صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4332

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«شورى الفقهي» يناقش مستجدات التمويل الإسلامي

يهدف إلى تأصيل المعاملات القائمة من الناحية الفقهية عبر اجتهادات العلماء والخبراء

  • 08-12-2019

حرصت شركة شورى على أن تحتضن المؤتمر الفقهي في دوراته المختلفة منذ تدشين عام 2006، انطلاقا من رؤيتها المنصبة على نشر الثقافة الاقتصادية الإسلامية.

تعقد شركة شورى للاستشارات الشرعية المؤتمر الفقهي الثامن اليوم في فندق فور سيزونز، برعاية وحضور د. محمد الهاشل، محافظ بنك الكويت المركزي، وبدعم من اتحاد مصارف الكويت والمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب (وهو إحدى مؤسسات البنك الإسلامي للتنمية جدة).

وصرح المدير العام لشركة شورى الشيخ عبدالستار القطان بأن المؤتمر، الذي ينعقد في دورته الثامنة بحضور مجموعة كبيرة من الفقهاء والعلماء المختصين في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، سيناقش أحدث المستجدات الفقهية في المنتجات المالية.

وثمن القطان عاليا رعاية وحضور محافظ بنك الكويت المركزي د. محمد الهاشل للمؤتمر، حيث اعتبرها قيمة مضافة لفعاليات المؤتمر ولجهود البحث الفقهي التي ستناقش أحدث المستجدات في منتجات التمويل الإسلامي، والذي يؤكد ريادة الكويت في مجال البنوك الإسلامية ومنتجات التمويل الإسلامي.

وبين أن المؤتمر سعى على مدى السنوات الماضية إلى تعزيز القيمة المضافة لمنتجات التمويل الإسلامي بالأسواق، والمساهمة في تطوير هذه المنتجات وإعادة هيكلتها بغرض تبسيط إجراءاتها وتوطئتها وتحقيق انسجامها مع المبادئ الرقابية والإشرافية التي تعمل في إطارها، وهو ما يتطلب من علماء الشريعة وخبرائها إثراء النقاش حول التطوير الابتكاري في صناعة الخدمات المالية الإسلامية.

وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى تأصيل بعض المعاملات القائمة من الناحية الفقهية، من خلال الاستماع إلى اجتهادات العلماء والخبراء المشاركين في المؤتمر والتباحث في هذه الاجتهادات، وصولا إلى قرارات تتمتع بصفة الاجتهاد الجماعي، مما يعطيها زخما وثقة أكثر من تلك الناجمة عن الاجتهادات الشخصية.

وسيتناول المؤتمر 3 محاور رئيسية بالعرض والنقاش من العلماء والمشايخ الأفاضل، على النحو التالي:


1- المشاركة المتناقصة لتمويل الأصول الثابتة، وستطرح في هذا المحور 4 أبحاث مقدمة من أصحاب الفضيلة د. نزيه حماد ود. خالد السياري، والأستاذ د. علي السرطاوي، ود. محمد الهدية.

2- حكم الدخول بعقود البيع أو الإجارة التي تفرض فيها غرامة تأخير، ولا يقبل الطرف المشروط له حذفها، وستقدم في هذا المحور 4 أبحاث فقهية متخصصة، وستقدم في هذا المحور أبحاث لكل من الأستاذ د. محمد القري، والأستاذ د. عبدالعزيز القصار، والأستاذ د. نزيه حماد، ود. محمد الفزيع.

3- التكييف الفقهي لأسهم شركات المساهمة "إعادة طرح"، ويشمل هذا المحور 3 أبحاث فقهية، سيقدمها الأستاذ د. صالح العلي، ود. العياشي فداد، ود. علي نور أبحاثا في هذا المحور.

كما تعقد "شورى" على هامش المؤتمر ورشتي عمل، الأولى حول "التدقيق الشرعي على الصكوك"، ويقدمها خبير الصكوك د. محمد جاسر، والثانية بعنوان "صيغ ابتكارية في الوقف" يقدمها د. العياشي فداد، كبير الباحثين في المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب.

وحرصت شركة شورى على أن تحتضن المؤتمر الفقهي في دوراته المختلفة منذ انطلاقه عام 2006، انطلاقا من رؤيتها المنصبة على نشر الثقافة الاقتصادية الإسلامية، ورفدها بالمزيد من الخبرات والكفاءات القادرة على سد النقص في مجال الإفتاء والمراقبة والتطبيق في المؤسسات المالية الإسلامية المختلفة، وخصوصا بعد أن لمست في المؤتمرات السابقة مدى تعطش المؤسسات والشركات والكوادر العاملة في مجال الاقتصاد والمصارف الإسلامية إلى مثل هذه المؤتمرات التي تساهم في ابتكار حلول معاصرة وحل مشاكل راهنة تواجه صناعة المال الإسلامية.

يذكر أن مؤتمر «شورى» الفقهي الثامن يعقد برعاية كل من بيت التمويل الكويتي الشريك الاستراتيجي، وبنك الكويت الدولي كراع رئيسي، والبنك الأهلي السعودي، والبنك الأهلي المتحد كراع بلاتيني، ومجموعة الامتياز الراعي الذهبي، وكذلك بنك بوبيان، وبنك وربة، وشركة كردت ون كويت القابضة، ومجموعة البيوت الاستثمارية القابضة، إضافة إلى فندق موفنبيك برج هاجر مكة، والناقل المحلي شركة سمارت أوتو لتأجير السيارات.

كما سيشهد المؤتمر حضور كوكبة من فقهاء العالم الإسلامي وعلمائه المعروفين منهم الشيخ عبدالله بن منيع عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، ود. عبدالستار أبوغدة رئيس المجلس الشرعي المركزي لمصرف البحرين المركزي، وعدد كبير من العلماء المتخصصين في مجال المعاملات المالية الإسلامية.