صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4200

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«AUM» تحتفل بتخريج 1119 طالباً وطالبة يمثلون الدفعة السابعة من خريجي 2017 - 2018

• العثمان للخريجين: لدينا ملء الثقة بأنكم ستكونون نجوم مستقبل الكويت
• أبل: مجلس الجامعات الخاصة واكب مسيرة الجامعة منذ نشأتها

  • 13-02-2019

خرجت جامعة الشرق الأوسط الأميركية (AUM) 1119 طالباً وطالبة يمثلون الدفعة السابعة من خريجيها للعام الجامعي 2017/2018 في مركزها الثقافي بحرمها الجامعي، برعاية وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي، ممثّلاً بالأستاذ الدكتور حبيب أبل، الأمين العام للأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة.

احتفلت جامعة الشرق الأوسط الأميركية (AUM) بتخريج 1119 طالباً وطالبة، يمثلون الدفعة السابعة من خرّيجيها للعام الجامعي 2017-2018، خلال احتفالات أقامتها في مركزها الثقافي بحرمها الجامعي، برعاية وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي، ممثّلاً بالأستاذ الدكتور حبيب أبل، الأمين العام للأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة، وبحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة فهد العثمان، والرئيس الأكاديمي للجامعة د. مهند حسنين، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وأولياء الأمور.

وعبّر د. أبل، خلال الاحتفال، عن سروره بمشاركة كوكبة جديدة من طلاب وطالبات الجامعة فرحتهم بالتخرج، ممثلاً للوزير العازمي، لافتاً إلى أن مجلس الجامعات الخاصة واكب مسيرة جامعة الشرق الأوسط الأميركية منذ نشأتها، وشهد على النجاح والتقدّم اللذين حقّقتهما في كل المجالات.

من جهته، هنأ العثمان الخريجين على نجاحهم، داعياً إياهم إلى عدم التركيز على الصورة السلبية، وعدم الاستسلام أمام الصعوبات والعوائق؛ لأن ذلك سيكون إجحافاً بحقّهم وحقّ الوطن، مضيفاً: «في جامعة الشرق الأوسط اعتدتم التحدّي والمثابرة في تخطي الصعوبات، ولدينا ملء الثقة بأنكم ستكونون نجوم مستقبل الكويت».

بدورهم، ألقى الخريجون كلمات وصفت مسيرتهم في «AUM»، وعبّرت عن مشاعرهم وامتنانهم لما قدّمته لهم الجامعة.

وشكرت خريجة هندسة الكمبيوتر مريم علي الجامعة وأولياء الأمور على كلّ ما قدّموه، معتبرة أن مسيرة الخريجين في الجامعة أعدّتهم لمستقبلهم.

وأضافت مريم: «في AUM واجهنا تحديات يومية علّمتنا الالتزام والمثابرة، وساعدتنا على النمو كأفراد، ولسنا نحن فقط من تغيّر بل الجامعة تغيّرت وتطوّرت معنا، لدرجة أنه في كل مرة كنت أدخل فيها الحرم الجامعي، كنت أفاجأ بمبان ومرافق جديدة لم أشاهدها من قبل».

وقدمت شكرها للأساتذة وأعضاء هيئة التدريس على جهودهم التي أوصلت الطلاب إلى هذه المرحلة، لافتةً إلى أن الأساتذة في الجامعة حرصوا دائماً على تعليمهم أن الحياة لا تتمحور حول معدّل الدرجات، ولكن حول شخصية الفرد ومدى تأثيرها في حياة الآخرين.

أما خريجة الهندسة الصناعية فاطمة محمد فقالت: «رغم العمل الشاق والضغط اللذين مررنا بهما، هنالك ما كنا نفتخر به دائماً، وهو أننا طلاب جامعة الشرق الأوسط الأميركية، وهو شرف لنا اليوم أن نكون خريجي هذا الصرح الجامعي، الذي قدّم لنا الكثير لنحصل على أفضل مستوىً تعليمي».

وعبّرت عن فخرها لاختيارها لتمثيل الجامعة في المؤتمر الثالث لأميركا الشمالية للهندسة الصناعية وإدارة العمليات في الولايات المتحدة، حين استطاعت أن تفوز مع زميلاتها بالمركز الأول، خاتمة بقولها: «أفتخر أن أقف أمامكم اليوم كخريجة AUM وكمهندسة في شركة البترول الوطنية الكويتية».

بدوره، خاطب خريج إدارة الأعمال عذبي حمد زملاءه: «في الوقت الذي يهتم الناس بالنجاح المادي، أطلب منكم السعي دائماً إلى إظهار أفضل ما لديكم في سبيل النجاح والتفوق، اعملوا لتكونوا سعداء واتبعوا أحلامكم».

من جهتها، أشارت خريجة إدارة الأعمال فاطمة نجم إلى أن الأساتذة في «AUM» نجحوا في تنمية قدرات الطلاب وتأهيلهم ليصبحوا قادةً حقيقيين في المستقبل، وذلك من خلال جعلهم يحبون ما يتعلّمون وتحفيزهم على تحقيق أحلامهم.

وختمت نجم: «زملائي، إذا كنتم ترغبون في تحقيق طموحاتكم في الحياة، فأَحِبوا أنفسكم وثقوا بقدراتكم واعملوا بجهد، لأن العالم يحتاج إلى قادة جدد لديهم الكثير من الحب».

واجهنا تحديات يومية في الجامعة علّمتنا الالتزام والمثابرة وساعدتنا على النمو كأفراد مريم علي

أساتذة الجامعة نجحوا في تنمية قدرات الطلاب وتأهيلهم ليصبحوا قادةً حقيقيين فاطمة نجم

أفتخر أن أقف أمامكم اليوم كخريجة AUM وكمهندسة في شركة البترول الوطنية الكويتية فاطمة محمد

على الخريجين السعي دائماً إلى إظهار أفضل ما لديهم في سبيل النجاح والتفوق عذبي حمد