صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4334

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت ودّعت فارس الرياضة الكويتية

الغانم: فقدت والداً ومعلماً وداعماً قوياً في المجالين الرياضي والسياسي

بقلوب مؤمنة، وفي مشهد مهيب، ودّعت الكويت أحد أبرز رجال الرياضة على مرّ تاريخها في البلاد، الراحل عبدالمحسن الفارس ليوارى جثمانه بالأرض التي عشقها وعمل من أجل رفعتها طوال حياته.

ودّعت البلاد، أمس، أحد أبرز رموز الرياضة الكويتية، رئيس نادي القادسية الأسبق عبدالمحسن الفارس، حيث وارى جثمانه الثرى في مقبرة الصليبيخات بعد صلاة العصر، وسط حضور كبير، تقدّمه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة الأسبق خالد الحمد، ومدير هيئة الرياضة د. حمود فليطح، ولفيف من الرياضيين والشعب الكويتي.

واتفق المشيّعون على أن الفارس يعدّ أحد أبرز الرجال في تاريخ الرياضة الكويتية، لأنه ساهم بأيادٍ بيضاء في بناء نهضة الرياضة، وتميّز الفقيد طوال فترة عمله في القلعة الصفراء بالتواضع والجرأة في اتخاذ القرار، وظلّ ثابتا على مبادئه، ولم يتغير أو يتلون يوما من أجل الحصول على مصلحة خاصة.

ويعتبر الفارس من رموز الرياضة الكويتية، لاسيما أـنه تدرّج في القلعة الصفراء لاعبا ومدربا ومشرفا وإداريا، ثم ترأس النادي خلال الفترة من عام 1989 إلى عام 1997، وعايش إنجازات الكرة الكويتية في عصرها الذهبي وإنجازات القلعة الصفراء منذ تأسيس النادي.

رحيل الوالد والمعلم

من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن الكويت فقدت أحد أبرز رجالاتها على مر تاريخ الرياضة، مشيرا إلى أنه على الصعيد الشخصي فقد والدا ومعلما وداعما له في المجالين الرياضي والسياسي.

وقال الغانم إن الفارس صاحب أفضال وخصال حميدة بشهادة كل من عرفه، مضيفا أن مآثره الحميدة لن يمحوها الزمن، وستبقى نبراسا للأجيال القادمة.

وقدّم رئيس مجلس الأمة التعازي لذوي الفقيد، داعيا المولى عز وجل أن يُسكن الفارس فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

إسهامات وعطاءات

بدوره، نعى وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب، محمد الجبري، ببالغ الحزن والأسى الفقيد الفارس، مؤكدا أن الكويت فقدت أحد أعمدة الرياضة.


وقال الجبري، في بيان أمس، إن للفارس إسهامات وعطاءات ممتدة أثرت الساحة الرياضية الكويتية، كما قدم خالص التعازي وعظيم المواساة إلى أسرة المغفور له بإذن الله تعالى، وإلى الأسرة الرياضية الكويتية والخليجية والعربية، داعيا المولى تعالى أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

أخ مخلص

من جانبه، قال المدير الأسبق للهيئة العامة للشباب والرياضة، خالد الحمد، إنه فقد أخا مخلصا، وأحد أبرز علامات الرياضة في الكويت على مر تاريخها.

وقال الحمد: "شهادتي في الفارس مجروحة، لأني عاصرته في جميع مراحله، فكان المعين وكان قريبا من الجميع ومحبوبا، ويعمل بكل تفان وإخلاص، ولم يبخل يوما على أحد بتقديم النصح والإرشاد أو تقديم يد العون والمساعدة".

وأضاف أن هدفه كان تحقيق النجاح في ظل منافسة شريفة تحترم فيها الأخلاق الرياضية داخل الملعب وخارجه.

قامة رياضية

بدروه، أكد رئيس هيئة الرياضة، د. حمود فليطح، أن الكويت فقدت قيمة وقامة رياضية كبيرة، ورجلا لا يعوّض، مشيرا إلى أن الفارس لم يبخل يوما على الكويت ورياضييها بالغالي والنفيس.

وأضاف أن الفارس إذا كان قد رحل بجسده، فإن ذكراه ستبقى ماثلة بيننا، وسيرته لا يمكن إغفالها، ونسأل الله أن يمنّ على أهله وذويه بالصبر والسلوان.

من جانبه، أكد رئيس نادي القادسية الأسبق محمود الرزوقي أن الفارس وأمثاله مهدوا الطريق لنا في القادسية لتحقيق البطولات، داعيا المولى عز وجل أن يرحمه ويُسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله والشعب الكويتي الصبر والسلوان.

الجبري: الكويت والأسرة الخليجية والعربية فقدت أحد أعمدتها الرياضية

الحمد: فقدتُ أخاً مخلصاً كان قريباً من الجميع ومحبوباً ويعمل بكل تفانٍ وإخلاص