صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4270

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

انسحاب سيرينا من «سينسيناتي» وعبور سهل لديوكوفيتش وفيدرر

  • 15-08-2019

عبر الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول، والسويسري روجيه فيدرر، الثالث، بسهولة الدور الثاني من دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز في كرة المضرب، فيما أعلنت الأميركية سيرينا وليامس انسحابها، بسبب أوجاع مستمرة في ظهرها.

وكانت وليامس تأمل التعافي من أوجاع أجبرتها على الانسحاب من نهائي دورة تورونتو الأخيرة أمام الكندية بيانكا أندرييسكو، حيث خاضت أربعة أشواط فقط قبل انسحابها.

لكن حاملة لقب 23 دورة كبرى قالت إن ظهرها "لا يزال بحالة غير جيدة"، ما يعزز الشكوك حول مشاركتها في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة بدءا من 26 الجاري.

في المقابل، عاد ديوكوفيتش وفيدرر إلى المنافسات منذ فوز الصربي على السويسري في نهائي بطولة ويمبلدون.

ولم يؤثر توقف مباراة فيدرر لساعة، بسبب الأمطار، على النجم المخضرم، فتخطى الأرجنتيني خوان ايغنايسو لونديرو 6-3 و6-4، ليبلغ الدور الثالث في دورة أحرز لقبها سبع مرات.

وبعد خسارته مباراة ماراثونية تاريخية ضد ديوكوفيتش في نهائي ويمبلدون، يبحث فيدرر عن لقبه التاسع والعشرين في بطولات الماسترز ألف نقطة.

وقال فيدرر (38 عاما)، حامل لقب 20 دورة كبرى (رقم قياسي) الذي يلتقي الفائز بين مواطنه المخضرم ستانيسلاس فافرينكا والروسي اندري روبليف المتأهل من التصفيات: "أنا سعيد جدا، حتى عندما أصبحت الأمور مخادعة بعد هطول الأمطار. هذه بداية مرحلة طويلة من المنافسة على الأراضي الصلبة. من الجيد أن أبدأ بتحقيق الفوز".

من جهته، خرج فافرينكا (33 عاما) فائزا من معركة مع البلغاري غريغور ديميتروف 5-7 و6-4 و7-6 (7-4).

ورغم خسارة إرساله في الشوط الأول مع ثلاثة أخطاء مزدوجة، نجح ديوكوفيتش في تخطي الأميركي سام كويري 7-5 و6-1، ليلتقي الإسباني بابلو كارينيو بوستا المتأهل من التصفيات والفائز على الأميركي جون آيسنر الثالث عشر 6-4 و6-7 (1-7) و7-6 (8-6).

وقال ديوكوفيتش: "أنهيت المباراة بشكل جيد، رغم أن بدايتها كانت عصبية قليلا. كان سام مرتاحا في البداية، وفرض الإيقاع. واجهت صعوبة أمام إرساله القوي"، مضيفا أنه يأمل أداء أفضل في الدور التالي".

انسحاب سيرينا

ولدى السيدات، كانت وليامس تحاول استعادة عافيتها، بعد الانسحاب من مواجهة الكازاخستانية زارينا دياس المقررة في الدور الأول.

وقالت اللاعبة (37 عاما): "جئت إلى مايسون (أوهايو)، الأحد، وحاولت القيام بكل شيء، كي أكون جاهزة الليلة، وكنت متأملة بعد خوض تمارين الصباح. لكن للأسف، ظهري لا يزال بحال غير جيدة".

وهذه نكسة جديدة لسيرينا التي عانت إصابة في ركبتها مطلع الموسم، ولا تزال تبحث عن أول ألقابها منذ أستراليا المفتوحة 2017.

ولا تزال سيرينا، التي خسرت نهائي ويمبلدون الأخير أمام الرومانية سيمونا هاليب، تبحث عن لقبها الرابع والعشرين في البطولات الأربع الكبرى لمعادلة رقم الأسترالية مارغريت كورت.

وأبقت فينوس، الشقيقة الكبرى لسيرينا، اسم العائلة موجودا في الدورة، بعد فوز ابنة التاسعة والثلاثين على الهولندية كيكي برتنز حاملة اللقب والمصنفة خامسة 6-3 و3-6 و7-6 (7-4) في الدور الثاني.

وقالت برتنز: "قبل المباراة كنت أشعر بحال جيدة، لكن بعد النزول إلى الملعب كانت الأشواط الأولى سيئة. لم أخض المباراة باسترخاء، فقد شعرت بأنه عليَّ الدفاع عن اللقب".