صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4838

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العبدالجليل :آن الأوان لأن تصبح لدينا وزارة للثقافة

اعتبر أن الثقافة لا تقتصر على المجلس الوطني فقط... فهي مسؤولية مجتمع

  • 24-09-2019

افتتح الملتقى الثقافي موسمه التاسع، بلقاء مفتوح مع الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كامل العبدالجليل، بحضور جمع كبير من المثقفين والأدباء. وأكد العبدالجليل أنه آن الأوان لأن تصبح لدينا وزارة دولة لشؤون الثقافة.

اعتبر الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كامل العبدالجليل، أن الثقافة والفنون جزء مهم من الحياة اليومية الكويتية، لاسيما الصالونات والمنتديات والمراكز وغيرها، التي يلتقي فيها نخبة المجتمع الأدبي، لافتا إلى أنه آن الأوان ليكون لدينا "وزارة دولة لشؤون الثقافة".

جاء ذلك، في افتتاح "الملتقى الثقافي" للروائي طالب الرفاعي، بحضور نخبة من المثقفين والإعلاميين والكتّاب، حيث قال الرفاعي: "لا بد لي من التوقف لحظة، إنه قبل سنة، كان معنا الراحل إسماعيل فهد إسماعيل، ومرّت سنة على وفاته، لكن القاص والروائي والناقد والإنسان ما زال موجودا وحاضرا في الساحتين الكويتية والعربية، حيث ترجمت روايته "السبيليات" إلى اللغة الإنكليزية، وانتشرت في نيويورك، وأعتقد أن ترجمة أي عمل أدبي إبداعي لأي كاتب كويتي هو حضور الكويت، فحينما تقرأ لإسماعيل تقرأ الكويت".

تكريم اليوحة

من جانبه، قال العبدالجليل: "أنا في غاية السعادة والسرور بلقاء كوكبة ونخبة متميزة من مفكرين ومثقفين وأدباء وإعلاميين جاؤوا إلى هذا الملتقى ذي الصيت والمكانة الاجتماعية التي ترتقي وتتطور بشكل واضح وملموس، وهذا ما نأمله لثقافة الكويت أن تكون مثل هذه الصالونات والملتقيات الثقافية منبرا لكي تعزز دورنا ومسيرتنا، حيث تصدر ثقافة من الجمهور والناس والشعب، لا ثقافة رسمية".

وأضاف أن الحمل كبير، لكنه لا يعمل وحده، فقد تعود في الفترات السابقة أن يعمل بشكل جماعي، شاكرا الجهود التي بذلت في ريادة المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وآخرها الأخ العزيز م. علي اليوحة، الذي يُشهد له بالكفاءة والنشاط والعطاء، وتكريمه من المجلس سيكون في مناسبة ستجمع كل من أعطى وأخلص وقدّم جهودا كبيرة يستحق التكريم والتقدير.

مسؤولية جماعية

وتابع: "أنا من المؤيدين لرأي يقول إن الثقافة في الكويت، يجب أن تنصهر فيها جميع الجهود، ولا تلقى على المجلس الوطني فقط، فالثقافة مسؤولية جماعية، ومسؤولية مجتمع.

واستطرد: "أنا أؤمن بأسلوب العمل كفريق واحد، لأنه الأنجح، من خلال عدة صور، ويتشكل من اللجان العاملة في المجلس، لاسيما أن أول قرارين اتخذتهما، الأول هو تشكيل لجنة من عدة أطراف محايدة لاختيار البيوت والمباني والمرافق التاريخية الكويتية، وتحديد من يشغلها ويستفيد منها بألا تكون قرار الأمين العام، إنما قرار جماعي مشترك بمعايير، أما القرار الثاني فهو تشكيل لجنة أخرى متعددة الأطراف للموافقة على إصدارات المجلس الخاصة، وألا تكون أيضا بيد مدير إدارة أو الأمين العام، بل تكون برأي وقرار جماعي.

مجلة العربيوبيّن العبدالجليل: "سأستعين بمستشارين متخصصين متميزين في العمل لتنفيذ الرؤية المستقبلية، وهم من الخبراء القادرين على تقديم النصيحة والمشورة والدراسة، وأيضا للخروج من النمطية في المهرجانات.

ومن ناحية الإصدارات، قال: "تم تشكيل هيئات جديدة لكل الإصدارات الستة بالمجلس تحت إشراف د. عيسى الأنصاري، ووضعنا رؤية جديدة لها، ومنها مجلة العربي، حيث تحقق تقدما واضحا عمّا كانت عليه، فالاستطلاعات بدأت ترجع كما في السابق، وهي تحتاج إلى لائحة مالية جديدة".

رؤية النهوض


واستعرض الأمين العام في حديثه للحضور في الملتقى، رؤيته للنهوض بالمجلس الوطني قئلا: "هذه رؤيتي وضعتها، على أن يتبناها ويقوم بها ويبلورها "بيت خبرة استشاري" وهناك الآن خطة لها تنتهي مطلع 31 مارس المقبل التي وضعت قبل 5 سنوات، وعلينا مسؤولية وضع خطة جديدة، حيث أبلغت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، بوضع خطة استراتيجية جديدة، فيها رؤية المجلس الوطني "2020 – 2025"، والمقومات الأساسية لها تقوم على 5 مقومات مهمة، منها دعم الإبداع في مختلف المجالات بالثقافة والفنون والآداب، وتطوير البنى التحتية الثقافية للمشاريع، وتنفيذ مشاريع جديدة في المراكز الثقافية بالمحافظات، وسنحتفل بتوقيع العقد لإنشاء المركز الثقافي لمحافظة الأحمدي الذي انتهى الآن من كل مراحل ترسية المشروع على المقاول الرئيسي".

وحول أدب الأطفال، قال إنه يهمه كثيرا تشجيع القراءة للأطفال والناشئة، كما يجب حماية الآثار والموروث الشعبي والتراث الوطني، وتشجيع الاستثمار في السياحة الثقافية، وتمكين القطاع الخاص للاستثمار في قطاع الثقافة.

وعلى سبيل المثال إعادة ترميم بيت خزعل – قصر الغانم، تسلّمت ترميمه عائلة الغانم، لإعادة البناء بالتمويل كامل، ومشروع مدرسة عائشة التي كان فيها التوجيه الموسيقي، وهي من ذكريات الماضي الجميل، وتبرّع جاسم المرزوق بتمويل عملية الترميم وإعادة تأهيل.

وأكد العبدالجليل أن تلك المقومات تتفق مع رؤية الكويت 2035، وعلينا مسؤولية توحيد جهودنا في المجلس الوطني للمساهمة في تحقيقها.

المبادرات الجديدة

وقال العبدالجليل: "يجب دعم صناعة السينما في الكويت والسينمائيين الكويتيين، والعمل على تأسيس الفرقة الوطنية الكويتية "وأنه آن الآوان لهذا الشيء"، وسوف أتبنى موضوع المسارح الأهلية الأربعة والفرق الشعبية الرئيسية، ونساعدهم ونساندهم في رفع المخصصات المالية السنوية لهم".

تكامل المؤسسات

شدد العبدالجليل على تكامل المؤسسات وترحيبه بكل المبادرات وإعادة النظر في اللوائح وفق لجان، حتى لا يكون هناك انفراد بالقرار، بما فيها جوائز الدولة، مؤكدا أن العمل يجري حاليًا لحل المشكلة المالية، بالتعاون مع الأمينة العامة المساعدة للشؤون المالية د. تهاني العدواني، ونوه أيضًا بجهود الشيخة حصة صباح السالم، وقيادتها لدار الآثار والتعاون معها، مؤكدا أن "مجموعة الصباح الأثرية" مفخرة للكويت، وسيقام لها معرضان في قطر وكندا، حتى أرمينيا طلبت عرضها أيضا.

مداخلات وإشادات

قال الكاتب عامر التميمي: إن الطموحات التي يطرحها الأمين العام مهمة لتطوير العمل الثقافي، ويجب وضع التحديات في الاعتبار، وأولها أن الدولة لا تضع الثقافة ضمن أولوياتها، وأن تردّي مخرجات التعليم يؤثر على الأداء الثقافي والتأثير السلبي للتطور التقني. أما الناقد فهد الهندال، فقد طالب العبدالجليل بإعادة النظر في لوائح جوائز الدولة التشجيعية والتقديرية والرقابة المفروضة على معرض الكويت الدولي للكتاب.

بدوره ، دعا الكاتب المسرحي القدير عبدالعزيز السريع إلى إعادة النظر في الدورة المالية والمستندية الخاصة بالمجلس وضبط الإدارة المالية.

من جهته، أشاد عميد المعهد العالي للفنون المسرحية، د. علي العنزي، بالرؤية التي قدمها العبدالجليل وطالبه بأن تتوجه الثقافة للارتقاء بالجمهور، لا أن تنزل إلى المستوى الشعبي والتجاري، والاهتمام بالشكليات على حساب المضمون، وأن يكون هناك تعاون بين المجلس ومعهد الفنون المسرحية. أما الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة، د. عيسى الأنصاري، فقد أكد أن العبدالجليل قيادة مستنيرة يكمل ما بدأه الأمناء السابقون، وآخرهم م. علي اليوحة، متمنيا على الشباب وجمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني تقديم المبادرات إلى المجلس لتطوير التعاون بما يخدم الحركة الثقافية. وكشف الأنصاري أن المجلس رفع كتابًا إلى مجلس الوزراء لإطلاق اسم إسماعيل فهد إسماعيل على مكتبة الجابرية.

أنا أؤمن بأسلوب العمل كفريق واحد لأنه الأنجح