الأمير: محبتنا لكل آل سعود من عبدالعزيز... إلى سلمان

  • 12-02-2019

أكد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أن مآثر خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز ومواقفه التي تجسدت في أصعب ما مر به الوطن العزيز من محن «ستبقى خالدة في التاريخ والأذهان وستذكرها الأجيال».

وأضاف سموه، خلال استقباله، صاحبَي السمو الملكي الأميرين محمد وسعود بن فهد بن عبدالعزيز، وأصحاب السمو الملكي، والأمراء، والوفد المرافق لهم، بمناسبة حفل افتتاح فعاليات معرض «الفهد... روح القيادة» في الكويت: «يشرفنا بأنكم عيال إنسان، ونعم الإنسان، وأمام أحفاده وأولاده الذين قد يسمعوننا الآن نقول إننا نكن له، رحمه الله، كل الاحترام والتقدير، فقد كان له الفضل الكبير على الكويت».

وأعرب سموه عما يكنه من محبة «لكل آل سعود من الملك عبدالعزيز إلى الملك سلمان»، مؤكداً بالغ تقديره واعتزازه بالعلاقات الأخوية التاريخية الراسخة مع المملكة، قيادة وحكومة وشعباً.

في السياق، شمل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، بحضوره، حفل افتتاح معرض «الفهد» في مركز جابر الثقافي، إلى جانب حضور سموه أوبريت «أخوة راسخة».

من جهته، توجه الأمير محمد بن فهد بالشكر والتقدير إلى سمو أمير البلاد على رعايته الكريمة للمعرض وحرصه على استضافة الكويت هذه المناسبة الغالية، مبيناً أن ذلك «يعكس بوضوح حجم ما يربط الكويت والمملكة من وشائج».

وأضاف بن فهد أن اختيار الكويت كمحطة خارجية أولى لهذا المعرض دليل على عمق العلاقة، معقباً: «لو كان الراحل بيننا لما اختار غيرها، إذ إن رصيد العلاقة العميقة بين البلدين يفرض هذا الاختيار ويؤكده».

واعتبر أن «العلاقة التاريخية التي تربط المملكة والكويت هي النموذج الفريد لما ينبغي أن تكون عليه العلاقة بين شقيقين جمعتهما وشائج دوّنها التاريخ في صفحاته البيضاء المشرقة».