صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 23

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أنت تتصفح حالياً عدد "الأربعاء 27-06-2007" للعودة الى آخر عدد اضغط هنا

ميسم نحاس: الفن والزواج لا يتوافقان

  • 27-06-2007 | 00:00

برزت موهبتها في سن مبكرة فتعلمت العزف على البيانو والغيتار. رغم تخصصها في إدارة الأعمال وعملها في مجال المحاسبة (لمدة قصيرة) لم تجد نفسها إلا في الفن. تملك موهبة متميزة. استطاعت بدأبها الحثيث ومثابرتها أن تلمع نجمة في الغناء تحقق مع كل ألبوم جديد نجاحاً كبيراً.

ماذا تحضرين من أعمال؟

أطلقت حديثاً أغنية مصوّرة عنوانها «كيف حبيتك» إخراج ميرنا خياط. سوف أصوّر أغنية أخرى من ألبوم «كذاب كبير» خلال الأشهر القليلة المقبلة لكنني لم أقرر بعد مع من سأتعامل. كثيرة هي الأسماء منها رندى العلم، إميل سليلاتي وليلى كنعان. أحييت حفلات في سوريا وباريس وفي الصيف المقبل في مصر وتونس وأبو ظبي ودبي والأردن. بدأت في تحضير ألبومي الجديد الذي سيتأخر إصداره قليلاً لأن سياسة روتانا توجب على الفنان أن يطلق ألبوماً واحداً كل فترة زمنية محدّدة.

ألا تعتبرين هذا ظلماً؟

سوف تعتادين على الأمر أما السبب فكثرة الفنانين في الشركة. في رأيي ثمة وسائل مختلفة يثبت الفنان من خلالها نفسه لأنّ المهم ليس عدد الألبومات إنما الإطلالات من خلال البرامج والحفلات التي تبقيك على تواصل مع الناس.

هل ثمة ردّ فعل على أغنية «كيف حبيتك«؟

بلى، وصلتني ردود فعل إيجابية. أعجبهم اللون اللبناني والرومانسية والأمل الذي تجسده هذه الأغنية. سبق أن غنيت الكثير من الشجن واللوم فشعرت بأن الناس أحبتني أكثر في اللون الرومانسي المتفائل.

أيّ إصدارات أعجبتك أو لم تعجبك هذا العام؟

أعجبتني أعمال وائل جسار وحسين الجسمي وشيرين عبد الوهاب. هؤلاء فنانون يغنون بإحساس عالٍ يجعل المستمع يذوب انسجاماً وتأثراً. أما بالنسبة إلى الإصدارات التي لم تعجبني فهي أغاني الأطفال التي لم أجد واحدة منها تتكلم عن الطفل أو معه. أنا أم وأعرف بأي طريقة يغنى للطفل. يجب أداء الأغنية وتقديمها بحنان وبراءة. لكني أسمع ما يصبّ في خانة التسويق.

هل وصلتِ يوماً إلى حائط مسدود وقررت الاستسلام؟

لا أنكر أن عوائق كثيرة صادفتني في مسيرتي الفنية لكنني لم أفكر يوماً في الإستسلام. بعض الناس تملأهم الغيرة والحسد. يحاربون بعضهم بمختلف الوسائل المشروعة وغير المشروعة. في السابق كنت أحبط أما الآن فلم أعد أتأثر. ثقتي بنفسي باتت أقوى. أحب عملي. ما يدفعني إلى التقدم حب الناس وتشجيعهم لي .

هل الفن كان سبب انفصالك عن زوجك؟

بصراحة تامة، الفن والزواج لا يتوافقان. حياة الفنان سريعة ومليئة في آن، فكلّ ثنائي عُرضة للمشاكل في الحياة الزوجية وحين يشعر أحد الطرفين بنقص من قيمته وحقه تنتهي العلاقة. إختياري للرجل المناسب أصبح بالغ الصعوبة والدقة. هذا لا يعني أنني لن أتزوج ثانية. كل انسان ينتظره نصفه الآخر في مكان ما أمّا في الوقت الحاضر فإن ابني هو عائلتي وفني أهم أولوياتي.

ما الشائعة الأكثر إساءة إليك؟

أقسى شائعة طالتني وأثرت في كانت لدى ظهور ابني معي في إعلان لألبومي. قيل أنني أستعمله أداة تسويقيه لأعمالي. شعرت بالذنب وتساءلت إن كنت فعلت الصواب أم أنني عرّضته للإنتقاد. عدت لأقتنع بأنني أم سعيدة بابنها وفخورة. لذا أردته أن يشاركني فرحتي في الألبوم.

هل تتقبلين النقد؟

كثيراً وبكل رحابة صدر، فأغاني «نار نار« «لاموني» و«كذاب كبير» تعرّضت لنقد كثير، لكنني أخذت الموضوع في الاعتبار ولم أنزعج. في النهاية هذا رأي فئة من الناس وأنا أحترم آراءهم. لهذا أسمع، أتعلم وآخذ العبر كي أكون عند حسن ظنهم.

أي فنان تحبين الغناء معه في الحفلات؟

أحب الغناء مع حسين الجسمي، صابر الرباعي، فضل شاكر، وائل كفوري، راغب علامة، جورج وسوف ومحمد عبدو.

هل تحبين الغناء «دويتو» معهم؟


«يا ريت» هذا حلم بالنسبة إلي.

هل حاولت الاتصال بأي منهم؟

لن أتوانى عن استغلال أي إشارة كي أدق الباب. أؤمن بأن كل شيء يأتي في حينه.

ماذا تفعلين في أوقات فراغك؟

أحب القراءة وممارسة الرياضة وتمضية وقتي مع ابني وعلى شاطىء البحر.

إلى أي درجة تعتبرين أن الثقافة مهمة في حياة الفنان؟

من دون ثقافة يعيش الإنسان في نقص. الفن عملي ولأدائه على أكمل وجه ينبغي صقله بالعلم والثقافة. لذا أتابع تمريناً في الغناء وأتعلم من المطربين الذين تركوا بصمة في عالم الفن كأم كلثوم وصابر الرباعي وعبد الحليم.

أسوأ ما يمكن أن يصدر عن لسان فنان؟

أن ينتقد ويحكم على زملائه بطريقة لاذعة. على كل منا محاسبة نفسه قبل إلقاء اللوم على الآخرين. الإحترام واجب بين كل الفنانين فلكلٌ منا خصوصيته. لسنا الله كي يحكم بعضنا على البعض الآخر.

أهم درس علمتك إياه الحياة؟

الصبر، الإيمان والتفاؤل. إنني من الذين يؤمنون بـ«من جدّ وجد» و«أتعس اللحظات هي أحلاها». فجأة تفتح لك الأبواب ويسطع الامل.

أهم ما حققت في حياتك حتى الآن؟

الأمومة وفني الذي أفتخر به ورضى الله وجمهوري وأهلي.

ما الموهبة الثانية التي كنت تتمنين لو تمتلكينها؟

لا أرغب في أي موهبة سوى الغناء. لدي حلم واحد اسمه الفن. إن استطاع أي فنان العمل على نفسه وصقل مواهبه لاكتسب أي موهبة. درست إدارة الأعمال وعملت في مجال المحاسبة لكنني لم أجد نفسي. منذ الصغر أدرس الغيتار والبيانو وحينما تخرجت اشتغلت لفترة قصيرة ثم قررت خوض تجربة الفن. فوجئت بإقبال الجمهور عليّ، كما دعمني أهلي وزوجي السابق كثيراً في بداياتي. لا أنسى جميل طوني قهوجي عليّ وبالطبع شركة روتانا.

ما الذي يجعل ميسم تبكي؟

أنا امرأة قوية لا أبكي بسهولة. في الماضي كنت سريعة البكاء لكنني تعلمت أن أواجه مشاكلي بقوة وإيمان. أبكي فقط إن كنت مريضة.

هل لديك أصدقاء؟

لا اؤمن بالصداقة. أتواصل مع بعض الأشخاص لتمضية وقت ممتع.