صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4273

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أزمات الوسط الفني العائلية والعملية بين الحل والانتظار

حبس مرعي والفيشاوي وانفراج مشكلة رمضان واعتذارات لأبناء الفنانين

دخل عدد من نجوم وصُناع الوسط الفني، أخيراً، في عدد من المشكلات الكبرى وصلت إلى حد السجن، في حين حاولت بعض الأطراف حل بعض الأزمات أو تحجيمها، لعدم امتدادها أكثر من ذلك.

ظهرت في الوسط الفني المصري، أخيرا، أزمات ومشكلات بين الفنانين، منها ما جرى حلها، ومنها ما ينتظر.

البداية كانت مع صدمة كبرى، حين أعلنت الشرطة المصرية تمكن سُلطات المطار ورجال جمارك القاهرة من القبض على المخرج خالد مرعي أثناء عودته للقاهرة قادما من رحلته بهولندا، حيث شك فيه بعض رجال الجمارك، وعثروا على أنواع مختلفة من المواد المخدرة بين الحشيش والماريغوانا وبذورها بغرض زراعتها، أثناء تفتيش حقائبه.

وتم تحويل مرعي للمكتب الأمني المختص، وحوَّلته قوات الأمن على قسم شرطة النزهة، ومنه إلى النيابة العامة، التي حققت معه في الأمر لعدة ساعات، وتم حبسه على ذمة القضية.

ومن المقرر أن تدفع نقابة السينمائيين بمحاميها الخاص خلال الأيام المقبلة في استكمال التحقيقات.

ضجة كبيرة

وقد أحدث هذا الخبر ضجة كبيرة، فيما ربطه البعض بإخفاق فيلمه الجديد (خيال مآتة)، للنجم أحمد حلمي، وأنها محاولة جديدة للتضييق على الفيلم وصُناعه. فيما لم يعلِّق نجم أفلام مرعي الأخيرة، أحمد حلمي، على الخبر تماما.

وفتح الخبر اتهام عدد من المخرجين ونجوم الفن بحيازة المواد المخدرة، وكان آخرهم المخرج سامح عبدالعزيز، الذي قضى عقوبة السجن، وخرج مرة أخرى لمباشرة نشاطه واعتذاره لكل محبيه على ما حدث.

نجوم الفن

وتدخل عدد من نجوم الفن والوسطاء بين الفنان أحمد الفيشاوي ومطلقته هند الحناوي، بعد أن أصدرت محكمة أسرة الخليفة حكما نهائيا بحبس الفيشاوي شهرا، لامتناعه عن سداد متجمد نفقة ابنته (لينا) من مطلقته الحناوي في الدعوى المقيدة برقم 86 سنة 2019، بعد 5 سنوات من انتهاء القضايا بينهما والأزمات، لكن عدم التزامه مرة أخرى أعاد المشكلات.

ويحاول الوسطاء إقناع مطلقة الفيشاوي بالتنازل عن الحكم لعدم حبسه، حيث إن الحكم نهائي والفيشاوي لديه ارتباطات فنية، وأن الحكم يمنعه من السفر والتحرك خارج مصر. وأكد الفيشاوي للوسطاء أنه سيلتزم بدفع المستحقات والالتزامات أولا بأول.

أزمة كبيرة

وانتهت مشكلات النجم محمد رمضان تماما مع المنتج محمد جابر، نجل المنتج محسن جابر، أشهر منتج موسيقي في الوطن العربي، بعد الأزمة الكبيرة التي حدثت بينهما، ووصلت إلى نقابة المهن الموسيقية، وكادت تؤدي إلى قرار نهائي بمنع رمضان من الغناء، بسبب إخلاله بالعقود بينه وبين جابر الصغير.

وقررت النقابة في البداية معاقبة رمضان، لكن بعد جلسة ودية بين الطرفين اتفق الطرفان على حل الأزمة نهائيا، واستكمال العقد المبرم بينهما قبل ذلك، بل وصل الأمر إلى مد العقد لعامين آخرين يقدم خلالهما رمضان مجموعة من الحفلات من إنتاج الشركة.

وتقوم الشركة حاليا بعمل ترتيبات غير مسبوقة لإقامة حفل جديد للنجم محمد رمضان بالساحل الشمالي خلال الفترة المقبلة، بدلا من الحفل الذي تم إلغاؤه خلال الفترة الماضية، والذي حدثت المشكلة بسببه. وأكدت الشركة أنها ستقدم رمضان بصورة مبهرة لم يتوقعها أحد من الجمهور ستضعه في قائمة الحفلات الأكبر إنتاجا.

اعتذار إلى الجمهور

وقدَّم الفنان أحمد عبدالعزيز اعتذارا للجمهور ولمجموعة من أبناء الفنانين، بسبب الهجوم الكبير الذي شنه البعض، ومنهم المؤلف والشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر على حساباته الرسمية على السوشيال ميديا، على إدارة المهرجان القومي للمسرح، بسبب عدم وجود صورة والده بهجت قمر، أحد أهم مؤلفي المسرح في مصر، على بوستر الدورة الحالية من المهرجان القومي للمسرح، والتي يتواجد عليها عشرات الفنانين.

وكان عدد آخر من أبناء عظماء المسرح علَّقوا على الأمر نفسه، وهاجموا الفنان أحمد عبدالعزيز، وهو ما دعاه للرد، مؤكدا أن الأمر غير مقصود على الإطلاق، وأن الإدارة حاولت أن تجمع كل العظام، لكن هناك عدة أسماء سقطت سهوا، مؤكدا أن من حق أبناء الكبار أن يعبِّروا عن غضبهم، لكن الإدارة لم تكن تقصد ذلك.

ووعد عبدالعزيز الجميع بتعديل البوسترات خلال الفترة المقبلة، مع تكريم أسماء عدد آخر من الفنانين خلال الفعاليات، ودعاهم إلى تقبل الاعتذار، لافتا إلى أن المهرجان في دورته الـ12 حاول تكريم النجوم وأسماء الراحلين ولو بوضع صورهم.

نجوم الفن تدخلوا بين الفيشاوي ومطلقته

الفنان أحمد عبدالعزيز قدَّم اعتذاراً إلى الجمهور