صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4898

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مي كساب: لا أتبع حمية غذائيّة ولا أمارس الرياضة!

  • 04-08-2008 | 00:01

تجدِّد إطلالتها دائماً سواء في كليباتها أو على شاشة السينما، تتميز بقدرتها على تجسيد أدوار مختلفة الاتجاهات, نراها أحياناً في دور الفتاة الرومانسية الرقيقة, وأحياناً أخرى في دور «بنت البلد». في لقاء مع «الجريدة»، تتحدث مي كساب عن رشاقتها وأزيائها وسر جمالها.

هل تحبين التسوّق؟

أي امرأة في الدنيا تحب التسوّق. ترتبط هذه المسألة لدي بالمواسم أو بالمشاركة في فيلم أو كليب جديد.

من أين تتسوّقين؟

في البداية كنت أتسوّق من تركيا ودبي ولبنان والكويت، الآن أرى أن كل شيء أصبح متاحاً في مصر.

هل ثمة ماركات معيّنة تفضّلينها؟

لست مريضة بـ{عقدة الخواجة». أشتري ما يعجبني ويناسب شخصيتي سواء كان ماركة معروفة أو لا. قد أشتري أشياء رخيصة الثمن لمجرد أنها أعجبتني، تماماً مثلما أشتري الأشياء الباهظة الثمن. المهم أن أشعر أنها ستضيف إلى إطلالتي وستبرز جمالي.

إلى أي مدى تتّبعين الموضة؟

تحتّم علي طبيعة عملي كفنانة اتباع خطوط الموضة العالمية في كل شيء، لذا أعتبر نفسي متابعة جيدة لها، لكنني آخذ برأي الخبراء لأرتدي ما يناسبني ويتوافق مع «ستايلي».

ما الذي لفت نظرك في موضة هذا الموسم؟

عودة السروال الضيّق من الأسفل أو الذي يسمى بـ{السيغاريت».

هل تعتمدين على «ستايلست» معيّن في اختيار ملابسك؟

بالتأكيد، خصوصاً في أعمالي السينمائية وفي الكليبات الجديدة. تعاونت مع مجموعة من الستايلست، من أمثال إسلام يوسف ومها بركة.

ماذا عن مصمّمي الأزياء؟

أعتمد على مصمم الأزياء محمد داغر في اختيار ملابسي، وأترك له القرار الأول والأخير في تحديد ما يناسبني خصوصاً في ما يتعلق بفساتين السهرة والحفلات.

بالنسبة إلى أزيائك الخاصة؟

أعتمد على رأي مصفف الشعر الخاص بي «عاشور»، إذ أثق بذوقه إلى حد كبير. ما لا يعلمه كثر عن عاشور أنه ملم تماماً بالموضة والأزياء ولديه ذوق راق، ما يجعله ستايليست ناجحاً جداً.

ماذا يمثل الماكياج بالنسبة إليك؟

في الحياة العادية لا أحب الماكياج، لكن بحكم عملي في السينما ووقوفي على المسرح وتصويري الكليبات، أخضع للماكياج المكثّف وأعتمد في ذلك على خبيري الماكياج علاء التونسي والكويتية حنان دشتي.

تظهرين دوماً بالشعر الطويل، ألا تفكرين في تغيير إطلالتك؟

غيّرت لون شعري مرات، لكنني أكتفي بذلك لتغيير إطلالتي، لا أجرؤ على قصّه وأعتمد على رأي مصفف الشعر عاشور.

ما هو مفهومك للجمال؟

هو البراءة، لذا أجمل امرأة من وجهة نظري هي التي تتميّز بملامح ناعمة وبريئة.

كيف تعتنين بجمالك؟

لم أكن أهتم بجمالي سابقاً، لكنني الآن أهتم بكل التفاصيل التي تحافظ عليه. أعتني ببشرتي عناية فائقة، أبدأ يومي بالغسول ثم ماء الورد ثم كريم الوجه وكريم حول العينين.

ما هو برنامجك للحفاظ على الرشاقة؟

لا أتبع أي نظام غذائي بل أتناول الأطعمة كافة. جسمي قابل للزيادة السريعة والنقصان السريع، لذا عندما أريد تخفيض وزني أقلّل كميات الطعام التي أتناولها، عموماً أحرص على شرب الشاي الأخضر لما له من فوائد صحية.


هل تحرصين على ممارسة رياضة معيّنة؟

إطلاقاً! الرياضة أمر شاق بالنسبة إليّ لا يمكنني اتباعه.

هل ترين أن الجمال شرط لنجاح المغنية؟

الموهبة هي التي تفرض نفسها، ولأن المطربة في النهاية امرأة، فإن توافر الجمال أمر مطلوب، لكن الصوت الجيد هو الأهم ولا يمكن أن تنجح بالاعتماد على جمالها وحده.

من هو المغني الذي تفضّلين الاستماع إليه؟

أحب الأصوات الناعمة التي تهمس في القلوب مثل فضل شاكر ونوال الكويتية وعبد المجيد عبدالله.

كيف تحافظين على عذوبة صوتك؟

بالابتعاد عن الإرهاق.

مع من تحلمين بتقديم أغنية «ديو»؟

مع مطرب يغني بإحساس.

أتجهت إلى التمثيل، هل أثر في الغناء؟

أعشق الاثنين معاً وأحاول التوفيق بينهما، أضاف التمثيل إليَّ كمطربة ولم يأخذ مني، على الرغم من انشغالي به، إلا أنني طرحت أول ألبوم مع «روتانا»، وصورت كليباً جديداً لأغنية «يا وجع قلبي» وأحضّر راهناً لألبوم جديد.

ماذا أضافت إليك تجربة التمثيل؟

حققت لي النجومية والانتشار وتعلمت كيف أمثّل الكلمة بإحساس، لأن الغناء ليس صوتاً فحسب، وأهم ما أضاف إلي التمثيل هو حب الناس.

غناء وسينما وتلفزيون، هل ثمة أحلام أخرى تريدين تحقيقها مستقبلاً؟

أحلم بفيلم غنائي مع مطرب يعشق التمثيل مثلي، وأرى أن عدم وجود أفلام غنائية سببه عدم رغبة كل مطرب في أن يشاركه مطرب آخر نجوميته.

هل تفكرين في الاستعراض؟

صحيح أنني أجمع بين موهبتي الغناء والتمثيل، لكن الاستعراض له نجومه، عُرضت عليّ بطولة فوازير رمضان لكنني رفضت، من الصعب أن أقارَن بنيللي وشريهان.

لماذا اتجهت نحو الكوميديا؟

الفنانات اللواتي يمثلن الكوميديا قليلات، إما أن تكون الممثلة «عانساً» أو تتشبه بالرجال كي يضحك الجمهور، أرى أن دمي خفيف ولدي القدرة على إضحاك الجمهور، لكنني لم أحصر نفسي فيها فحسب، ففي أفلام مثل «كباريه» و{بلطية العايمة» لم أقدم الكوميديا.

ما جديدك تلفزيونياً؟

أصوّر راهناً الجزء الثالث من مسلسل «تامر وشوقية»، ومسلسل «هي».

هل أنت شخصية تثير المشاكل؟

بالعكس لا أحب المشاكل إطلاقاً، ولا أكون أبداً السبب في إثارتها.

ماذا عن خلافك مع مجدي الهواري؟

ليست بيننا أية مشاكل، يمكن أن نقابل في حياتنا أشخاصاً نقرر ألا نتعامل معهم مرة أخرى. ما بيني وبين مجدي حالة من النفور المتبادل ولا يمكنني أن أعمل مع أحد لا أحبه ولا يحبني.