صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4248

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد صفوت: سأعود بشخصية زين في «أفراح إبليس 3»

«اعتذار منة فضالي عن عدم المشاركة في مسرحية جوازة مرتاحة أربكنا»

أحمد صفوت من الفنانين أصحاب الطلة المميزة على الشاشة، قدم عدة أعمال ناجحة خلال الفترة الماضية، ويعرض له حاليا بطولته المسرحية الجديدة «جوازة مرتاحة» مع الفنانة ريم البارودي، كما عرض له مسلسل «حدوتة مرة» في رمضان الماضي، وينتظر عرض الجزء الثاني من «أفراح إبليس»... وكان لنا معه هذا الحوار.

* قدمت الأيام الماضية بطولتك المسرحية الأولى "جوازة مرتاحة"... لماذا قررت دخول هذه التجربة؟

- أنا خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، ومنذ فترة طويلة كانت لديّ الرغبة والطموح أن أقدم تجربة مسرحية، ولكن الطريقة وكيفية تقديمها كانت الحائل لتقديم التجربة، حتى جمعتني المصادفة بعد أن تحدث إليّ بعض الأشخاص الذين يعيشون في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، وقالوا لي إن هناك مسرحا وطرحوا الفكرة عليّ لتقديم مسرحية هناك؛ فشعرت أن هناك "توارد خواطر"، وبدأنا خطواتنا الفعالة لتقديم العمل هناك.

* كان بحوزتك أكثر من نص لماذا اخترت "جوازة مرتاحة"؟

- هناك عدة نصوص كانت بينها مفاضلة حتى اخترنا نص "جوازة مرتاحة" رأيناه مناسبا لنا، وقدمنا العرض بالغردقة، ومن المقرر أن نبحث عن أماكن أخرى له خلال الفترة القادمة.

* كيف تقيم ردود الفعل حول العرض؟

- كانت ردود الفعل رائعة، فبالنسبة إلي على المستوى الشخصي حين أرى بعض الأشخاص يحضرون العرض مرة واثنين وثلاث فهذا علامة كبيرة من علامات النجاح، وردود فعل فورية على العرض المسرحي الذي أقدمه، وسعيد بكل هذه الردود، حيث تعد نتاجا لمجهود يقدمه طاقم العمل.

* هل حدثت أي ارتباكات بسبب اعتذارات، منة فضالي بطلة العرض في البداية؟

- بالفعل من المؤكد حدوث ارتباكات في البداية، بعد اعتذار زميلتي الفنانة منة فضالي، وخضنا رحلة بحث سريعة حول بطلة توافق على خوض البطولة في وقت ضيق حتى وافقت الفنانة الجميلة ريم البارودي، وكانت الاختيار الأفضل والأمثل، والتي اعتبر أن وجودها كان كرماً من الله.

* دائماً ما تسبب الكوميديا قلقاً للفنانين. هل تسلسل الشعور بداخلك قبل عرض العمل؟

- بالفعل كنت قلقاً جداً، ومازلت قلقا حتى ننهي العرض تماما، ونغلق باب العروض وكل المواسم، وكل مرة أصعد إلى المسرح أكون حريصاً على العرض، وبذل كل طاقم العمل مجهودا جبارا لتقديم عرض مناسب ومميز يليق بالجمهور الذي حرص على الحضور.

* هل هناك خطة لتقديم مواسم أخرى من العرض سواء في الغردقة أو خارجها؟

- بالفعل الخطوة موجودة للتنقل بين أكثر من محافظة مصرية مثل عروس البحر المتوسط محافظة الإسكندرية ومحافظات أخرى، بالإضافة إلى محافظة القاهرة التي أريد أن تتأخر قليلا من أجل عمل الدعاية اللازمة لها لتقديمها بشكل مميز.

* انضمت الفنانة ريم البارودي قبل العرض بأيام قليلة... كيف تغلبت على ضيق الوقت قبل العرض؟

- بالفعل، وأحب أن أوجه تحية كبيرة للفنانة ريم البارودي، التي تحملت عبء الشخصية، واستطاعت أن تتداخل معها في وقت ضيق، وتتحمل بطولة المسرحية وتقدمها باجتهاد وحب وعشق للمسرح أكثر من مجرد عمل لها، وكانت مفاجأة لي كزملاء، ومفاجأة كبيرة للجمهور على المسرح، وأحب أن أشكرها مرة ثانية على وجودها بالعمل وإضافتها له.

* بعد سلسلة من العروض المسرحية المختلفة... أين ترى المسرح؟ وهل هناك تقدم أم مازال يحتاج إلى الكثير؟

- أعتبرها أنها مازالت بدايات، وكلها محاولات جادة في محاولة من الجميع لعودته إلى سابق عهده، فعودة المسرح تحتاج إلى تضافر الجهود، وتحتاج إلى دولة تنتبه له بشكل جيد، وكل مسؤول في مكانه يقدم المساعدة اللازمة، وهناك قرارات وقوانين لازمة يجب النظر إليها، والآن لا يوجد إلا مسارح الدولة، وعدد معدود من المسارح الأخرى، بالإضافة إلى وجود صعوبة لتقديم عرض مسرحي في المحافظات، بعد أن زادت إيجار المسارح 5 أضعاف، مما يجعل المنتج لا يريد المغامرة.

* متى ستعود بشخصية زين في "أفراح إبليس" بجزئه الثالث؟

- ستعود الشخصية من جديد لاستكمال المسلسل، وبمجرد استقرار الشركة المنتجة للعمل على العودة إلى التصوير سأدخل لتقديم التجربة الثرية التي أحبها شخصياً.

* هل الجزء الثاني من "أفراح إبليس" ظلم حين عرض بصورة مشفرة بداية العام؟

- وصلت إلينا ردود الفعل حول الجزء الثاني ولكن ليست بالشكل المطلوب، حيث إن مصر هي القاعدة الجماهيرية الكبرى التي ننتظر منها الردود، ولكن لعرض المسلسل على شبكة مشفرة لم يتمكن عدد كبير من مشاهدته، وبالنسبة لنا اعتبرناه اختبارا للصورة، ونحمد الله كان مميزا وننتظر عرضه بشكل مفتوح على القناة العارضة خلال الفترة القادمة.

* ما جديدك خلال الفترة القادمة؟

- حاليا لا توجد أي تعاقدات حالية اتفقت عليها على الإطلاق.

* ما المعايير التي تختار بها أعمالك؟

- الاستمتاع بالدور الذي أقدمه بداية من القراءة حتى تقديمه، والإضافة التي سيضيفها الدور والتحدي الذي أقدمه هو ما يحدد اختياري للعمل.

* شاركت بدور مميز في "حدوتة مرة" هل مساحة الدور بالنسبة لك مهمة؟ وهل حققت هدفك من المسلسل؟

- في البداية كنت رافضا فكرة الدور الصغير في الأعمال التي أقدمها، ولكن مع مسلسل "حدوتة مرة" مع النجمة غادة عبدالرازق غيرت رأيي، وحقق المسلسل أكثر من هدفي أيضا، وحين قرأت النص راهنت عليه ووافقت عليه وأكرمني به الله وكسبت التحدي الذي حضته، وكان الدور مميزا مثل العمل.