صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5141

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المعلمون التونسيون والأردنيون يلتحقون بركب المعترضين على قرار خفض بدل السكن

«التربية»: المدرسون باشروا أعمالهم دون أي مشاكل أو اعتصامات

انتشر «السواد» بين قسم كبير من الأساتذة الوافدين، أمس، تعبيرا عن رفضهم قرار خفض بدل السكن، وسط توقعات بأن تتسع دائرة الاعتراض، وصولا إلى التلويح بالانقطاع عن العمل.

تأكيداً لما انفردت به "الجريدة"، استجاب عدد من المعلمين، أمس، لدعوات الاتشاح باللون الأسود على مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرا عن رفضهم قرار خفض بدل سكن المعلمين الوافدين.

وفي تطور لملف التصعيد بين المعلمين الوافدين ووزارة التربية، هدد بعض المعلمين، لا سيما من الجنسية المصرية، بالانقطاع عن العمل والغياب عن المدارس إذا نفذ القرار مع صرف راتب شهر أكتوبر الجاري، في حين انضم، أمس، أيضا عدد من المعلمين من الجنسيتين التونسية والاردنية إلى زملائهم المصريين في صفوف المعترضين على القرار، حيث بدأوا التحركات بالتنسيق مع سفارات بلادهم، داعين إياهم إلى التدخل "رسميا" من أجل الاتصال بالحكومة الكويتية ومطالبتها بوقف القرار.

وتوقعت مصادر المعلمين ان يتم خلال الفترة المقبلة تنسيق مواقف المعلمين لمواجهة قرار خفض بدل السكن، لا سيما ان المبالغ التي تم تخفيضها توازي 20 بالمئة من الراتب تقريبا، وهذا ما ينعكس سلبا على الوضع المعيشي للمعلمين الذين يواجهون في الأصل ازمة ناجمة عن زيادة اسعار السلع والخدمات، استنادا الى زيادة اسعار البنزين حاليا، والزيادة المرتقبة لرسوم خدمات الكهرباء والماء لاحقا.

نسبة الحضور

إلى ذلك، كشفت مصادر تربوية مطلعة أن المعلمين الوافدين باشروا اعمالهم في المدارس الحكومية على الوجه المعتاد دون أي مشاكل، نافية قيامهم بتنفيذ الاعتصام الذي تحدث الكثيرون عنه في برنامج "تويتر"، موضحة أن نسبة حضور المعلمين والمعلمات في المدارس كانت عادية ولم يسجل أي تغيب غير طبيعي.

وأضافت المصادر أن الجهات المختصة في "التربية" رصدت أعداد المعلمين الوافدين حيث سجلت نسبة حضور عالية جدا، ولم يكن هناك اي تغيب، إلا بعض الحالات المرضية البسيطة التي لا تذكر، لافتة إلى أن تعليمات صدرت إلى المدارس بضرورة الابلاغ عن أي حالة تغيب لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقها.


من جانب آخر، أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد أن القطاع وضع العديد من الاستراتيجيات والاتفاقيات لتطوير الأنشطة الطلابية، لافتا إلى أنه تم ابرام اتفاقية تعاون بين "التربية" وجامعة الكويت للارتقاء بلغة الحوار عند الطلاب من خلال المناظرات وما تقتضيه من مهارات لترسيخ الوحدة الوطنية.

وأوضح المقصيد أن العام الحالي سيشهد انطلاق البطولة الوطنية الثانية لمناظرات المدارس باللغة العربية تحت شعار "لنتعلم بالمناظرة"، بتعاون مثمر وفعال مع التوجيه الفني العام للغة العربية بإشراف الموجه الفني العام للغة العربية صلاح دبشة.

لقاء تربوي لموجهي التقنيات

دعت مديرة إدارة التقنيات التربوية نورة الحطاب إلى بث روح التعاون بين مصممي التقنيات التربوية بالوسائل التعليمية المساندة للمنهج العلمي.

جاء ذلك خلال اللقاء التربوي لموجهي التقنيات التربوية بالمناطق التعليمية، حيث تناولت الحطاب كيفية إعداد خطة عمل منظمة ومنسقة للموجه ترسل لمراقب التقنيات التربوية والمكتبات ويرسلها بدوره لمدير إدارة الأنشطة التربوية لاعتمادها ثم يبدأ الموجه تنفيذها.

ولفتت إلى أهمية الزيارات المباشرة والمكثفة لمن يحتاج إلى متابعة من قبل موجه التقنيات، بالإضافة إلى الأنشطة المختلفة كورش العمل وإقامة المعارض وتبادل الخبرات إلى جانب الاحتفال بالمناسبات المختلفة والإشراف والمتابعة لتحقيق دور موجه التقنيات وإبراز الدور الإيجابي لمصمم التقنيات بالمدرسة.