صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4195

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ردود أفعال النجوم تجاه المعجبين... إحراج واحترام

موقف نبيل لـ «الهضبة» وأصالة... وسيئ للعسيلي وفهمي

تعرض عدد من نجوم الفن المصري والعربي لانتقادات واسعة، خلال الأيام الماضية، من خلال ردود أفعال بعضهم على المعجبين، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتم استفزازهم لدرجة أنهم استخدموا ألفاظاً جارحة في ردودهم.

اعتبر الفنان الشاب محمود العسيلي من أكثر الفنانين الذين تعرضوا للهجوم من المعجبين في مواقع التواصل، خلال الساعات الماضية، بعد انتشار فيديو من حفلاته الأخيرة يعنف ويسخر فيه من أحد معجبيه، الذين حاولوا التقاط صورة تذكارية معه أثناء الغناء، فأحرجه وسأله هل لديه "واسطة" للتصوير معه، أو هو أحسن من الجمهور.

وزاد من سخريته حين رد المعجب عليه بأنه يحبه، فقال العسيلي: "هل كل الجمهور يكرهني إلا أنت، وتقول تحبني وتريد التصوير معي"، وبمجرد انتشار الفيديو تعرض العسيلي للانتقاد، وانتشرت حملة لمقاطعة الفنان الذي وصفه بعض المتابعين بالمغرور، نظرا للسلوك الذي بدر منه تجاه هذا المعجب.

ولم تكن تلك الواقعة هي الوحيدة للعسيلي فقط، ففي الساعات الماضية انتقد العسيلي إحدى المتابعات له على "انستغرام" حين سألته عن الفتاة التي تظهر معه دائما في الصور، وهل مرتبط بها أم لا، وأنه يجب عليه الاعتراف بها مادام ينشر صورهما دائما، فرد عليها ردا عنيفا واتهمها بالتدخل في شؤونه الشخصية، فهاجمه الجمهور، حيث قالوا له إنها صفحة نجم مشهور ومن حقنا، وليست صفحة شخصية في إطار ضيق، وتسببت الحادثتان في هبوط أسهم العسيلي الفنية، خصوصا بعد حدوثهما في ساعات قليلة، ولم يعقب العسيلي على الأمر، وهو ما انتظره البعض منه.

صور الخطيبة

ويواصل الفنان الكوميدي أحمد فهمي هجومه على كل من يعلق على صور خطيبته الفنانة الشابة هنا الزاهد على "انستغرام"، حتى انه يصل إلى حد الشتم لكل من يتغزل بها على صورها، معترفا أن هذا أسلوبه ولم يغيره على الإطلاق، وأن على المعجبين احترام الخصوصية، واعتبرها أنها صفحة شخصية، ومن حقه التصرف فيها، وأن هذا لم يقلل من شأن الجمهور طالما أنهم يتعاملون مع المنشورات باحترام.

موقف أصالة

وعلى صعيد آخر، أشاد الجمهور بموقف النجمة السورية أصالة، وبسرعة بديهتها في الرد على أحد المعجبين من خلال إحدى الحفلات في السعودية، حيث أوقفها أحد المعجبين وقال لها أنا أحبك، فما كان منها إلا أن ضحكت وقالت أكيد "حب بريء"، فتفاعل الجمهور معها بشدة، ومنهم من اعتبر ذلك إحراجا للمعجب، لكن الأغلبية اعتبرت أن الرد مثالي من نجمة كبيرة تحترم جمهورها.

حرفية عالية

وتعامل الفنان المصري خالد سليم بحرفية عالية، حين استغلت الإعلامية السعودية روزانا اليامي وجوده في أحد الأحداث الفنية بالمملكة، وقامت بالتقاط فيديو له بطريقة مفاجئة، وبدأت تتحدث عنه وعن أخلاقه العالية، ورغم أنها لم تستأذنه في التقاط الفيديو في البداية، فإنه تعامل مع الموقف بكل سلاسة، ولم يحرجها على الإطلاق، وبدت عليه علامات الخجل والحياء، وهو ما أشاد به البعض على مواقع التواصل الاجتماعي.

حفل الهضبة

وبعد قيام العسيلي بموقفه الأخير، انتشر فيديو من حفل "الهضبة" عمرو دياب السابق، حين اقتحم أحد المعجبين المسرح من أجل التصوير معه، وقيام الحراس بالإمساك به بعنف، فما كان من الهضبة إلا أن قام بالهجوم على الحارس وأمره بأن يتركه ولا يعامله بهذا الأسلوب وامتثل للتصوير معه بكل ترحاب، وبعدها نال دياب عاصفة تصفيق من الجمهور الموجود، لأنه قدّر المعجب رغم أنه ارتكب خطأ كبيرا، ولكنه قدر أن ذلك من باب الحب المتبادل بينهما، وهو ما اعتبره البعض أن من أسباب وصول "الهضبة" إلى مكانته الحالية اهتمامه بالجمهور.

طريقة الفنان

من جانبه، قال الناقد حسين إسماعيل، إن هذه الأخطاء ستظل موجودة، لأنها نابعة من طريقة الفنان التي يتعامل بها، فمن يعرف قدر الجمهور الذي صنعه جيدا فسيكون عنده قدر كبير من التحكم في النفس، حتى لو هاجمه الجمهور أو ارتكب أحد الأخطاء، ودلل على وصول بعض النجوم إلى نجوميتهم وتربعهم عليها مثل عمرو دياب، لأنه يحترمهم، ويقدر احتياجاتهم ومطالبهم، بينما الفنان الذي يتعالى على الجمهور تكون حياته الفنية قصيرة وليست مؤثرة، ومن المؤكد أنها ستؤثر عليه فنياً، لاهتمامه بالمشكلات، مستنكرا الدخول مع الجمهور، صانع الفنانين، في هذه المشكلات.

حسين إسماعيل: هذه الأخطاء ستظل موجودة لأنها نابعة من طريق تعامل الفنان مع جمهوره