتروكيماوية وتواجده الواسع في الاسواق العالمية. وعلى الدولة وضع حوافز لدخول المستثمر الألجنبي العالمي الذي يملك الخبرة التكنولوجية المتقدمة والتشغيلية حتى تتمكن من تحقيق استراتيجيتها في مجال البتروكيماويات.

وحول أهمية دخول المستثمر الاجنبي، فإن ذلك الامر مهم لا بالنسبة لدولة الكويت فقط، بل لجميع الدول الراغبة في الدخول والتوسع في صناعة البتروكيماويات.

• هناك تحديثات ومراجعات في استراتيجية ورؤية القطاع النفطي المستقبلية يتم العمل عليها حاليا... كيف يمكن أن تؤثر تلك المراجعات على شركتكم؟

- لم يتأثر نشاط البتروكيماويات جراء مراجعة وتحديث استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية، حيث كانت التحديثات بسيطة في هذا المجال، وفي حال حدوث تغييرات جذرية على رؤية القطاع النفطي المستقبلية فإن الشركة ستتمكن من مواكبة هذه التغييرات دون تأثر سير العمل.

تباطؤ النمو العالمي

• هل ترى أن هذا القطاع تأثر بسبب تباطؤ النمو العالمي لاسيما في ظل الحرب التجارية بين أكبر قطبين اقتصاديين في العالم الولايات المتحدة والصين؟


- تباطؤ النمو العالمي أثر بشكل مباشر على قطاع صناعة البتروكيماويات من حيث الاستهلاك والاسعار، ولكن من المتوقع ان يتعافى من هذا الركود وتحقيق تحسن ملموس في معدلات الطلب على المنتجات البتروكيماوية في السنوات المقبلة، وبمعدلات جيدة من خلال زيادة الطلب.

وهنالك عدة متغيرات ستساهم في رسم مستقبل صناعة البتروكيماويات عالميا على رأسها كميات الغاز الصخري المتوقع توافرها في السنوات المقبلة، وكيفية تفاعل السوق العالمي مع زيادة القدرة الإنتاجية والتنافسية لدول أميركا الشمالية، فضلاً عن نقص كميات الغاز في منطقة الخليج والاتجاه إلى استخدام "النافثا" و"البروبان" و"البيوتان" كمواد أولية لصناعة البتروكيماويات، إلى جانب التوسع في التكامل بين صناعة تكرير النفط وصناعة البتروكيماويات.

• ما حجم محفظة الشركة الاستثمارية داخل الكويت وخارجها؟ وهل هناك خطط للتوسع على المديين المتوسط والبعيد؟

- تمتلك شركة صناعة الكيماويات البترولية مصانع في شتى أنحاء العالم لانتاج قرابة 5.7 ملايين طن سنويا من المنتجات البتروكيماوية موزعة على ثلاثة أنشطة رئيسية، وهي الاوليفينات والعطريات والاسمدة. ويمكن تلخيص ما تمتلكه محفظة الشركة الاستثمارية في أنشطة تمتلكها بالكامل وتتمثل في مصنع البولي بروبيلين، أما مشاركاتها داخل الكويت فتشمل شركات "إيكويت" للبتروكيماويات لإنتاج البولي إيثيلين والإيثيلين جلايكول، و"الكويتية للاوليفينات لانتاج الايثيلين جلايكول"، و"الكويتية للعطريات" التي تتضمن "الكويتية للستايرين لانتاج الستايرين"، و"الكويتية للبرازيلين لانتاج إلبرازايلين والبنزين".

أما المشاركات خارج الكويت فتشمل شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في مملكة البحرين لانتاج الامونيا واليوريا والميثانول، وشركة إيكويت للبتروكيماويات والتي تملك شركة أم إي جلوبال في كندا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا لانتاج الايثيلين جلايكول ومنتج الـ PET، فضلاً عن شركة إس كي أدفانسد في كوريا الجنوبية لانتاج البروبيلين.

أما فيما يتعلق بخطط التوسع والنمو على المديين المتوسط والبعيد، فتقوم الشركة بدراسة فرص استثمارية للاستحواذ على مصانع قائمة للبتروكيماويات بالاضافة إلى دراسة وتنفيذ مشاريع جديدة داخل وخارج دولة الكويت.

ترتيب الكويت إقليمياً وعالمياً

• ما هو ترتيب دولة الكويت في الصناعات البتروكيماوية على المستويين الإقليمي والعالمي؟

- تحرص الشركة على مواصلة جهودها بتنفيذ استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040، والتي تسلط الضوء على موضوعين رئيسيين هما النمو في المنتجات البتروكيماوية الاساسية لتعزيز مكانتها الرائدة عالميا، ودخول صناعة البتروكيماويات المتخصصة ذات التكنولوجيا المتقدمة والمردود الاقتصادي العالي.

وفي الوقت الحالي تمتلك دولة الكويت مكانة جيدة في بعض المنتجات البتروكيماوية على المستويين الاقليمي والعالمي، ومع تنفيذ الخطة المعتمدة في استراتيجية المؤسسة 2040 سوف تصل الشركة إلى مراكز رائدة في صناعة البولي بروبيلين والبولي إيثيلين والايثيلين جلايكول وهي المنتجات الاستراتيجية الاساسية للشركة.

• إلى مدى ينصب اهتمام الشركة على عمليات تطوير كفاءاتها وكوادرها الوطنية؟

- أولت استراتيجية الشركة 2040 اهتماما كبيرا لموضوع تنمية العنصر البشري وذلك لدور العاملين الاساسي في تحقيق أهداف وطموحات الشركة في النمو في هذا المجال، والذي بدوره سيساهم في خلق فرص وظيفية للشباب الكويتي للانخراط في أعمال الشركة داخل وخارج الكويت. ويعد بناء الكفاءات الوطنية إحدى الركائز الاستراتيجية الثلاث، لدعم تطلعات هذا النمو، وأهم هذه الكفاءات، التشغيلية والتسويقية، و كفاءات التطوير والأبحاث.

تكويت 91%

• ما نسبة العمالة الوطنية العاملة في الشركة؟ وهل هناك خطط للوصول إلى نسبة 100%عمالة وطنية؟

- تعتبر نسبة العمالة الوطنية في الشركة مرتفعة، حيث بلغت نسبة التكويت 91%، أما فيما يخص عقود المقاول "القابلة للتكويت" فبلغت نسبة التكويت فيها 30%، ويعد التنوع في العمالة بين كويتيين وغيرهم ظاهرة صحية لتطور الشركة وموظفيها من خلال تبادل الدروس المستفادة والخبرات في مختلف المجالات.

• هل حان الوقت للاعتماد على الصناعات البتروكيماوية كمصدر رديف للدخل القومي في ظل انحسار أسعار النفط وفي ظل التهديدات التي يتعرض لها النفط من الطاقة المتجددة والكهرباء؟

- يعد التركيز على نشاط القطاع وإعطاؤه الأولوية من قبل مؤسسة البترول الكويتية أبرز العوامل التي تؤدي إلى تطوير القطاع النفطي بدولة الكويت، حيث إنه يساهم بنسبة 70% من الناتج المحلي الاجمالي (GDP) للصناعات غير النفطية لدولة الكويت، كما يحقق أرباحا مستدامة لدولة الكويت، فقد بلغت أرباح الشركة 8.6 مليارات دولار في السنوات العشر الماضية، فضلاً عما يحققه من نمو مستمر في الطلب العالمي على منتجات البتروكيماويات.

مشاريع جديدة

ما أهم المشاريع الحالية التي تعكف الشركة على تنفيذها؟ وما حجمها؟

- تحرص شركة صناعة الكيماويات البترولية على مواصلة جهودها بتنفيذ استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040 من خلال دراسة وتنفيذ مشاريع جديدة أو الاستحواذ على مصانع قائمة، ويمكن تلخيص أبرز المشاريع الحالية قيد الدراسة والتنفيذ في مشروع الاوليفينات الرابع في الكويت، وهو مشروع لإنشاء مجمع للبتروكيماويات ذي مواصفات عالمية لإنتاج البتروكيماويات الاساسية والمتخصصة كالبولي إيثيلين والايثيلين جلايكول والايثانول أمين، وذلك باستخدام غاز الايثان من مصافي شركة البترول الوطنية، وتسعى الشركة للانتهاء من تنفيذ المشروع وبدء التشغيل بحلول عام 2026.

وإلى جانب ذلك هناك مشروع مصنع البولي بروبيلين في كندا، وهو مشروع لإنشاء مصنع للبتروكيماويات الاساسية متمثلة بوحدة نزع الهيدروجين (PDH) لانتاج البروبيلين ومصنع لانتاج البولي بروبلين، وتسعى الشركة للانتهاء من تنفيذ هذا المشروع وبدء تشغيله في السنة المالية 2023/2024.

أيضا هناك مشروع الاستحواذ على مصانع قائمة في جمهورية كوريا الجنوبية، إذ قامت الشركة بتوقيع اتفاقية شراء 49% من نشاط الكيماويات لشركة (اس كي سي SKC الكورية)، وتم الاتفاق على تأسيس شراكة بين الشركتين تشمل نطاق أعمال البروبيلين أوكسايد والبروبيلين جلايكول بالاضافة إلى 45 % من شركة أس كي سي إيفونك بيروكسايد الكورية (SKC Evonik Peroxide Korea) ومن المتوقع اغلاق هذه الصفقة في الربع الاول من عام 2020،وذلك وفقا لشروط الاغلاق المعتادة والموافقات التنظيمية.

ومن المشاريع قيد الدراسة كذلك الاستحواذ على مصانع قائمة في إحدى الدول الاسيوية، إذ تقوم الشركة بدراسة إمكانية شراء حصة من مصانع قائمة للبتروكيماويات الاساسية والمتخصصة في هذه الدولة، وجار تنفيذ أعمال الفحص النافي للجهالة للاستثمار.

تعقيد إجراءات الحصول على الأراضي الصناعية أبرز تحديات صناعة البتروكيماويات في الكويت

القطاع يسهم بنسبة 70% من الناتج المحلي الإجمالي للصناعات غير النفطية في البلاد

91% نسبة التكويت في شركة صناعة الكيماويات البترولية

دخول المستثمر الأجنبي في القطاع أحد العوامل المهمة لتطويره

تباطؤ النمو العالمي أثر بشكل مباشر على قطاع صناعة البتروكيماويات

الشركة وقعت اتفاقية شراء 49% من نشاط الكيماويات لـ «أس كي سي» الكورية