ستيلفيو الجديدة أول SUV من ألفاروميو الإيطالية

باعتبارها ثاني مركبة من جيل جديد من السيارات التي تم تصنيعها على هيكل جديد بالكامل، جاءت الإيطالية ستيلفيو الجديدة كلياً كأول SUV من ألفاروميو لتصل إلى معارضها في الكويت لدى شركة الملا وبهبهاني للسيارات – الموزع المعتمد لسيارات ألفا روميو، وكرايسلر، ودودج، وفيات، وجيب، وموبار، ورام في الكويت، لتجسد روح عشق الميكانيكا الكامنة في ألفا روميو، حيث تحقق أداء مستوحى من عالم السباقات، وثقة القيادة في العالم الحقيقي، وتقنيات على أعلى مستوى من التطور، والشكل الإيطالي المثير، فضلا عن تجربة قيادة مبهجة لشريحة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV الممتازة متوسطة الحجم.

 وتجسد موديلات ستيلفيو المذهلة وذات القدرات العالية مزيج ألفا روميو الآسر من الأداء والأناقة والتكنولوجيا الإيطالية، وتمثل تشكيلة ستيلفيو 2018 الجديدة بالكامل، التي صنعها حرفيو ألفا روميو في مصنع كاسينو بإيطاليا، شهادة على التوازن المثالي الذي تحققه ألفا روميو بالأشغال الهندسية والعاطفة، وابتكار سيارة SUV ممتازة متوسطة الحجم سيقدره عشاق القيادة الحماسية تقديراً حقيقياً.

 ويقدم طرازا ألفا روميو ستيلفيو وستيلفيو تي آيStelvio Ti 2018 الجديدان بالكامل، اللذان يمثلان تجسيداً حقيقياً للأداء والحرفية والتصميم الإيطالي، قائمة واسعة النطاق من المزايا القياسية، من بينها محرك توربو كل أجزائه من الألمنيوم يعمل بالحقن المباشر سعة 2 لتر مع ناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات، ويحقق قوة حصانية قياسية رائدة ضمن فئتها تبلغ 280 حصاناً و306 أرطال - قدم من عزم الدوران، وعمود محرك من ألياف الكربون حصري بفئة هذه السيارة، وعادم مزدوج مع ماسورتين لامعتين، وعجلات من الألمنيوم قياس قياس 19 و20 بوصة.

محرك ينبض بالسرعة

وتم تجهيز طرازي ستيلفيو وستيلفيو تي آي 2018 الجديدان بالكامل بمحرك توربو 16 صماماً من الألمنيوم بالكامل سعة 2 لتر يعتمد على الحقن المباشر والتبريد الداخلي، وتم تصميمه خصيصاً لعلامة ألفا روميو، ويحقق قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئته ويبلغ 280 حصاناً، جنباً إلى جنب مع مستويات عالمية من الأداء والكفاءة والسلاسة.

 

ولتحقيق قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئة السيارة وتبلغ 280 حصاناً، ولتحقيق منحنى عزم دوران مسطح مع عزم يبلغ 306 أرطال – قدم بين 2250 - 4500 دورة في الدقيقة، يشتمل هذا المحرك المتطور على استجابة توربو استثنائية بفضل تصميم شاحن توربيني "2 في 1"، مع نظام شحن من خلال أنبوبين، يجمع غاز العادم من أزواج اسطوانات في تسلسل بالتناوب.

 ويتعزز الأداء والاقتصاد في استهلاك الوقود لهذه المحركات من خلال تقنية MultiAir للتوقيت المتغير للصمامات التي تعمل بطريقة كهربائية هيدروليكية، ونظام الحقن المباشر مع ضغط حقن يبلغ 2,900psi، ومشعب رأس اسطوانة يتم تبريده بالماء ومبرد هواء يشحن بالمياه المبردة.

راحة البال والسلامة

تحقق الفا روميو ستيلفيو الجديدة بالكامل مزايا السلامة والأمن المبتكرة، ومجموعة من الميزات المتقدمة المساعدة للسائق، ومن بينها:

• التحذير من حدوث تصادم أمامي بكامل السرعة: يحقق كبحا ذاتيا، في ظل ظروف معينة، يقوم بإبطاء المركبة أو يوقفها تماماً عندما يصبح التصادم من الأمام وشيكاً.

تثبيت تكيفي للسرعة مع توقف تام: يساعد في الحفاظ على مسافة من المركبة بالأمام ويمكن للنظام، في ظل ظروف حركة مرور معينة، جعل ستيلفيو تتوقف بشكل كامل دون تدخل السائق.

• التحذير من مغادرة حارة السير: يحذر السائق من مغادرة حارة السير بصورة غير مقصودة.

 وللمساعدة على الرؤية الخلفية على الطريق أو في حالات صف السيارة، توجد أنظمة اختيارية لرصد البقعة العمياء، وكشف المسار الخلفي المتعامد وأجهزة استشعار للمساعدة في صف السيارة من الأمام والخلف.

وبالإضافة إلى ذلك، تشتمل ألفا روميو ستيلفيو على وسائد هواء متطورة ومتعددة المراحل للسائق والراكب الأمامي ووسائد هواء جانبية مثبتة على المقعد، ووسائد هواء عبارة عن ستائر جانبية في الأمام والخلف، ووسائد هواء للركبة قابلة للانتفاخ للسائق والراكب الأمامي.

 

أناقة داخلية وخارجية

في عالم الأزياء الإيطالية الحقيقية، تتيح ستيلفيو الجديدة بالكامل لمالكيها إضفاء الصبغة الشخصية على سياراتهم SUV ذات الأداء القوي، وذلك من خلال ما يصل إلى 13 لوناً خارجياً، وسبعة خيارات للعجلات، تتراوح بين 18 بوصة و21 بوصة، وخيارات لا تنتهي من ألوان المقصورة وزينة المقاعد.

 ولعشاق الموسيقى، تم تجهيز ألفا روميو ستيلفيو بنظام هارمان كاردون الصوتي المميز، الذي يعطي قوة إخراج صوت غنية بتفاصيلها. ويكمن قلب هذا النظام الصوتي في أمبليفاير بقوة 900 وات من الفئة D ويشتمل على 12 قناة. ويوزع النظام صوتاً صافياً من خلال 14 مكبراً للصوت لتحقيق جودة صوت فائقة. ويستخدم هارمان كاردون تقنية الصوت Logic 7 لتأمين تأثير محيطي من مصادر مختلفة عالية الدقة وتشغيل ستيريو متناغم. ومع هذا النظام الصوتي، يمكن لراكبي السيارة الاستمتاع بتجربة عالية الجودة يشتهر بها نظام هارمان كاردون.

دفع بجميع العجلات

نظام Q4 الذكي للدفع بكل العجلات، الذي يأتي قياسياً على كل طرازات ستيلفيو يحقق قدرات جر عالية وأداء ممتازا في كل فصول السنة، بفضل قدرة النظام على نقل ما يصل إلى 50 في المئة من عزم دوران المحرك إلى المحور الأمامي.

 ويرتبط نظام Q4 المبتكر للدفع بكل العجلات (AWD) بوحدة تحكم مجال الشاسيه في ستيلفيو(CDC) ونظام وضعية القيادةAlfa DNA، مما يمكن الجيل المقبل من مجموعة توليد الحركة من التكيف مع الظروف المتغيرة على الأرض أو لحاجة السائق للتصرف في جزء من الثانية، وعلى الفور يحسن عزم الدوران المطلوب لكل عجلة.

تقنيات متطورة

‏Q2 دفرنش ميكانيكي محدود الانزلاق

 

هذه الميزة الجديدة، التي أدرجت في حزمة الأداء، هي دفرنش ميكانيكي خلفي محدود الانزلاق، يساهم في تعزيز الجر بالعجلتين الخلفيتين، ويوازن دفرنش Q2 عزم دوران الآلة، الذي يعمل على المحور الخلفي لسيارة SUV، ويحقق هذا النظام المستوى المناسب من عزم الدوران إلى عجلة من العجلتين الخلفيتين على أساس ظروف الجر.

 

التحكم في مجال الشاسيه (CDC)

 

يمكن أن يعزى "دماغ" ديناميكيات ألفا روميو ستيلفيو ذات المستوى المعياري إلى نظامها المبتكر للتحكم في مجال الشاسيه (CDC). وينسق نظام (CDC) كل الأنظمة الفعالة المتاحة للمركبة (التحكم في الثبات، دفرنش موجه لعزم الدوران، ونظام التعليق النشط لألفا)، وذلك باستخدام طرازات حيوية من النوع التنبؤي لتحقيق قيادة متوازنة وآمنة وطبيعية، وبالتالي تحسين الأداء، وتعزيز مستوى القيادة.

 

نظام الكبح المتكامل (IBS)

تشتمل ألفا روميو ستيلفيو على نظام كبح متكامل هو الأول من نوعه بفئة هذه السيارة، ليحل محل النظام التقليدي للتحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) ومعزز الفرامل لاستجابة لحظية للفرامل. ويؤدي النظام الكهروميكانيكي المبتكر إلى تحسين أداء الكبح من خلال زيادة أسرع في الضغط، ويجعل من الممكن أن يختلف الشعور بالفرامل بالاشتراك مع نظام Alfa DNA Pro. ونتيجة لذلك، فإن هذا الحل التكنولوجي خفيف الوزن يحقق مستويات جديدة من استجابة المكابح ومسافة التوقف.

 

أنظمة تحديد وضعيات القيادة

 

يقوم نظام تحديد وضعية القيادة المبتكرة Alfa DNA بتعديل السلوك الديناميكي للسيارة، وفقاً لاختيارات السائق:

• ديناميكي: يحقق شعوراً حاداً بالفرامل والتوجيه مع محرك وناقل حركة ومعايرة للخنق أكثر شراسة

• طبيعي: إعداد للراحة لقيادة يومية متوازنة

• كفاءة متقدمة: وضعية صديقة للبيئة لتحقيق أقل معدل استهلاك للوقود

 

نظام ألفا للتعليق النشيط

يعمل نظام تخميد الشاسيه بأربع قنوات مبتكرة، ويأتي اختيارياً بطراز ستيلفيو تي آي Stelvio Ti، على التكيف على نحو فوري مع ظروف القيادة، ويمكن تعديله من قبل السائق عبر محدد Alfa DNA. وتسمح هذه التقنية بالإعداد لأنظمة امتصاص صدمات أكثر ليونة لتحقيق قيادة أكثر راحة، أو لإعداد أكثر خشونة لمزيد من الدقة في القيادة الرياضية.

تجربة الجريدة. القيادة بثلاث نكهات... شبابية وعائلية ورياضية

شهدت تجربة "الجريدة"، خلال قيادتها صاحبة الأناقة الإيطالية ألفا روميو ستيلفيو الجديدة كلياً في شوارع البلاد، قيادة مليئة بالتفاصيل، إلا أن الثبات والسرعة كانا حديث التجربة، وذلك بدعوة خاصة من شركة الملا وبهبهاني للسيارات، الموزع المعتمد لسيارات ألفا روميو، وكرايسلر، ودودج، وفيات، وجيب، وموبار، ورام في الكويت... ثبات رائع على الطريق بعد الصعود بها الى سرعات عالية تدريجياً للاستمتاع بأدائها على الطريق، وبالفعل كانت القيادة بمحرك توربو كفيلة بالحديث وإثبات أن 4 سلندرات من ألفا روميو الإيطالية ذات أداء مختلف وأقرب إلى 6 سلندرات بالعزم والانطلاق.

وبعد خروج اول مركبة متعددة الاستخدامات، كان لابد من الحرص على عملية ثبات المركبة بعد تجهيزها بمحرك سريع، الا ان ستيلفيو كانت على حجم الثقة، وتجاوزت ذلك بعد أن شهدت التجربة ثباتا قويا يعكس حرص ألفا روميو على الخروج بمركبة كاملة الاداء، رغم أن هذه الفئة جديدة وذات معايير خاصة.

وكان من الواضح اقتصادية المركبة في استهلاك الوقود بعد قيادتها 3 أيام خلال اجازة نهاية الاسبوع، والتي كانت ذات انطلاق قوي واداء جميل بلا أي حرق كبير يعادل المجهود الكبير التي تقدمه هذه المركبة الجميلة.

ستيلفيو مركبة شبابية بمواصفاتها الحديثة والمتطورة وعائلية براحتها ومساحاتها ورياضية بمحركها القوي، لاسيما انها مركبة ذات استخدام يومي بامتياز يمكن لقائد المركبة الجلوس على مقاعدها الناعمة فترة طويلة بلا تعب وارهاق، بعد تجهيزها بمقاعد مريحة جداً، ومساحات داخلية واسعة لتنعكس على قائد المركبة بالراحة والأمان.