صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4269

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المحاسبة»: رفع مستوى الكويت بمؤشرات التنمية

الصرعاوي: العمل بروح الشراكة لاتخاذ الخيارات الصحيحة حيال التحديات البيئية

  • 21-10-2019

ذكر الصرعاوي أن المتغيرات والتحديات على كل المستويات تستدعي تعاون الأجهزة الرقابية لمواجهتها وتعزيز الدور الرقابي وضمان الاستدامة بفاعلية.

أكد رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي حرص الديوان على دعم التوجه الإنمائي لرفع مستوى الكويت لتحقيق مراتب متقدمة بالمؤشرات التنافسية العالمية للتنمية المستدامة.

جاء ذلك في كلمة للصرعاوي ألقاها نيابة عنه الوكيل المساعد بالديوان لقطاع الرقابة على الجهات المستقلة عبدالعزيز الهولي امس في افتتاح حلقة نقاشية نظمها الديوان بالتعاون مع المجلس الاعلى للحسابات المغربي.

ودعا الصرعاوي خلال الحلقة التي حملت عنوان «دور التدقيق البيئي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة» وتستمر خمسة أيام إلى العمل بروح الشراكة وبشكل عملي بغية التمكن من اتخاذ الخيارات الصحيحة في مختلف المجالات ذات الصلة مع اعتبار التحديات البيئية التي تواجه العالم بأسره.

وأوضح أن السعي لتحقيق مراتب متقدمة للكويت في المؤشرات التنافسية العالمية يأتي منسجما ومتوافقا مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 وركائز الخطة الإنمائية للكويت «كويت جديدة 2035» مشددا على أهمية الدور الحيوي الذي تقوم به الأجهزة الرقابية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وذكر أن الحلقة النقاشية واستضافة الجهاز المغربي تعد المرحلة الثالثة من تنفيذ خطة العمل في إطار اتفاقية التعاون المبرمة بين الجهازين، إذ سيتم خلالها التركيز على معايير التدقيق البيئي وأهداف التنمية المستدامة ذات الصلة في البيئة.

وبين الصرعاوي أن التعاون القائم بين مختلف المؤسسات في الكويت والمغرب ومنها الأجهزة الرقابية يحتم ضرورة التكيف مع الظروف والمستجدات ومواكبتها بهدف المحافظة على مستوى التعاون القائم.

وأفاد بأن هناك العديد من المتغيرات والتحديات على كل المستويات التي تستدعي تعاون الأجهزة الرقابية لمواجهة تلك التغيرات وتعزيز الدور الرقابي وضمان الاستدامة بفاعلية وترسيخ المبادئ السامية التي انشئت من أجلها وتحقيق تطلعات مجتمعاتها.

وأضاف أن المشاركة في الأنشطة بين الاجهزة الرقابية يعكس الحرص على تطوير وبناء قدرات العاملين في المؤسسات الرقابية بالإضافة إلى أهمية الموضوعات التي سيتم طرحها نحو تبادل الرؤى والأفكار والتي تحوم حول التدقيق البيئي والتنمية المستدامة.

وشدد الصرعاوي على ضرورة تنمية آفاق التعاون والعمل على مواصلة التدريب والتطوير المهني لمواكبة التغيرات وأحدث المستجدات التي تطرأ على الساحة في إطار العمل الرقابي.

وتستعرض الحلقة النقاشية خريطة الطريق التقنية في إدارة النفايات باستخدام السبل الهندسية وأعمال البحث والتطوير وعرض تقرير ديوان المحاسبة بشأن تقييم كفاءة وفاعلية أداء الجهات المعنية في مكافحة التصحر.