نواب يفتحون ملفات وزارة الصحة ويضعونها تحت المجهر

  • 13-09-2018

حظيت وزراة الصحة بنشاط برلماني غير مسبوق أمس، إذ فتح عدد من النواب أكثر من قضية في "الصحة" دفعة واحدة، عبر تصريحات صحافية وأسئلة برلمانية مختلفة.

ووجه النائب راكان النصف سؤالا الى وزير الصحة د. باسل الصباح سؤالا فيما يخص تكلفة العلاج في الخارج، وجاء في سؤاله: كم بلغت تكلفة العلاج بالخارج وفق الحساب الختامي للسنوات المالية الاربع السابقة منذ عام 2013 الى عام 2017 مع بيان توزيع الكلفة المالية للسنة المالية على علاج الجراحات العامة والتخصصية وامراض الباطنية وامراض الولادة وامراض الأطفال والعظام والعلاج الطبيعي بجميع أقسامه؟ وكم بلغت اعداد المرضى لكل سنة مالية على حدة؟

وقال النصف: ما هي أكثر ثلاثة أمراض تم ارسالها للعلاج بالخارج منذ تولي وزير الصحة الوزارة؟ وكم يبلغ المخصص المالي للسنة المالية الحالية للعلاج بالخارج؟ وكم هو المصروف منه حتى تاريخ هذا السؤال؟

لجنة تحقيق

من جانبه، شدد على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق محايدة في وفاة الطفلة درة الحرز لضمان شفافية وحيادية التحقيق.

ووجه الصالح سؤالا الى وزير الصحة د. باسل الصباح جاء فيه: ما أسماء أعضاء لجنة التحقيق المشكلة ونسخة من قرار تشكيلها؟ وهل تضم أعضاء من خارج الوزارة لضمان الحيادية؟ وما المدة التي حددت للجنة لإنجاز التحقيق؟ وهل ستعلن الوزارة النتائج للرأي العام؟ وما الجزاءات المنصوص عليها قانوناً في حالة ثبوت التقصير في حق الطبيب المعالج؟

وتابع: هل الدواء الذي أعطي للطفلة درة الحرز وكان سبباً في الوفاة معتمد من قبل الوزارة والهيئات العالمية للغذاء والدواء؟.

طبيب مزيف

من جهة اخرى، أعرب النائب سعدون حماد عن استيائه الشديد لما حدث لاحدى المواطنات اثناء مراجعتها لعيادة الانف والاذن والحنجرة بأحد المستشفيات الخاصة والشهيرة، حيث كانت تعاني مشاكل في الاذن وصداعا شديدا، وفوجئت المواطنة التي كانت تحمل رقم 11 عند وصول دورها للدخول على الطبيب المزيف بقيامة بدلاً من أن يبدأ بفحص الاذن قام بالتحسس على جسدها بمناطق حساسة، مما دفعها للصراخ والخروج من الغرفة فوراً لتتجه الى سيارتها، حيث قام الطبيب المزيف بملاحقتها وإعطائها رقم هاتفه الخاص، وتوجهت المواطنة الى مخفر المنطقة لتسجل قضية ضد هذا الطبيب المزيف، وتم تسجيل قضية "هتك عرض بالحيلة" حيث تبين بعد استدعائه للتحقيق انه هندي الجنسية ومن مواليد سنة 1981م ويعمل بوظيفة عامل لدى أحد المطاعم في منطقة جليب الشيوخ وتم تحويلة الى النيابة العامة.

ودعا حماد وزير الصحة الى تحمل المسؤولية كاملة تجاه تلك الواقعة وعليه البدء فوراً بتنظيف جميع المستشفيات الحكومية والخاصة من كافة الأطباء المزورين والمزيفين، مؤكداً أننا لن نقبل ابداً بهذا الإهمال الشديد والاستهتار والعبث بأرواح المواطنين، وإذا كان الوزير غير قادر على إدارة وزارة الصحة فليقدم استقالته فوراً.

أدوية منتهية

وفي سياق اخر، وجه النائب ثامر السويط سؤالا الى وزير الصحة د. باسل الصباح جاء في مقدمته: نمى الى علمي وجود كميات هائلة تقدر بملايين الدنانير من الأدوية المتكدسة والمنتهية الصلاحية في المخازن الطبية لإدارة المستودعات الطبية، مما يعتبر صورة من صور الهدر المالي الضخم في وزارة الصحة.

وقال في سؤاله: ما قيمة الأدوية المنتهية الصلاحية لهذا العام في إدارات ومخازن المستودعات الطبية؟

كما وجه سؤالا اخر الى الوزير الصباح بشأن عقد الضمان الصحي للوافدين والتي بموجبها سيكون بناء مراكز طبية ومستشفيات وتجهيزها بمعدات وأجهزة طبية في محافظات الأحمدي والفروانية والجهراء لتخفيف الازدحام عن المستشفيات الحكومية ودعم الرعاية الصحية بالكويت.

وسأل عن كلفة العقد المالية والاجراءات الادارية والقانونية التي تعتمدها وزارة الصحة بشأن طرح هذا النوع من المناقصات والعقود، وهل تم استثناء أي إجراء إداري أو قانوني في هذا العقد؟ الرجاء تزويدي بمبررات الاستثناء إن وجدت، وما الشركات المتقدمة للمناقصة؟ وما هي الشركة التي تمت الترسية عليها؟