صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4838

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خالد قوبعة لـ الجريدة: سندخل الإنترنت بكلمات عربية قبل نهاية العام الجاري خبير المعلوماتية شدد على الاهتمام بالمحتوى العربي على شبكة الإنترنت

  • 13-04-2008 | 00:00

شدد خبير المعلوماتية التونسي خالد قوبعة على الاهتمام بالمحتوى العربي على شبكة الإنترنت، مؤكدا أنه سيكون بمقدورنا دخول الإنترنت من خلال كتابة كلمات عربية.

أكد عضو الاتحاد العربي لجمعيات الانترنت وعضو لجنة تحكيم وتقييم الأعمال المشاركة في جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية خالد قوبعة أنه قبل انتهاء العام الجاري سنكون قادرين على دخول الانترنت بكلمات عربية، بحيث يمكننا إدخال كلمة «الجريدة» دوت الكويت على سبيل المثال باللغة العربية بدلا من Aljarida.com، ويكون بمقدورنا حينها دخول الانترنت من خلال نطاق عربي.

وأوضح أن اجتماعا عقد في مطلع أبريل الجاري بهذا الخصوص، بمشاركة عدد من الخبراء العرب، وتم الاتفاق على أسماء النطاقات الخاصة بالدول العربية، فعلى سبيل المثال نضع كلمة دوت الكويت بدلا من kw، وأضاف «عملنا تجارب ناجحة باللغات العربية والصينية والروسية».

نطاقات عربية

وأكد قوبعة لـ«الجريدة»، على هامش توزيع جوائز مسابقة سمو الشيخ سالم العلي للمعلوماتية، أنه تم الاتفاق على النطاقات الحكومية، ولكن لم يتم الاتفاق على أسماء قطاعات ونطاقات القطاع الخاص، وتركنا لهم القرار في ان يخلقوا اسماء قطاعات ونطاقات عليا باللغة العربية.


وأوضح أنه من حق المجتمع العربي أن يستخدم لغته في دخول الانترنت، لكنه شدد على الاهتمام بالمحتوى العربي على شبكة الانترنت، «حيث إن وجود نطاق عربي بدون محتوى لا يعني شيئا وليست له فائدة».

وأضاف ان وجود محتوى عربي على شبكة الانترنت مهمة الجميع من حكومات وقطاع خاص ومنظمات المجتمع المدني، داعيا الحكومات العربية إلى تشجيع القطاع الخاص كي يكون هناك عدد أكبر من مستعملي الانترنت.

وأعرب خالد قوبعة عن سعادته بمسابقة جائزة الشيخ سالم العلي الصباح، التي انطلقت على المستوى المحلي في الكويت منذ خمس سنوات، والتي ترأس مجلس أمنائها الشيخة عايدة سالم العلي الصباح، مشيرا إلى أنها تجمع المستخدم العربي للانترنت ليستفيد منها ويطور قدراته وموهبته.

وأوضح أن الاتحاد العربي لجمعيات الإنترنت ومقره دبي، تم تأسيسه في أكتوبر من عام 2006 تنفيذا لتوصية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والاعلام.

معهد العالم العربي

وقال قوبعة: «إننا بصدد تأسيس معهد جديد سنطلق عليه معهد العالم العربي للانترنت، وسيكون من أهم أهدافه، القيام بالدراسات والبحوث العلمية بشأن المواضيع التي تهم الانترنت في العالم العربي، ومن بينها بحوث علمية عن الانترنت والمجتمع العربي والثقافة العربية واللغة العربية والمحتوى العربي وأسماء النطاقات باللغة العربية.

وهناك هدف آخر للمعهد وهو إصدار تقرير سنوي يضم احصاءات عن الانترنت في العالم العربي مثل أعداد المستعملين والمواقع العربية والبحوث التي تم نشرها على الانترنت.