صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4713

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إرهابيون بزي الشرطة العراقية أعدموا 29 قروياً شمال بعقوبة

  • 18-07-2007 | 00:01

الشرطة تعيد اعتقال 20 إيرانياً من أصل 24 فروا مطلع الاسبوع الجاري في الوقت الذي خرجت فيه كركوك تشيع ضحاياها من الانفجارات الثلاثة التي وقعت أمس الأول، فتح مسلحون النار على المدنيين في قرية الدويلية في بعقوبة، ما أدى الى مذبحة جديدة قتل فيها أكثر من 30 شخصاً بينهم نساء وأطفال.

قال العقيد راغب راضي المتحدث باسم العمليات الامنية في محافظة ديالى ان مسلحين يرتدون زي الجنود العراقيين قتلوا 29 قرويا بعد ان اقتحموا منازلهم في قرية الدويلية شمالي مدينة بعقوبة، شمالي العاصمة العراقية بغداد أمس الأول.

وحمل راضي «مسلحين يفرون من قوات الأمن الاميركية والعراقية التي شنت الشهر الماضي عملية كبرى في بعقوبة عاصمة محافظة ديالى» مسؤولية هذا الهجوم الدموي. وكان الاف من الجنود اجتاحوا بعقوبة لطرد ما يقدر ببضع مئات من مقاتلي القاعدة الذين حولوا المدينة الى معقل لهم. لكن القادة العسكريين الاميركيين قالوا ان عددا كبيرا من كبار قادة القاعدة فروا من المدينة قبل اطباقهم عليها.

وفي بغداد قالت الشرطة العراقية إن عشرة على الأقل قتلوا أمس في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف دورية للجيش العراقي في شارع الربيعي التجاري بحي زيونة ، وأصيب 13 بينهم خمسة جنود. كما قالت إن انفجارا آخر وقع بسيارة ملغومة تقف بالقرب من السفارة الايرانية مما ادى إلى مقتل اربعة اشخاص واصابة خمسة بجروح.

البصرة

وفي البصرة أعلنت القوات البريطانية العاملة في جنوب العراق عن قصف مدفعيتها أمس حي المهندسين السكني ردا على هجمات مكثفة قام بها مسلحون مجهولون بقذائف الهاون والصواريخ على جميع المقار والقواعد العسكرية البريطانية في مطار البصرة ومجمع القصور الرئاسية. واوضح البيان ان الهجمات لم تسفر عن وقوع أية خسائر مادية او بشرية في الموقعين.

من جهتها ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أجهزة الشرطة تمكنت من اعتقال 20 إيرانيا من أصل 24 فروا مطلع الاسبوع الجاري من سجن بدرة الحدودي مع ايران بمدينة الكوت جنوب شرق بغداد، وأضافت المصادر ان اربعة من السجناء مازالوا فارين وان قوات الأمن والشرطة تجري عمليات البحث عنهم». وذكرت المصادر أن عملية الاعتقال تمت بالقرب من الحدود العراقية-الايرانية وهم في طريقهم الى بلادهم.


الكمالية

إلى ذلك «نفذت القوات الأميركية حملة دهم وتفتيش منذ ليلة فجر أمس في منطقة الكمالية شرقي بغداد واستخدمت فيها المروحيات تساندها المدفعية الثقيلة»، وسمع دوي الانفجارات والقصف المدفعي خصوصا في شارع المصرف وسط المدينة.

وأعلن الجيش الأميركي أمس أن أحد جنوده توفي في حادث غير قتالي في محافظة الديوانية شمال العاصمة بغداد.

من جهتهم شيع اهالي كركوك أمس موتاهم وسط هتافات ونحيب وتنديد بالتفجيرات الارهابية التي استهدفت المدينة امس الأول وحصدت ما يزيد على 85 قتيلاً ومئتي جريح.

يذكر إن صحافيين أحدهما يحمل جواز سفر سويديا من أصل كردي كانا بين 85 شخصا قتلوا الاثنين في الانفجارات التي وقعت بمدينة كركوك بشمال العراق، وهما الصحافي الرياضي مجيد محمد والكاتب والباحث مصطفى كرمياني.

ذكر ضابط بارز في شرطة مدينة كركوك شمال بغداد أمس أن قوات مشتركة أميركية-عراقية نفذت عمليات دهم وتفتيش داخل المدينة وحولها، أسفرت عن اعتقال 28 من المطلوبين والمشتبه في قيامهم بعمليات مسلحة، وذلك بعد يوم واحد من تفجيرات انتحارية ضد أهداف كردية.

( بغداد - كونا، يو بي اي، أ ف ب، رويترز)