صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4246

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عمار مجبل: حققت شهرة محلية وعربية وخليجية

«انتهيت من تسجيل 10 أغنيات تطرح تباعاً»

أحد الأصوات العربية القريبة إلى القلب، إلى جانب ألحانه المميزة التي تسمع في كل أغانيه أو أغاني نجوم تعاونوا معه فتشعر بوقعها على الأذن وإحساسها الرائع... موهبة عراقية ليست الأولى أو الأخيرة، فقد اعتدنا سماع أفضل الأصوات وأجمل الألحان في ليالي بغداد الساحرة. وعن الفن والأغنية والشباب يتحدث الفنان العراقي عمار مجبل في حوار مع «الجريدة». وفيما يلي التفاصيل:

• هل ابتعادك الفترة الأخيرة سسببه تحضيرات جديدة؟

- نعم، فالساحة تشهد تطورا سريعا وألوانا وأنواعا متعددة في الموسيقى والغناء، وكنت أبحث عن شيء مميز، وقريباً أطرح «دويتو» عراقيا جديدا مع الفنانة الكويتية صاحبة الصوت الذهبي رهف غيتارا، بعنوان «بها مجال»، من ألحاني، وكلمات الشاعر حيدر نجم، وتوزيع اللبناني إليان دبس، وميكس طيف عادل، وإنتاج «فويس كلوب» للمنتج الصديق ربيع بدر، كما انتهيت من تسجيل 10 أغنيات، تطرح تباعا خلال أيام، وهي متنوعة بين ألحاني وألحان آخرين.

• هل تقديمك أكثر من «دويتو» ناجح يدفعك إلى تكرار التجربة؟

- لا أبحث عن هذا الشكل إلا في حالة وجود عمل جيد، وبالفعل أكرر التجربة مع رهف غيتارا، فهو ثالث عمل يجمعنا بعد أغنية «يا غالي» الشهيرة، و«ناموا»، وأحب العمل معها، لأنها تشعر بإحساس اللحن، وتعبر عنه بأداء رائع.

نجاح وشهرة

• ما طموحاتك الفنية؟

- الحمد لله معظم أعمالي التي قدمتها حازت إعجاب وحب جمهوري، وقد حققت نجاحا وشهرة محليا عربيا وخليجيا، ولكن الطموح عند الفنان لا ينتهي، فأطمح للعالمية، وأن يسمعني الناس في كل مكان، وأن يصل صوتي إلى كل البلدان حتى لو كانت غير عربية، لذلك أطور نفسي دائما، وأسمع كل الألوان والصنوف، كما أحلم بالتعاون مع مطربين أحبهم، ومنهم ماجد المهندس الذي أعشق صوته، وأتمنى لو جمعنا «دويتو» غنائي.

الأغنية العربية

• ما رأيك في الأغنية العربية؟ وهل تتفوق أغنية على أخرى؟

- الاغنية العربية بشكل عام ناجحة جدا، وبها ألوان غير محدودة، وأصوات بديعة، ولكني أرى أن الأغنية المصرية والمغربية والعراقية أفضل الأغاني العربية، وتتفوق على غيرها من الأغنيات، وليس لأني عراقي، ولا أعتبر هذا تحيزا، فأنا دائم التعاون مع كل الجنسيات العربية على مستوى التلحين والغناء.

الدعاية الكافية

• لماذا لا يشعر البعض بتميز الأغنية العراقية رغم استحقاقها؟

- ينقصنا الدعاية الكافية والإعلام الناجح الذي يدفع الأغنية العراقية إلى الأمام، لتصل للجميع وتحتل المكانة التي تستحقها، عكس البروباغندا القوية للأصوات المصرية والمغربية، وفي المقابل توجد أصوات جيدة، ولكن ينقصها الحضور والتفاعل مع الجمهور.

كلام سلس

• ما الذي يحتاج إليه الجمهور خصوصا الشباب؟

- اليوم الشباب والبنات يحبون الكلام السلس الذي تسمعه كل البلدان العربية فيفهمونه دون أن تقف اللهجة عائقا في ذلك، كما يبحثون عن الإيقاع الراقص، وهو ما أكده الفنان كاظم الساهر في أحد لقاءاته حينما قال: «إن الغناء اليوم ليس عُرب ولا مقامات بل إحساس»، لذلك نجح العديد من الفنانين أصحاب الأصوات البسيطة وتفوقوا على أصحاب الأصوات الجبلية والعالية بفضل إحساسهم العالي، وقدرتهم على الوصول للشباب بحضورهم.

• هل يصحب أغنياتك الجديد فيديو كليب؟ وهل تقبل «الجرأة في اللباس» بالكليبات؟

- أعكف الآن على تصوير فيديو كليب في لبنان سيطرح قريبا لأغنية بعنوان «دي جي» أو DJ، وهي من ألحاني، وكلمات الشاعر حيدر نجم، وتوزيع إليان دبس، وميكس طيف عادل، وإشراف وإخراج ربيع بدر، ولكني أحب المغامرة والجرأة في الملابس والرقص، ولكن في حدود لا تخدش الحياء.

• هل فكرت في التمثيل أو تقديم البرامج؟

- تلقيت عرضا للمشاركة في برنامج مواهب فني ضخم بإنتاج سعودي بصحبة فنانات عربيات، كنوعية برامج المسابقات الشهيرة، ولكن البرنامج توقف قبل أن يبدأ، حيث تم تأجيله، ولا أعرف متى يبدأ المشروع، وعلى مستوى التمثيل عرض عليّ أحد المنتجين الكويتيين العمل في مسلسل، ولكن لم يتطور الموضوع لاتفاق رسمي.