صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4224

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مركز عبدالله السالم ينظم «راودني حلم» بالبندقية

المعرض يشجع الفنانين على سرد الهوية الوطنية والثقافية

  • 12-09-2019

يقيم مركز عبدالله السالم الثقافي معرض «راودني حلم» بالبندقية، الذي يعكس في أعمالة الهوية الوطنية والثقافية للفنانين الذين أبدعوا هذه الأعمال.

أعلن مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي مؤخرًا إقامته معرضاً جديداً لثلاثة من الفنانين المعاصرين في «سكوليتا دي باتيورو» بمدينة البندقية الايطالية بدأ أمس الأول وينتهي 24 نوفمبر المقبل، وذلك بعد النجاح الباهر الذي لاقاه معرض «قلب الثقافة» الذي عقد في يونيو الفائت.

وبينما تعود الأعمال الابداعية المعروضة لمبدعي برنامج «الفنان المقيم» التابع لمركز الفنون الجميلة، يهدف معرض «راودني حلم أني كنت في الكويت» إلى ترسيخ مكانة الكويت كمركز إقليمي وفني رائد.

يعد هذا المعرض منصة رفيعة المستوى للفنانين يشجعهم على سرد الهوية الوطنية والثقافية عن طريق الجمع بين التعبير عن النفس والتقنيات والمواد والأحاسيس الفنية المختلفة، بالإضافة إلى ذلك، يوفر المعرض للفنانين الكويتيين فرصة لحضور سلسلة من ورش العمل مع نقاد فنيين وفنانين محترفين معاصرين.

وفي الحديث عن المعرض في نسخته الثانية، صرح القائمان عليه لوكا بيرتا فرانسيسكا جيوبيلي بأن «المجموعة الثانية تضم الفنانين خالد النجدي ونصير بهبهاني وأحمد مقيم»، مبيناً أن هؤلاء الفنانين سيعرضون أعمالهم في «سكوليتا دي باتيورو» في البندقية حتى 24 نوفمبر، حيث يتم التعرف على أسلوبهم الذي يمزج بين خلفيتهم الثقافية الأصلية وطرق التعبير عن أنفسهم، واستخدامهم لممارسات فنية محددة، كما سيقدمون أعمالاً مصورة توضح تطور بلادهم من زوايا مختلفة.

عمدة فينيسيا

حضر حفل افتتاح المعرض القنصل العام لدولة الكويت في مدينة ميلان عبدالناصر بوخضور، وممثلة عمدة فينيسيا ومسؤولة السياحة والسفر باولا مار.

وتم استيحاء عنوان المعرض من إحدى رسومات الفنانة زهرة مروان «راودني حلم أني كنت في الكويت»، وشارك في المعرض كل من الفنانين: أماني الثويني، ومحمود شاكر، وزهرة مروان، حيث تم عرض أعمالهم الفنية من يونيو حتى أغسطس، بينما سيتم عرض أعمال الفنانين أحمد مقيم، وخالد النجدي ونصير بهبهاني، من سبتمبر حتى نوفمبر.

عوالم إبداعية

وقد وضع برنامج «الفنان المقيم» التابع لمركز الفنون الجميلة قواعد مشتركة للفنانين الموهوبين للمضي قدماً في أعمالهم لاستكشاف عوالم إبداعية جديدة، وتتضمن مهمة البرنامج تعزيز الإحساس المحلي بالمبدعين من الكويت، وجذب الاهتمام العالمي بأعمالهم، مع تفعيل الحوار مع النقاد والفنانين العالميين عبر المنصات الفنية المحلية والدولية.

يعتبر مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي أحد مشاريع الديوان الأميري التي تعمل بشكلٍ حثيث على تسهيل التبادل المعرفي وتحفيز المهارات الفكرية والتحليلية والإبداعية بين صفوف المجتمع الكويتي من خلال المعارض والمحاضرات والبرامج ذات المعايير العالمية.