صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4329

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الخضر: مواكبة الصناعات الدفاعية والأمنية لتعزيز قدراتنا

افتتح معرض الخليج للطيران «5» بحضور رؤساء أركان الخليج ومشاركة 212 شركة

قال رئيس الأركان العامة للجيش، إن معرض الخليج للدفاع والطيران «5» يعد فرصة للجميع للاطلاع على أحدث ما توصلت اليه الصناعات الدفاعية والأمنية، لتعزيز قدرات جيوشنا.

أكد رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، أن معرض الخليج للدفاع والطيران «5» يعد من أهم المعارض في المنطقة، مشيرا إلى أنه «يتيح للجميع فرصة الاطلاع على احدث ما توصلت اليه الصناعات الدفاعية والأمنية، وما يواكبها من تطور في الإمكانات والقدرات والتكنولوجيا، بما يعزز قدرات جيوشنا».

وأضاف الخضر، في كلمة له، خلال افتتاح معرض الخليج للدفاع والطيران 5 في أرض المعارض، صباح أمس، بحضور رؤساء اركان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقيادات امنية وعسكرية وإطفائية، أن المعرض يعد فرصة قيمة للتباحث وتبادل الخبرات بين القيادات العسكرية في الجهات العسكرية والأمنية، واختيار ما يتناسب مع مهامها وتطلعاتها المستقبلية.

وتابع: «انطلاقا من توجيهات سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد، ورؤية الكويت 2035، التي ترتكز على جعل الكويت مركزا اقتصاديا وماليا، فقد حرصنا على تنفيذ هذه الرؤية السامية في المجال العسكري، ومنها اقامة هذا المعرض، الذي يجمع ابرز الشركات المصنعة والمتخصصة في مجال الصناعات الدفاعية والبالغ عددها 212 شركة مشاركة».

واختتم الفريق الخضر كلمته قائلا: نأمل أن يحقق هذا المعرض الأهداف المنشودة، وأن ينال استحسان الجميع، متوجها بالشكر لجميع منتسبي الجيش الكويتي القائمين على تنظيم المؤتمر، لإخراجه بهذه الصورة المشرفة، مذللين كل العقبات والتحديات في سبيل نجاحه، منفذين الأعمال الموكلة إليهم على اكمل وجه.

مشاركة 212 شركة

من جانبه، أشار معاون رئيس الأركان لهيئة الامداد والتموين اللواء الركن علي الشنفا، إلى أن نسبة الدولة المشاركة هذا العام في المعرض 100 في المئة، حيث كان عدد الشركات 106 في السابق، وأصبح 212 شركة، بما في ذلك الشركات الرائدة في مجال الدفاع من دول مختلفة، لافتا إلى أن المشاركة كانت واسعة من دول شقيقة وصديقة، حيث ارتفعت اعداد الدول المشاركة عن الإصدار الأول من 21 دولة الى 31 دولة بما يعادل 50 في المئة.

تكنولوجيا حديثة


وفي سياق متصل، أعرب وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي، عن سعادته بالوجود في المعرض، والاطلاع على آخر التكنولوجيا في الأسلحة والمعدات الأمنية الموجودة في المعرض.

وأضاف قائلا: «يسعدنا مساهمة الحرس الوطني بعرض معداته الأمنية أو العسكرية إلى جانب قواتنا المسلحة الموجودة في المعرض»، مبينا أن التحديات كثيرة، ويجب أن يكون هناك تواصل واطلاع على أحدث التكنولوجيا العسكرية.

من جهته، قال رئيس هيئة الأركان العامة بالمملكة العربية السعودية الفريق الأول الركن فياض الرويلي، إن زيادة أعداد الشركات المشاركة في كل نسخة يدل على أهمية المعرض، شاكراً كل العاملين من أفراد وضباط في الجيش الكويتي على هذا التنظيم المتميز.

ومن جهته، أكد ممثل شركة «تي ان تي» الأميركية لتنظيم المعارض جاستين ويب، أن الشركات المشاركة في هذا المعرض ستقوم بعرض أحدث التقنيات والوسائل الحديثة والتكنولوجية المتقدمة والمستخدمة حالياً في المجال الدفاعي، والتي تلبي احتياجات وزارة الدفاع الكويتية.

وأكد أن المعرض يسعى كجزء من أهدافه للمساعدة في تحقيق أهداف «رؤية الكويت 2035»، وذلك من خلال جذب أكبر وأبرز شركات الصناعات الدفاعية، مما يساعد في تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري حديث، إضافة إلى تواصل الشركات المصنعة والجهات العسكرية.

تشجيع الشباب على الانخراط في السلك العسكري

كشف رئيس اللجنة المنظمة لمعرض الخليج للدفاع والطيران الخامس في الجيش الكويتي العميد الركن م. صلاح العازمي، عن خطة لتشجيع الشباب الكويتيين على الانخراط في السلك العسكري، مؤكدا أنهم مستقبل الوطن وركيزة لتعزيز الأمن والدفاع.

وأكد العازمي أن الهدف من المعرض عقد لقاءات بين مصنعي الأسلحة والمستخدمين لتبادل الخبرات، ودعوة طلبة الجامعات والمدارس إلى المعرض، للتعريف بمزايا الانخراط بالسلك العسكري.