صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

معرض الكتاب ينطلق غداً بمشاركة 488 دار نشر

الأنصاري والعنزي عقدا مؤتمراً صحافياً للحديث عن فعالياته

أكد الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. عيسى الأنصاري أن معرض الكويت الدولي للكتاب تشارك فيه 30 دولة عربية وأجنبية، ويضم 488 دار نشر، إضافة إلى تنظيم مهرجان ثقافي متنوع يخاطب المثقفين والأسر الكويتية والعربية.

عقد الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. عيسى الأنصاري، ومدير معرض الكويت الدولي للكتاب سعد العنزي، مؤتمرا صحافيا للحديث عن فعاليات وأنشطة معرض الكويت الدولي الـ44 للكتاب، في قاعة عبدالرزاق البصير، بالمجلس الوطني، بحضور الأمين العام بالإنابة د. تهاني العدواني، وجمع من الصحافيين ووسائل الإعلام.

وسيكون المعرض برعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، ويفتتحه وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد الجبري في العاشرة صباح غد، بأرض المعارض الدولية في مشرف.

وقال د. الأنصاري: «ينطلق غدا المعرض الدولي للكتاب في نسخته الـ44، والذي كانت انطلاقته الأولى في 1 نوفمبر 1975، وسيطرح الجديد، على أن يكون هناك ضيوف شرف أسوة بالمعارض العربية والدولية، حيث ارتأى مجلس الأمناء في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أن تكون المملكة المتحدة أول ضيف شرف بالمعرض، في سابقة لم تحدث في الكويت وستستمر في السنوات المقبلة».

وأضاف أن 30 دولة عربية وأجنبية تشارك في المعرض، ويضم أيضا 488 دار نشر، إضافة إلى تنظيم مهرجان ثقافي متنوع يخاطب المثقفين والأسر الكويتية والعربية، وجناح خاص بالطفل ومراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني.

شأن ثقافي

من جانبه، قال العنزي إن معرض الكويت للكتاب يشتمل على 500 ألف عنوان، منها 13 ألف عنوان جديد من إصدارات 2019، يمثل الدور الثقافي للكويت باعتبار هذا المعرض فرصة يلتقي من خلالها المسؤولون عن الشأن الثقافي وصناع الكتاب والأدباء والمثقفون، ويصاحب المعرض طوال فترة إقامته نشاط ثقافي متنوع، علما بأن المملكة المتحدة هي ضيف شرف معرض الكويت الدولي للكتاب هذا العام، بمناسبة ذكرى مرور 120 عاما من الصداقة بين الكويت والمملكة المتحدة.

واضاف: «يعد المعرض أحد المعارض العربية المهمة، وثاني أقدم المعارض العربية للكتاب، ويحرص الناشرون العرب على المشاركة فيه، والالتقاء بالقراء الكويتيين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة من النخب المثقفة، والتي تحرص على اقتناء كل جديد من الإصدارات المحلية والعربية والأجنبية المتوافرة في المعرض، وهذا ما حرصت عليه الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من خلال خلق جو من الإثراء الأدبي والثقافي والمعرفي بين الناشر والقارئ، إضافة إلى تنشيط الحركة الاقتصادية لصناعة الكتاب محليا وعربيا».

برنامج متنوع

وأوضح العنزي أن معرض الكويت للكتاب هذا العام يحفل ببرنامج ثقافي متنوع يأتي مواكبا للحركة الأدبية والثقافية في الكويت، ويتضمن البرنامج الثقافي المقام بالمقهى الثقافي في الصالة 6 محاضرات وندوات وأمسيات شعرية وورش عمل وعروضا مرئية، إضافة إلى مشاركة العديد من مؤسسات النفع العام ونوادي القراءة في المعرض هذا العام، فضلا عن نشاط حافل خاص بالطفل تنظمه مراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني، ويتضمن العديد من الأنشطة التفاعلية والبرامج والمسابقات الثقافية التي تجعل زوار المعرض من الأطفال والناشئة على تواصل مستمر مع أجنحة الطفل المخصصة في الخيمة المجاورة للصالة 7.

توزيع الناشرين

وبين العنزي أنه تم توزيع الناشرين الكويتيين والخليجيين والعرب على صالات المعرض، حيث تم تخصيص الصالة 5 لدور النشر العربية، والصالة 6 لدور النشر المحلية والخليجية والأجنبية، والصالة 7 للجهات الحكومية والرسمية، إضافة إلى تخصيص صالة للطفل، وتضم جناح مراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني، الذي يقدم برنامج مسابقات وأنشطة تفاعلية على مدار أيام المعرض.

وأشار الى أنه سيقام على هامش معرض الكويت الدولي للكتاب اجتماع لمديري معارض الكتاب بدول مجلس التعاون برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

دورة حافلة

وعلى هامش المؤتمر قالت د. العدواني إن الدورة الحالية للمعرض حافلة بالأنشطة، لافتة إلى ان المميز في هذا المعرض مبادرة قطاع الثقافة والأمانة العامة في تمثيل المملكة المتحدة كضيف شرف، بمناسبة مرور 120 عاما على العلاقات البريطانية الكويتية.

وأشارت الى أنها تأمل أن يلاقي المعرض بأنشطته الصباحية والمسائية، التي تشتمل على ورش عمل ومحاضرات وغيرها، استحسان الجمهور من جميع الأعمار.

المملكة المتحدة ضيف شرف المعرض هذا العام