صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4225

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مؤسسة البترول تواصل دعمها لبرنامج البروتيغيز

  • 13-06-2019

واصلت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة دعمها لبرنامج البروتيغيز في نسخته التاسعة للسنة الثالثة على التوالي، وذلك تأكيدا لدورها المتميز في دعم المشاريع المجتمعية، وتواصلاً منها مع شركائها في منظمات المجتمع المدني.

ثروة حقيقية

بهذه المناسبة، قال العضو المنتدب للموارد البشرية بالوكالة في المؤسسة، الشيخ فيصل الجابر، إن رعاية المؤسسة للموسم التاسع لبرنامج «البروتيغيز» يعكس رؤية المؤسسة المتمثلة في أن الثروة الحقيقية للكويت تكمن في عنصرها البشري، وأن الاستثمار في الشباب الكويتيين هو الأداة الفعالة القادرة على تنشئة جيل قادر على تسلّم مهامه في المستقبل.

وأشار إلى أن المؤسسة تولي اهتماما متزايدا للمشاريع والبرامج الهادفة الى تدريب الشباب الكويتيين وصقل مهاراتهم بالخبرات العملية، مؤكدا أن الدور المنوط بالمؤسسة لا يقتصر على الاستثمار في الثروة النفطية وحسب، بل يتعدى ذلك الأمر إلى المشاركة الحيوية في التنمية الاجتماعية، وصولاً إلى تحقيق التنمية المستدامة.

واستدرك بالقول إن المؤسسة تهدف من وراء دعمها للبرنامج إلى العمل على إتاحة الفرصة للمشاركين في التعرف على هذا البرنامج الشامل الذي يجمع بين العديد من التجارب والخبرات التي تهدف إلى تعزيز المهارات الاجتماعية والحياتية والعلمية، وتطوير الوعي الذاتي لدى المشاركين في مختلف المجالات.

من جانبه، أكد مدير دائرة العلاقات في المؤسسة، جمال السنعوسي، أن حرص المؤسسة على دعم فئة الشباب ومشاركاتها العديدة في الأنشطة الاجتماعية، ذات الأثر التنموي في واقع المجتمع، يرسخ من مبادراتها المستمرة والمتواصلة والهادفة إلى تعزيز مكانتها وتواصلها مع كافة فئات المجتمع بمختلف القطاعات.

ولفت السنعوسي إلى أن الاهتمام بالشباب مسؤولية حضارية تتبناها المؤسسة وشركاتها التابعة بشكل متزايد، لتوفير الظروف الملائمة وتسخير الإمكانات المتاحة لترسيخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية، وتحقيق التنمية المستدامة التي تحرص المؤسسة وشركاتها التابعة على تحقيقها وتنفيذها على أرض الواقع. بدورها، أشادت المديرة التنفيذية لبرنامج «البروتيغيز»، إيمان الرشيد، بالتعاون والدعم المتواصل الذي يحصل عليه برنامج تطوير الشباب البروتيغيز من المؤسسة وشركاتها التابعة، لافتة إلى أن هذا الدعم ساهم في تحقيق الأهداف التي نسعى للوصول إليها في الموسم التاسع. كما عبرت عن تقديرها بهذا الاهتمام، قائلة إن دعم المؤسسة وشركاتها التابعة ساعد في وصول البرنامج إلى أكبر عدد من الشباب من الجنسين في الكويت.

وتقدمت الرشيد بالشكر والعرفان لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، على دعمهما وتشجيعهما الدائمين وإيمانهما القوي بالمنظمة وأهدافها الرامية إلى بناء جيل واع من الشباب الكويتيين قادر على تحمّل المسؤولية.

يذكر أن برنامج البروتيغيز منذ تأسيسه قبل 9 سنوات استطاع تخريج 275 شاباً وشابة، حققوا تميزاً ملحوظاً في مجالاتهم العملية.