الجزائر: الائتلاف الحاكم يدعم بوتفليقة لولاية خامسة

  • 20-01-2019

غداة تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في 18 أبريل المقبل بالجزائر، جددت أحزاب التحالف الحاكم دعوتها للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة.

ودعا الأمين العام لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، الذي يشكل الأغلبية الثانية في البرلمان، أحمد أويحيى، بعد اجتماع للحزب، بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 20 عاما، إلى الاستمرار لولاية خامسة، كما أكد رئيس تجمع أمل الجزائر، عمار غول، أن "دعمه ثابت" لمرشحه بوتفليقة.

وسبق أن أعلن حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم، الذي ينتمي إليه بوتفليقة، في أكتوبر 2018، أن الأخير سيكون مرشحه في انتخابات 2019.

وقبل إعلان الرئاسة الجزائرية موعد الانتخابات، طرح احتمال تأجيل الانتخابات أو الغاؤها والتمديد لبوتفليقة، لكنه قوبل برفض من المعارضة، كما أنه يخالف الدستور الذي ينص صراحة على أن تأجيل الانتخابات لا يتم إلا في حالة الحرب.

ووسط توقعات بأن تقاطع احزاب معارضة الاقتراع، أعلن الناشط السياسي المعارض رشيد نكاز ترشحه للرئاسة، داعياً كل احزاب المعارضة الى دعم مرشح واحد بهدف "بناء دولة القانون بالجزائر".

في المقابل، أعلن المترشح الرئاسي السابق، الإسلامي عبدالله جاب الله، عدم الترشح مرة أخرى معتبراً أن "السلطة لا تملك رغبة في التمكين لانتخابات شفافة ونزيهة وتعددية".