صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4864

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الفنانة جنات: أنا أفضل مطربة صاعدة... والتمثيل خارج حساباتي

يرى البعض أن الحظ كان حليفها وأدى دوراً مهماً في اختصار خطوات البداية، فيما تؤكد أن موهبتها وإمكانات صوتها، هما جواز مرورها إلى الجمهور الذي منحها لقب أفضل مطربة صاعدة في الاستفتاءات التي أجرتها وسائل الإعلام العربية.

إنها المطربة الشابة جنات التي قصدت القاهرة من بلدها المغرب بحثاً عن مساحة انتشار «أكبر»، فنجحت في احتلال مكانة خاصة على خريطة الغناء.

ما سر هذا الغياب؟

منذ صدور ألبومي وأنا حاضرة على الساحة بشكل جيد، بل كُرمت كأفضل مطربة صاعدة في استفتاءات الجامعات والصحف والمجلات، ويرجع الفضل في ذلك إلى شركة «غود نيوز» والمنتج أحمد الدسوقي اللذين قدماني عبر ألبومي الأول «اللي بيني وبينك» بشكل جيد حقق لي نجاحاً كبيراً. أما ألبومي الجديد فاستغرق وقتاً طويلاً بسبب حرصي والمنتج الدسوقي على تقديم ألبوم يحقق نجاحاً أكبر، لذلك نتأنى في اختيار الأغاني، ومن المقرر طرحه في نهاية الصيف الراهن.

مع من تعاملت في ألبومك الجديد؟

مع مجموعة من الشعراء في مقدمهم: بهاء الدين محمد، محمد عاطف، عوض بدوي، نادر عبد الله، والملحنين: عمرو مصطفى، محمد الصاوي، خالد عز، شريف اسماعيل، مصطفى عوض، بالإضافة إلى المطرب حاتم فهمي الذي يلحن للمرة الأولى أغنية لأحد غيره. أما التوزيع، فأنجزه كل من وليد شراقي، وليد ميمني، أحمد عادل، أحمد إبراهيم وهاني يعقوب.

يتردد أنك ستشاركين بأغان جديدة في ألبوم كوكتيل للشركة ؟

صحيح، ستقدم الشركة أول ألبوم كوكتيل لها بعنوان «غود نيوز 1» ومن المقرر طرحه قريباً، وسيضم أغنيتين لي، أما بقية الأغاني فهي لنجوم الشركة: إيساف، حاتم فهمي، محمد القماح، الصوت الجديد أحمد رجب، ومن خارج الشركة المطرب محمد نور. سجلت أغنية من كلمات بهاء الدين محمد وألحان محمد الصاوي وتوزيع هاني يعقوب، وسأسجل الثانية خلال أيام.

ماذا عن مساحة الحرية في التخطيط لألبوماتك، أم أن جهة الإنتاج هي التى تتولى المهمة؟

أثق بشركتي وبالمنتج أحمد دسوقي, لأنه ذو خبرة فنية كبيرة، وكان السبب وراء نجاح ألبومي الأول الذي لم أكن نفسي أتوقعه، لهذا نتعاون معاً لتقديم أغنيات تحقق لي النجاح.

ما صيغة هذا التعاون؟


يسمع أحمد كل ما يقدم من الشعراء والملحنين، ويعرض علي ما يرى أنه يناسبني، لكن لا بد لي من التفاعل مع الأغنيات التي أقدمها، ومع الوقت أصبح بيننا تفاهم في ما نراه مناسباً لي ومن دون أن نتناقش كثيراً.

ما الشروط الواجب توافرها في الأغنيات؟

تفرض الأغنية الحلوة نفسها، سواء بالكلام أو اللحن.

ماذا عن تصنيفك على الساحة؟ وهل يشغلك هذا التصنيف؟

أنشغل طبعاً بمكانتي على الساحة الفنية راهناً، لأن هذا يثبت نجاحي وقدرتي على الاستمرار، وفي رأيي أنني في مكانة خاصة ومختلفة عند الجمهور والحمد لله على ذلك، نظراً إلى أنني أقدم فناً يخاطب كل الأعمار والأجيال، وهو نادر على الساحة الفنية الحالية.

هل يمكن القول إنك نجحت في أن تكون لك بصمة خاصة بالفعل؟ أم ما زلت تعملين على ذلك؟

كل فنان له بصمته الخاصة التي تميِّزه عن غيره، ولو لم أمتلك هذه البصمة لما منحني الجمهور لقب أفضل مطربة صاعدة في الإستفتاءات، كذلك يؤكد ترشيحي لإحياء الحفلات أن لدي جمهوراً خاصاً يدرك تميزي عن بنات جيلي.

هل ما زالت المشاكل قائمة بينك وبين الفنان عمرو دياب؟

لم تكن هناك مشاكل منذ البداية، كل ما حدث كان مجرد سوء تفاهم انتهى، عمرو دياب هو مطربي المفضل وسأظل طوال عمري من أكبر المعجبين بفنه.

هل يرد مشروع التمثيل على خريطتك؟

لا أفكر راهناً في خطوة التمثيل، فهي مستبعدة ربما شعوراً مني بأنني لن أجد نفسي من خلاله، أو لن استمتع بأدائي فيه بالدرجة نفسها بالغناء، لهذا هو خارج حساباتي الآن.

كثيرة هي الإشاعات عن الحب وفتى الأحلام التي طاردتك... ماذا عنها؟

من منا لا يتمنى أن يحب؟ بالطبع أحلم بأن أقابل يوماً من يملك قلبي، لكنني أركز الآن على عملي وكيفية تحقيق النجاح من خلاله.

كيف تتعاملين مع الإشاعات؟

دائما تطاردني، في البداية كنت أغضب ولكن مع الوقت قررت ألا ألتفت إليها وأن أسقطها تماماً من حساباتي وعدم الرد عليها، لا يستحق الأمر أن أنشغل به، أفضل الاهتمام بعملي وبنجاحي وبحب الجمهور لي.