صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4224

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدوب: أشارك بـمسرحية «درس» في مهرجان الأردن

يستعد لإطلاق برنامج فني عبر منصة «يوتيوب» خلال أيام

صرح الفنان ناصر الدوب لـ«الجريدة» أنه يستعد لأول مرة لإطلاق برنامج فني عبر منصة «يوتيوب» من نوعية برامج المنوعات الاجتماعية.

وقال إن البرنامج سيستضيف كبار النجوم والفنانين الكويتيين والخليجيين مثل طارق العلي، وعبدالعزيز المسلم، وجمال الردهان وغيرهم مدة 20 دقيقة، يتم خلالها مناقشتهم في قضايا اجتماعية، مضيفا أنه أوشك على الانتهاء من تجهيزات الاستوديو المخصص للتصوير لانطلاقه خلال أيام.

وأضاف أن اختيار «يوتيوب» جاء نتيجة الإقبال الهائل من الشباب العربي والخليجي والعالمي عليه حتى أصبح منافسا شرسا للشاشات والوسائل الإعلامية الأخرى، «لذلك قررنا كفريق عمل الوصول إلى المشاهد عبر المنصة الرقمية الأولى بالعالم، بطابع شبابي وتقني يليق بالمنصة الشهيرة، في برنامج من إخراج أحمد البناي».

أما عن العروض الفنية فكشف عن مشاركته ضمن فرقة «مسرح الخليج العربي» في مهرجان الأردن المسرحي الدولي، بدورته الـ 26 المقرر انطلاقها في نوفمبر المقبل، من خلال مسرحيته الأخيرة «درس»، التي حصل من خلالها على جائزة أفضل ممثل دور أول، وهي من تأليف لؤي عيادة، وإخراج إبراهيم الشيخلي، وبطولة ناصر الدوب، ومحمد الأنصاري، ومشاري مجيبل، وعثمان الصفي، وعبدالله البصيري.

وأوضح أن المسرحية حصلت على جائزتين، الأولى مخصصة له كأفضل ممثل، والثانية كأفضل عرض مسرحي متكامل، وذلك في ختام مهرجان الكويت المسرحـي بدورته الـ 19، وهو ما أهلها لتمثيل الكويت بمهرجان الأردن.

وتابع أنه يجسد دور بطل المسرحية وهو يدعى «عادل»، والذي يقدم من خلال الأحداث درسا في الطريقة المنهجية لتعلم الوصولية، وكيف استطاع أن يحقق مكانة مرموقة بعمله من خلال المؤامرات وإيذاء زملائه.

أما عن أحدث أدواره المسرحية فكانت من خلال دوره بمسرحية الأطفال «عودة الوطواط»، كما شارك في عدد من عروض مسرحية «شبح الأوبرا»، ولكن لم يستكمل العروض، لظروف خاصة لم يفصح عنها، ومن قبلها «عايش وشايش» وغيرها من الأعمال الناجحة.

وعن اكتفائه بالمسرح وتوقف أعماله التلفزيونية عند مسلسل «هجر الحبيب» عام 2012، تلاها آخر أعماله الإخراجية من خلال مسرحية «امرأة لا تريد أن تموت» في 2013، أكد الدوب أن السبب هو انشغاله بالدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية، ليعود بقوة خلال الفترة المقبلة لإنهاء دراسته.

ورغم قلة أعماله في الفترة الأخيرة فإنه عبر عن سعادته بما قدمه من أعمال وما حققه من رصيد، سواء بالعمل مع مخرجين كبار منهم عبدالعزيز المسلم، ومحمد الحملي، وإبراهيم الشيخلي، وعبدالعزيز صفر، كما شارك في أعمال لفنانين كبار منهم طارق العلي، وسعد الفرج، وسعاد علي وغيرهم، وأخرج أكثر من 10 مسرحيات كويتية وخليجية ومنها أعمال من إنتاجه الخاص، إلى جانب تكريمه محليا وخليجيا، وكان آخرها عن مسرحية «درس».