صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4247

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

علي الحسيني: تعجبني شخصية «غولوم» في «سيد الخواتم»

يشارك في ثلاثة مسلسلات في رمضان المقبل ينتظر الممثل علي الحسيني بفارغ الصبر عرض أعماله التي أدرجت ضمن قائمة الدراما الرمضانية، متأملاً أن تنال مشاركاته الثلاث استحسان الجمهور، لا سيما أنه يجسد شخصيات متنوعة في إطلالته المقبلة. عن جديده والمشاكل التي تقوض مشاركات الشباب في الأعمال الفنية، كان اللقاء التالي معه.

ما جديدك في رمضان المقبل؟

أشارك في ثلاثة مسلسلات: {جرح السنين}، {بسمة منال} و{منطقة مُحرمة}. آمل أن يحالفني التوفيق وتنال إعجاب الجمهور.

حدثنا عن الشخصيات التي تجسدها فيها.

يغلب عليها طابع التنوّع، ففي {بسمة منال} أجسد شخصية لاعب كُرة قدم يسعى إلى تحقيق انتشار في الكويت والوطن العربي، واضعاً نصب عينيه هدفاً واحداً، أن يصبح لاعباً مشهوراً في المستقبل، فيتعرض لمشاكل وأحداث شيقة تشاهدونها ضمن الأحداث.

وفي {جرح السنين} أجسد شخصية ابن بار يعتني بوالدته ويعمل على راحتها ورضاها، ويحارب الجميع لتبقى في راحة بال دائماً.

 أما في {منطقة محرمة} فأجسد شخصية شاب رومانسي يعمل في إحدى الشركات، وتنشأ بينه وبين موظفة جميلة علاقة حب. ميزة الدور أنه جديد ولم يسبق أن أديته.

هل ثمة شخصية لم تجسدها وتتمنى تقديمها؟

 

شخصيات كثيرة أتمنى تقديمها سواء على المسرح أو على شاشة التلفزيون، من بينها: شخصية تشبه {غولوم} في الفيلم الشهير {سيد الخواتم}، لأنه ينتقل من حالة إلى أخرى بطريقة مذهلة، وشخصيات مركبة أجسدها في البروفات، أتمنى الحصول على فرصة لتقديمها في المستقبل، لأنها تبرز موهبة الفنان بصورة أكبر.

وماذا عن الشخصيات التاريخية؟

أتوق إلى تجسيد الشخصيات كافة، سواء التاريخية أو الواقعية. برأيي، الشخصيات التاريخية تكون أفضل بالنسبة إلى الفنان، ذلك أن من يجسدها يجب أن يتمتع بموهبة فنية، لذا آمل تجسيد شخصية تاريخية في المستقبل وسيكون هذا الأمر شرفاً لي.

برأيك ما الذي يعيق الفنانين حالياً في تجسيد مثل هذه الشخصيات؟

ندرتها تحتم على الفنانين البقاء بعيداً عنها. صحيح أن الأعمال التاريخية مكلفة إنتاجياً، لكن يجب تقديم عمل تاريخي، كل عام، ليستمتع الجمهور بمشاهدة المسلسلات التاريخية المتميزة كما كان يحدث في السابق.

 ما جديدك مسرحياً؟

أعمل على مشاريع أكاديمية من بينها المشاركة في مسرحية {من منهم هو} في مهرجان الخليج المقبل.

أخبرنا عنها.

المسرحية من تأليف أحمد العوضي، إخراج الفنان خالد أمين، يشارك فيها: أحلام حسن، فاطمة الصفي، أحمد العوضي، ونخبة من الفنانين. بإذن الله ستحوز على إعجاب الجمهور.

هل تعيق الشللية تقدم الفنانين الشباب؟

لا أعتقد ذلك. صحيح أن ثمة {قروبات} فنية تشارك في كل عام، لكن الفرص للفنانين الشباب موجودة، وثمة طاقات شبابية لم تبرز بعد، أتمنى لها التوفيق في المستقبل.

هل ستتجه إلى التقديم مستقبلاً؟

لن أشتت نفسي في الوقت الراهن، لذلك يجب أن أبقى في خط واحد لأعطي كل ما لدي فيه، ما زال الوقت مبكراً لهذه التجربة، ولو أتيحت لي الفرصة في المستقبل سأوافق لكن وفقاً للظروف المحيطة.

حدثنا عن مشاريعك المستقبلية.

لا خطة معينة لي. أتمنى السير على نهج الفنانين الكبار، وأعمل بجهد في المسرح والتلفزيون، وأقدم أعمالاً تليق بالفن الكويتي على غرار الرواد، وأشارك في مشاريع فنية تعرض في المهرجانات، سواء في التلفزيون أو السينما والمسرح.