صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5145

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بيرو وأوروغواي يلحقان بقافلة المتأهلين إلى دور الثمانية

  • 05-07-2007 | 00:00

لحق منتخبا بيرو وأوروغواي بقافلة المتأهلين إلى دور الثمانية في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) لكرة القدم المقامة حاليا في فنزويلا، وذلك رغم عدم فوز أي منهما في مباراته مساء أمس الاول الثلاثاء في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الاولى في الدور الاول للبطولة.

نجح المنتخب البيروفي في تحويل تخلفه مرتين إلى تعادل ثمين 2-2 مع بوليفيا، في حين تعادل منتخب أوروغواي سلبيا مع نظيره الفنزويلي الذي تأهل بالفعل قبل خوض هذه الجولة.

وبذلك تصدر المنتخب الفنزويلي قمة المجموعة برصيد خمس نقاط مقابل أربع نقاط لكل من أوروغواي وبيرو، وإن تفوق الأخير بفارق الاهداف لتتأهل المنتخبات الثلاثة إلى الدور الثاني (دور الثمانية) في البطولة، في حين خرج المنتخب البوليفي صفر اليدين حيث حصد نقطتين فقط من مبارياته الثلاث واحتل المركز الرابع الاخير في المجموعة.

وكان المنتخب البوليفي يستحق نتيجة أفضل من التعادل أمام بيرو في ميريدا لكن كلاوديو بيتزارو مهاجم تشيلسي الانكليزي سجل هدفين للمنتخب البيروفي، وقاده إلى تعادل ثمين ليصعد به إلى دور الثمانية ويطيح بالمنتخب البوليفي الذي قدم عرضا راقيا في المباراة.

وقال خوليو سيزار أوريبي المدير الفني للمنتخب البيروفي إن شكل المنافسة والتأهل في المجموعة لم يحسم إلا في نهاية المباراة ووعد بأن يقدم فريقه عرضا أفضل في المباراة القادمة له في دور الثمانية.

أما إيرفن سانشيز المدير الفني للمنتخب البوليفي فإنه لم يحاول التماس أي أعذار لفريقه وأكد أنه يفتخر بلاعبيه لانهم نجحوا في «تقديم صورة جديدة لكرة القدم البوليفية» رغم الخروج المبكر للفريق من البطولة.

وقال سانشيز: «خرجنا من كوبا أميركا بسبب أخطائنا... خرجنا لأننا لم نهتم بتفاصيل المباراة بالدرجة الكافية على الرغم من الاداء الجيد الذي قدمناه مما كلفنا الخروج بعد نتيجة التعادل»

وتقدم المنتخب البوليفي بهدف سجله خايمي مورينو بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 24 وتعادل بيتزارو لبيرو بهدف من ضربة رأس بعدها بعشر دقائق فقط.

وفي الوقت بدل الضائع للشوط الاول سجل خاسماني كامبوس الهدف الثاني لمنتخب بوليفيا الذي بدا في طريقه لتفجير مفاجأة كبيرة والتأهل إلى دور الثمانية، خصوصا بعد طرد اللاعب البيروفي البديل خويل هيريرا في الدقيقة 77 للحصول على الانذار الثاني.


ورغم ذلك سجل بيتزارو الهدف الثاني لبيرو من ضربة رأس أيضا قبل ست دقائق من نهاية المباراة ليقود الفريق إلى التعادل الثمين.

فنزويلا والاورغواي

وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة تعادل منتخبا فنزويلا وأوروغواي سلبيا لتكون المباراة الوحيدة في البطولة الحالية التي تنتهي بنتيجة التعادل السلبي كما أنها كانت الاسوأ في البطولة من حيث مستوى الاداء.

وساهم التعادل في حفاظ المنتخب الفنزويلي صاحب الارض على صدارة البطولة وتأهل منتخب أوروغواي معه إلى دور الثمانية كأحد أفضل فريقين يحتلان المركز الثالث في المجموعات الثلاث.

وبدا منتخبا أوروغواي وفنزويلا سعيدين وقانعين بنتيجة التعادل السلبي منذ بداية المباراة فلم يبذلا أي جهد لتعديل النتيجة وتحقيق الفوز.

وبذلك وصل عدد المنتخبات المتأهلة لدور الثمانية إلى ستة منتخبات حيث سبق أن ضمنت فرق المكسيك وباراغواي والارجنتين التأهل لنفس الدور من المجموعتين الثانية والثالثة.

وتتنافس منتخبات البرازيل وشيلي وإكوادور وكولومبيا والولايات المتحدة على التذكرتين المتبقيتين للتأهل لدور الثمانية.

(د ب أ)