صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4332

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التربية» و«الخدمة المدنية» يبحثان عن حلول لـرواتب المعلمين العالقة

• «النظم المتكاملة» يرفض صرفها لعدم وجود رمز الشهادة
• مسميات وظيفية لمديرين وموجهين سقطت عند نقل البيانات

بعد مرور نحو عام على بدء "التربية" تطبيق برنامج النظم المتكاملة الجديد، والذي فرضه ديوان الخدمة المدنية على جميع الجهات الحكومية، لاتزال الوزارة تعاني وجود العديد من المشاكل والمعوقات في هذا النظام، حيث لا تزال رواتب بعض الموظفين، ومنهم المعلمون الوافدون المعينون حديثا، عالقة من دون إمكانية صرفها رغم مباشرتهم العمل منذ أكثر من شهرين، الأمر الذي اضطر "التربية" إلى صرف سلف نقدية لهم إلى حين حل المشكلة.

وأشارت مصادر تربوية لـ"الجريدة" إلى مشاكل أخرى تواجهها الوزارة، أبرزها ما يتعلق بعدم وجود مسميات وظيفية لعدد من مديري المدارس والموجهين، فضلا عن وظائف سقطت عند نقل البيانات بين النظام القديم والجديد، مما تسبب في وقف بدلات وكوادر لهذه الفئات عدة أشهر.


وفي هذا السياق، علمت "الجريدة" أن قياديي "التربية" طالبوا "الخدمة المدنية" بتحديد موعد لعقد اجتماع موسع بين مسؤولي الوزارة والديوان، لبحث هذه المشاكل والمعوقات في "النظم المتكاملة"، ومحاولة إيجاد الحلول السريعة لها لضمان سير العمل وصرف حقوق العاملين في "التربية"، والتي تعطلت دون ذنب منهم أو من الوزارة.

ونوهت إلى أن قياديي "التربية" يعولون كثيراً على هذا الاجتماع لحلحة مشاكل "النظم المتكاملة"، والبدء بصرف مستحقات العاملين وتعديل مسمياتهم الوظيفية بالشكل الصحيح.

إلى ذلك، ذكرت المصادر أن نحو 600 معلم وافد من الجدد لم تصرف رواتبهم حتى الآن، إضافة إلى عدد من المعلمين الكويتيين، حيث يرفض "النظم المتكاملة" صرف رواتبهم إلى حين اعتماد الرمز الخاص بشهاداتهم الدراسية، لافتة إلى أن الديوان حل مشكلة 4 موظفين حتى الآن ولاتزال الوزارة بانتظار حل مشكلة الباقين.