صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4326

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

افتتاح مبهر للدورة الأولى من «الإسكندرية للمسرح العربي»

حضور ضخم للفنانين وتكريم النبوي وداود وصبحي والشرقاوي

افتُتحت مساء أمس الأول، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة، بمكتبة الإسكندرية، بحضور جماهيري وفني كبير وضخم جدا.

وشهد افتتاح الدورة، التي حملت اسم الفنان جلال الشرقاوي ويرأسها د.علاء سليمان، حضور عدد كبير من النجوم ظهروا على السجادة الحمراء والقاعة، وعلى رأسهم أعضاء لجنة تحكيم المهرجان، وهم رئيس اللجنة الفنان أشرف زكي، والفنان الأردني منذر رياحنة، والفنانة لقاء الخميسي، إضافة إلى عدد من النجوم منهم النجم الأردني إياد نصار والسوري جمال سليمان.

وبدأ الحفل بفقرة غنائية حملت عنوان "أم الدنيا"، من غناء عدد من الشباب، الذين أهدوها إلى الدول العربية المشاركة في المهرجان، وبعدها تم تقديم عرض مسرحي بسيط لكنه كان مبهراً للحضور.

وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم إن تأسيس مهرجان الاسكندرية المسرحي قفزة نوعية نحو مسايرة التنمية الثقافية المستدامة، مؤكدة أن اختيار الاسكندرية لاحتضان الفعاليات يعكس عبقرية المكان في استيعاب طموح الابداع لدى الشباب من دارسي المسرح في الوطن العربي.

وقدمت الوزيرة التهنئة لشباب أكاديمية الفنون على الإنجاز الكبير، وإلى جميع من ساهم في خروج الدورة الأولى من المهرجان الى النور، معربة عن ترحيبها بالفرق العربية المشاركة.

وقامت الوزيرة بتكريم 6 شخصيات ساهمت في إثراء المسرح، هم الفنان الكبير جلال الشرقاوي، والنجم محمد صبحي، والنجم خالد النبوي، والفنان الكويتي الكبير داود حسين، الذي أكد حبه الكبير لمصر وشعبها وقدم التحية لأساتذته سعيد خطاب، والفنان الراحل سعد أردش وأحمد عبدالحليم، قبل أن يتم تكريم الناقد الدكتور حسن عطية، والدكتور عصام أحمد الكردي رئيس جامعة الإسكندرية.

وكانت مفاجأة الحفل، الذي قدمه الفنانان إيهاب فهمي ومها أحمد وسط ترحيب كبير من الحضور، وجود الفنان خالد النبوي الذي حضر على رأس المكرمين، وبمجرد ظهوره في قاعة الاحتفال ضجت القاعة بالتصفيق الممزوج بالفرحة، وخصوصاً مع تألقه في دوره الحالي بمسلسل "ممالك النار" المعروض حاليا على شاشة قنوات إم بي سي.


دعم الشباب

وفي كلمته أثناء التكريم قال النبوي، إنه سعيد جداً بسبب التكريم في الدورة الأولى من المهرجان، وسعيد باحتفاء جمهور الإسكندرية العاشق للفن، مقدماً شكره إلى والده وإلى الفنان عبدالمنعم مدبولي لما له من فضل كبير عليه وعلى المسرح العربي بشكل عام، داعياً إلى تدعيم هذه المهرجانات ودعم الشباب المشارك بها دائما.

من جانبه، أشاد الفنان أشرف زكي بالحضور وبالتفاعل مع الدورة الأولى للمهرجان، مؤكداً ضرورة التكاتف لدعم المواهب الشابة والجديدة بمثل هذه المهرجانات.

وذكر زكي أن هناك عروضاً مميزة وصلت إلى 10 عروض من مختلف الدول العربية من مصر والأردن وعمان وغيرها من الدول.

الجيل الجديد

بدوره، عبر الفنان جمال سليمان عن سعادته البالغة للوجود بين هذا الحشد الكبير من الجمهور والفنانين الشباب، مثمنا مثل هذه المهرجانات التي تفرز نجوما صاعدة وتمنحهم التجربة والقدرة على إظهار ابتكاراتهم الفنية.

وأكد سليمان أن النجوم الكبار سيساعدون الجيل الجديد الموجود، إضافة إلى وجود ورش كثيرة ستعمل على تدعيم مهارات الطلاب والمشاركين في هذا الحدث الكبير.

ويقام مهرجان الإسكندرية للمسرح العربي للمعاهد والكليات المتخصصة تحت رعاية الوزيرة عبدالدايم، كما يقام بدعم من الهيئة العربية للمسرح. ويعد د. أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون هو المؤسس لمهرجان والداعم له بقوة، وهو من قام بدعوة هذا الجمع الكبير من الفنانين وقاموا بتلبية الدعوة.