فيتو يعترض مبيت النساء في ساحة الإرادة

  • 16-12-2012 | 00:01

أظهر إعلان حساب "كرامة وطن" على تويتر بشأن وجود مكان مخصص للنساء للمبيت في ساحة الإرادة حتى صبيحة افتتاح مجلس الأمة، تباينا في آراء اعضاء كتلة الأغلبية في المجلس المبطل من حيث القبول أو الرفض، فكان "فيتو" الاعتراض من قبل خمسة اعضاء وهم وليد الطبطبائي ومحمد هايف وعبداللطيف العميري وجمعان الحربش وخالد السلطان.

وبين حساب "كرامة وطن" قصده من مبيت النساء أن "الاعتصام في ساحة الإرادة سيكون طوال الليل وحتى موعد جلسة افتتاح مجلس الأمة، كما حدث في اعتصام حملة "نبيها 5" في ساحة العدل"، مضيفا: "نستنكر ما يقوم به البعض من استغلال رغبة بعض الأخوات في المشاركة بالطعن والتشكيك فيهن".

وأبدى النائب السابق د.وليد الطبطبائي رفضه دعوة المبيت للنساء مطالبا بإلغاء الإعلان، قائلا "لا يفترض بفعالية المبيت والتي دعت لها كرامة وطن، أن يكون فيها اعلان عن مكان مخصص للنساء"، مستدركا بالقول ان "المفروض أن المبيت للشباب فقط، لذا يجب إلغاء الإعلان".

وقال النائب في المجلس المبطل فيصل اليحيى ان شباب الحراك ومنهم "كرامة وطن" شباب وطني مخلص لوطنه وقضيته، قدم الكثير من التضحيات ومازال يقدم وهم محل ثقة وجهودهم محل تقدير، مبينا ان "ما يحصل اليوم في الساحة دليل يؤكد استقلال الحراك الشبابي وعدم تبعيته لأي طرف وهو ما يسقط كل التهم التي طالما وجهت للشباب بالتبعية والانقياد".

ولفت اليحيى الى "انه كان للمرأة الكويتية حضورها القوي والمشرف والملتزم والرزين والمنضبط في كل مراحل الحراك الشعبي، فتحية كبيرة لأخواتنا الفاضلات على كل ما قدمنه".

بدوره قال النائب في المجلس المبطل د. خالد شخير: "تعبيراً عن رفضي وسعياً لانتزاع حقي وانتصاراً لوطني، سأشارك في اعتصام ومبيت كرامة وطن أمام مجلس الأمة حتى موعد افتتاح المجلس".

ورفض النائب السابق عبداللطيف العميري مبيت النساء في ساحة الإرادة، قائلا "مبيت النساء خارج بيوتهن في ساحة الإرادة او غيرها مخالف للشرع والعرف ولا يجوز، وعلى الاخوة المنظمين التراجع عن ذلك"، مبينا ان "إلصاق مبيت النساء في الإرادة بكتلة الأغلبية فيه تجنٍّ خاصة وان كثيرا من الاخوة انكر ذلك".

واضاف "لا تأخذكم العداوة الشخصية لكتلة الأغلبية الى التجني بدون علم، فالبعض وجد ضالته في التشفي من الأغلبية لخطأ وقع فيه غيرهم وكنا نتمنى ان يكون لديهم مكيال واحد لما يقع المنكر من الحكومة او المحسوبين عليها".

من جانبه، رفض النائب في المجلس المبطل رياض العدساني مسألة مبيت النساء في ساحة الإرادة، قائلا "أستغرب من يؤيد المبيت بالبحرين ويعارضه بالكويت، أو من يعارضه في البحرين ويوافق عليه بالكويت"، موضحا ان "المبدأ واحد فإنني أعارض مبيت النساء بشكل عام".

واضاف "انني ضد التظاهر في المناطق السكنية ورافض فكرة المبيت بالخارج، ومن الممكن اللجوء الى المحكمة الدستورية أو المسيرات المرخصة السلمية وفق الدستور".

ودعا النائب السابق جمعان الحربش الى تبيان مسألة المبيت بأنها خاصة بالرجال دون النساء، قائلا "القائمون على حساب كرامة وطن خيرة شباب الكويت نحسن بهم الظن ونثق بصدقهم، وندعوهم لبيان ان نشاط المبيت خاص بالرجال وان الاعتصام صباحا للجميع".

بينما بين النائب السابق محمد هايف ان قضية مبيت النساء مسألة مخالفة للفتاوى الشرعية، قائلا "ننبه الأخوة في حساب كرامة وطن أن المضي في الدعوة لمبيت النساء يخالف الفتاوى الشرعية والاعتبارات الاجتماعية"، لافتا الى انه "لا يكفي معه حسن المقصد والنية".

وبدوره، قال النائب السابق خالد السلطان إن "عاقلا لا يشك في حرقة الحراك الشبابي على ما يدور في البلد، وما ينذر بمستقبل غير مطمئن"، مثمناً تضحيات هؤلاء الشباب من أجل مصلحة البلد، ومنها المبيت في ساحة الإرادة.

 ودعا السلطان الشباب إلى إعلان أن المبيت في ساحة الإرادة للرجال فقط دون النساء، إذ لا يجوز اختلاط النساء بالرجال أو مبيتهن خارج بيوتهن.

من جهته، قال النائب السابق مبارك الوعلان إن الشباب يضحون بأنفسهم رغم ما يتعرضون له من تهديد واعتقال، رافضا "كل اشكال التشكيك بهم وبمقاصدهم لأنهم يستحقون التحية والتقدير".

البغلي: فشل الحمود في اختبار «المبيت» بداية المحاسبة

اعتبر النائب هشام البغلي ان مواجهة دعوة المبيت في ساحة الإرادة بمثابة أول اختبار لوزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بعد إعادة توليه حقيبة الوزارة وعليه ستكون بداية المحاسبة في حال فشله. وقال البغلي في تصريح أمس: "ان مساء اليوم يبدأ أول اختبار حقيقي لوزير الداخلية الشيخ احمد الحمود بعد إعادة توليه حقيبة الوزارة وأداء القسم، متسائلا "هل سيجتاز الاختبار أم يفشل"، لافتا الى انه في حال فشله في الاختبار الاول ستكون بداية المحاسبة.