بوحمد لـ الجريدة.: القادسية يعاني سوء الاختيار

أبدى عضو مجلس إدارة القادسية السابق سعود بوحمد عدم رضاه عما آلت إليه الأمور داخل القلعة الصفراء في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن علة النادي تبقى في سوء الاختيار، سواء على مستوى أعضاء مجلس الإدارة أو على مستوى الأجهزة الفنية والإدارية، أو اختيار اللاعبين المحترفين.

وقال بوحمد، في تصريح لـ "الجريدة"، إن التقصير في حق القادسية يشمل الجميع، بداية منه شخصياً، ووصولا لجميع الأعضاء الذين تولوا مناصب خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أن القلعة الصفراء تستحق من أبناء النادي التضحية بالغالي والنفيس.

وأضاف: "من يعمل يخطئ، وهناك من قدم الكثير للقلعة الصفراء، وهم كثر، إلا أن هناك من وُجد داخل إدارة النادي وهو لا يستحق، وهو ما ينسحب على بعض الألعاب، على المستوى الإداري والفني، الأمر الذي أدي في النهاية إلى تراجع النتائج، وهو أمر لا يرضي جمهور القادسية من دون شك".

وبين بوحمد، الذي استمر داخل مجلس إدارة القادسية 10 سنوات، أن ابتعاده في الدورة الأخيرة لمصلحة شقيقه عدنان بوحمد، جاء بالتشاور مع الشيخ طلال الفهد، وبعد ان رأى ان عليه اعطاء الفرصة لغيره للعمل وخدمة النادي بصورة أفضل.

وشدد بوحمد ان القادسية، رغم التراجع في بعض الألعاب، يبقى منافسا قويا، وأحد المرشحين على الدوام لحصد الألقاب، لما يملكه من مواهب وخامات قادرة على العمل في أصعب الأوقات وتحت الظروف الصعبة التي يمر بها النادي.

الحساوي محل ترحيب

وعن المطالب الكثيرة التي تطلقها جماهير القادسية بشأن عودة رئيس النادي السابق، قال بوحمد إن الحساوي مرحب به داخل القلعة الصفراء، وساهم كثيرا في انجازات النادي، مشيرا إلى أنه يبقى أحد الحلول الناجحة لإعادة أمور كثيرة إلى نصابها الصحيح.

وأضاف أن عودة الحساوي إلى جانب الشيخ طلال الفهد سيكون لها مردود إيجابي على جميع الألعاب.

أخطاء فادحة

وحول تراجع نتائج فريق الكرة في الموسم الحالي، حمل بوحمد الجهاز الإداري في القادسية بقيادة نواف المطيري المسؤولية، مؤكدا أن الأخير لم يفعّل أدواته لتصحيح أخطاء مارين الكارثية.

وقال ان الجهاز الإداري للأصفر لم يحرك ساكنا في مواجهة الأخطاء التحكيمية، التي طالت الفريق طوال الموسم، مشيرا إلى أن كأس الأمير الأخير كان يستدعي تحركا في اتجاه الحكم الإيطالي ليعيد النظر في بعض القرارات المؤثرة على نتيجة المباراة.

وأضاف: "مارين لا يستحق قيادة فريق بحجم القادسية، وكان الأولى إقالته مبكرا كما حدث له في العراق قبل تولي مهمة الأصفر".

وانتقد الاختيارات العشوائية للمحترفين، مؤكدا ان مستوى بعضهم لا يرتقي لمستوى الوجود في صفوف الأصفر، وطالب إدارة الكرة بإعطاء الفرصة للاعبين المحليين.

المطوع قدوة حسنة

وأثنى بوحمد على ما يقدمه بدر المطوع مع الأصفر، مؤكدا ان اللاعب يعتبر قدوة حسنة ومثال يجب أن يحتذى في القلعة الصفراء، لما يقدمه من عطاءات كبيرة رغم تقدمه في العمر.

«الأصفر» يستعد للعهد

يدخل فريق القادسية لكرة القدم، اعتبارا من يوم غدٍ، في استعدادات جادة للمواجهة المهمة أمام العهد اللبناني، المقررة الاثنين المقبل بالكويت، في الجولة الخامسة من منافسات كأس الاتحاد الآسيوي.

ويحتل "الأصفر" المركز الثاني في المجموعة الثالثة، برصيد 7 نقاط، وبفارق نقطة عن العهد المتصدر، فيما يتواجد المالكية في المركز الثالث بـ7 نقاط أيضا، وفي المركز الرابع السويق العماني دون نقاط.

وتحدد مواجهة "الأصفر" والعهد شكل المنافسة في المجموعة، وقبل مباراة واحدة من ختام المنافسات في الدور التمهيدي.

وتشهد صفوف "الأصفر" غياب اللاعب خالد إبراهيم للإصابة، فيما تعافى بصورة كاملة المحترف النيجيري إيبابوي بكر، والذي غاب عن مواجهة الفريق الماضية أمام الكويت.