صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4440

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كوكي مجدي: «ورد مسموم» أتعبني وأسعدني

تقدِّم كوكي مجدي، وهي شقيقة روبي، بطولتها السينمائية المطلقة «ورد مسموم» الذي حصل على جوائز في مهرجانات عالمية، وعُرض في مهرجان القاهرة السينمائي. كان لنا معها هذا الحوار.

كيف وجدت ردود الفعل بعد عرض فيلمك «ورد مسموم» ضمن برنامج «آفاق السينما العربية» بمهرجان القاهرة؟

سعيدة إلى أبعد الحدود لمشاركة الفيلم في المهرجان الذي يحظى بحب الجمهور المصري وبمكانة مهمة في المنطقة العربية، ويشكِّل طموح أي فنان يقدِّم عملاً مميزاً وينتظر عرضه للجمهور.

ماذا لاحظتِ عقب انتهاء عرضه الأول في مصر تحديداً بصرف النظر عن عرضه عشرات المرات في الخارج؟

راقبت الحضور وشعرت بسعادته بمشاهدة الفيلم. شخصياً، تعبت في التصوير كثيراً، خصوصاً مع الحمل، وأنا ممتنة لطاقم العمل، لا سيما المخرج أحمد فوزي صالح لأنه تعب معي كثيراً.

ما الفرق بين عرض الفيلم في القاهرة وفي غيرها من عواصم العالم؟

عرض الفيلم في أكثر من مهرجان وفاز بجوائز، ولكن العرض بالقاهرة مميز لأنها عاصمة بلدي. ورغم إنجاز التصوير من ثلاث سنوات فإنها المرة الأولى التي أشاهده في مهرجان، وأرى أن «القاهرة السينمائي» يتميز بالتنظيم وأتمنى له النجاح دائماً.

هل شهد اسم الفيلم مداولات وما المقصود بـ{ورد مسموم»؟

المقصود أن ثمة أموراً تبدو من الخارج جميلة، فيما أنها مليئة بالصعوبات أو سيئة من الداخل ولا يراها الناظر إليها. وأعتقد أنه اسم مناسب للفيلم.

صعوبات

ما الصعوبات التي واجهتها في هذا الفيلم تحديداً؟

«ورد مسموم» أصعب عمل في مشواري الفني، وبدأت الصعوبات في موقع التصوير بمنطقة المدابغ، إذ تدور القصة حول المعاناة التي يعيشها العاملون بالمنطقة وبالجلود عموماً، ومع استمرار التصوير أصبحت حاملاً، وبعد إنجاز جزء طلب المنتج الفرنسي إعادة تصوير الفيلم لأنني أصبحت بطلة رئيسة.


شخصيتك في الفيلم صعبة، بماذا تختلف عن أدوارك السابقة؟

فعلاً الشخصية متشعبة ولها علاقات بمن حولها. تقع في الحب وتحاول جاهدة الحفاظ عليه وسط صعوبات كثيرة حولها. ساعدني ذلك كله في الدخول في هذا الدور، وها هو الفيلم يُعرض بأكبر مهرجان في المنطقة وسيُطلق خلال الفترة المقبلة في دور السينما.

وقفت إلى جانب فنان كبير بحجم محمود حميدة، كيف وجدت التجربة معه؟

طمحت في المشاركة في عمل إلى جانبه منذ الطفولة. كانت البداية مع عرض فيلم «ليلة البيبي دول» في مهرجان «كان»، عندما اصطحبتني شقيقتي روبي وتحدث إلي وكانت بداية تشجيعي لخوض التجربة من خلال إحدى الورش واعتبرته أبي الروحي في التمثيل. وفي «ورد مسموم» ساعدني كثيراً، خصوصاً لأنني كنت حاملاً فيما رائحة المدابغ تملأ المكان.

دراما

أخبرينا عن دورك الصعيدي في مسلسل «بحر» مع النجم ماجد المصري.

غير مصرح لنا بالتحدث عن تفاصيل العمل، ولكن بإمكاني القول إن شخصيتي «فاطمة الصعيدية» ستكون مختلفة تماماً عن شخصياتي السابقة، ويساعدني مدرب لغة خلال التصوير، وأتمنى أن يكون العمل مميزاً.

تصورين «أبو العروسة 2»، على أي أساس استندت للمشاركة فيه؟

أشارك في الجزء الثاني من العمل، وفعلاً طلبت أولاً قراءة سيناريو الجزء الثاني، خصوصاً في ظل عملي في «بحر» الذي أعتبره صعباً، ووجدت النص مميزاً فقررت الاستمرار في العمل الذي يعرض خلال الفترة المقبلة مع نخبة من النجوم.

روبي تنصحني

تكشف كوكي أن شقيقتها روبي تنصحها فنياً دائماً وتركز على نقطتين مهمتين وهما اختيار السيناريو الجيد، والعمل مع المخرج الواعي الذي يساعد على خروج العمل بطريقة مميزة.